اخر الأخبارتقارير

بعد مطالباتهم بإقالته.. أهالي طبهار يوافقون على بقاء رئيس الوحدة المحلية للقرية حتى يونيو المقبل

استقبل فرج سيد، سكرتير عام مجلس مدينة إبشواى، اليوم الخميس، عدد من شباب قرية طبهار التابعة لمركز إبشواى بمحافظة الفيوم، لمناقشة الشكوى المقدمة من أهالي القرية، والتي يطالبون فيها بإقالة صوفي إبراهيم، رئيس الوحدة المحلية بالقرية، متهمينه بعدم اهتمامه بتلبية احتياجات القرية بمرافق القرية من شبكة الصرف والكهرباء ومياة الشرب، والموقع عليها نحو ألف شخص.

 

وقال فرج سيد، سكرتير مجلس مدينة إبشواي، لـ “ولاد البلد”، إنه قدم بعض الاقتراحات لحل هذه المشكلة، وكان من أهمها الإختيار ما بين أن يبقي رئيس الوحدة المحلية لفترة مؤقته حتى 30 يونيو، لحين وصول الميزانية الجديدة الخاصة بالقرية، واتمام كافة المرافق في ظل متابعة يومية من قبل مسؤولي مجلس المدينة لكافة أعمال رئيس الوحدة بطبهار في هذه الفترة، ، أو أن يتم إلغاء قرار إنتدابه ونقله إلى قرية أخرى ويتابع أعمال القرية زميل من مجلس مدينة إبشواى.

 

وأضاف فرج ، أن الأهالي وافقوا على الإقتراح الأول بإبقاء صوفي إبراهيم ,رئيس الوحدة حتى شهر يونيه في ظل متابعة من قبل موظفي مجلس المدينة ، والإنتظار لوصول الموازنة الجديدة الخاصة بالقرية.

 

ومن جانبه قال أحمد حسين, أحد أهالي القرية، وافقنا على إبقاء رئيس الوحدة المحلية لفترة مؤقته لأننا لا نعلم طبيعة أو أخلاق المسؤل الذى يأتى بدلاً منه فأصرينا أن ننتظر حتى قدوم الميزانية الجديدة حتى لا يكون هناك حجة جديدة لأى مسؤل يأتى للقرية ويماطل أهالها في حل مشاكلها بحجة عدم وجودة ميزانية.

 

وأشارالسيد على محمد ، عضو من مجموعة شباب طبهار الأحرار، أن موافقتنا على قرار إبقاء رئيس الوحدة إثبات على أن طلب إقالته كان بسبب تقصيره وإهماله، وأن الأمر متوقف على مدى ما سينجزه لمعالجة هذا الإهمال، ولم تكن مطالباتنا بإقالته وجمع التوقيعات مجرد حماس شباب كما وصفها رئيس الوحدة. يذكر أن الأهالي بقرية طبهار التابعة لمركز إبشواى جمعوا توقيعات لإقالة رئيس الوحدة المحلية بالقرية صوفي إبراهيم، متهمينه بتجاهل مشكلات مرافق القرية، إضافة إلى الإهمال “المتعمد” من قبل مسؤولي الوحدة المحلية، وأرسلوا نسخ من التوقيعات إلى كل من المستشار وائل مكرم، محافظ الفيوم، ورمضان الدكروري، رئيس مجلس ومدينة إبشواي.

مواطنون يجمعون توقيعات لإقالة رئيس الوحدة المحلية بطبهار..و”إبراهيم”: حماس شباب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى