تقارير

صور| تجمهر أهالى متوفى قرية شعلان أمام مبنى محافظة الفيوم بعد احتجاز جثمانه بالأردن الفيوم

 

تجمهر العشرات من أهالى قرية شعلان التابعة لمركز يوسف الصديق، اليوم السبت، أمام ديوان عام محافظة الفيوم ، بسبب عدم وصول جثمان أحد أبناء القرية، الذى توفى صباح اليوم السبت بأحد مستشفيات المملكة الأردنية متأثرا بإصابته فى حادث التصادم الذى وقع فجر الاثنين 28 مارس وتوفى على إثره 7عمال من أبناء القرية، ليصل عدد ضحايا الحادث لـ 8 أشخاص. وناشد الأهالى المستشار وائل مكرم، محافظ الفيوم، بالتدخل لسرعة إنهاء إجراءات نقل جثمان المتوفى من مستشفى الادرن الى قرية شعلان ،على غرار ما حدث مع المتوفين الـ7 الذين لقوا مصرعهم فى الحادث حيث طالبت المستشفى من أهالى المتوفى مبلغ يقدر بـ 80 ألف جنيه مصري. “إكرام الميت دفنه” هذا ما قاله بغضب شديد إسلام مسعود حسن، شقيق أحد المتوفين فى ذات الحادث، مضيفا: نأمل أن يتدخل محافظ الفيوم لحل المشكلة وإنهاء إجراءت نقل جثمان المتوفى الى القرية، كما تدخل سابقاً مع الـ 7متوفين، لأننا منذ الصباح وحتى الآن لم نتلقى أى رد يطمئنا. وقال شقيق المتوفى المحتجز بأحد المستشفيان الأردنية، وسط حالة من الإنهيار والبكاء: “مستشفى الأردن رفضت تخرج المتوفى إلا بعد دفع لـ 80 ألف جنيه، واحنا ما نقدرش ندفع المبلغ ده، نطالب الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية ان يتدخل لنقل جثمان شقيقى حتى نقوم بدفنه، إحنا عايزين ابننا اللي مات بيوتنا اتخربت موت وخراب ديار ميرضيش ربنا “حسبنا الله ونعم الوكيل” وأضاف نادى عبد المنعم ، أحد أهالى قرية شعلان، بعد ساعات طويلة من انتظارنا أمام ديوان المحافظة منذ الثانية عشر ظهرا وحتى الرابعة مساء، دون أي استجابة من المحافظة، استطعنا التواصل مع المحافظ الفيوم والذي قال أنه أجرى اتصالاً مع السفير المصرى بالأردن للتدخل وإنهاء إجراءات نقل جثمان على شفيق خليل عبد الحميد، 45 سنة، والمحتجز جثمانه بمستشفى الأمير حمزة لحين تسديد مبلغ 80 ألف جنيه مصري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى