تحقيقات

إلغاء العائد المادي يحرم قوص من الأطباء والمواطنين دة ابسط حقوقنا

 

قنا – ابراهيم شكرى

دائما ما يتحدث المواطنون عن مشكلاتهم، ولكن قررت “ولادالبلد” هذه المرة إن تترك ألفرصه لمقدمي خدمه الرعاية الصحية للتكلم عن ما تواجه الصحة من مشاكل واحتياجات ، وما الذي يجب فعله لتحسين الأوضاع.

وحدة خزام

 

ويشير حمدي محمد، مدرس، إن يوجد بقرية خزان وحداه صحية كبري نستطع أن نقول عليها مستشفي؛ من وجود بها غرف لحجز المرضي، وسكن للأطباء، وغرفه للإسعافات الاوليه، وغرفه لطبيب، وغرفة أخري لطبيب الأسنان، وغيره من غرفة لتنظيم الاسره إلي أخره من باقي الأقسام، وعبارة عن طابقين مجهزه، ورغم ذلك لا يوجد بها طبيب أساسي، بل يأتيها طبيب بالأسبوع مره واحده ولا يوجد بها أدويه للمرضي.

ولا يوجد بها سوا ممرضة فقط، ولا توجد بصفه مستمرة، ملفتا ما فائدة ذلك المبني فهل معد أن تسكنه الحشرات، لا لعلاج المواطنين وتم إرسال العديد من الشكاوي ولا يوجد أي رد بل يتم تغير طبيب كل 5 شهور، أو اقل ويكن الحال كما هو عليه، وأيضا لا يوجد بها طبيب أسنان بل يأتي بالأسبوع يومين فقط انتداب، ويأتي الساعة 10 صباحا ويذهب ساعة 12 ظهرا فقط، مشيرا ” إحنا يأسنا مما جعلنا إن نذهب بمرضانا إلي قري المجاورة، من قرية العشي بالأقصر، أو قرية العقب إن وجد بها طبيب .

يطالب محمد بتواجد طبيب أساسي بالوحدة خاصة إن قرية خزان بها ما يقارب من 10000الاف نسمه وأكثر فكيف لا يوجد بها طبيب أساسي.

وحدة العيايشا
فيقول إسماعيل لطيف، طالب، إن الطبيب الحالي جيد ومعاملته لائقة بالمرضي، ويوجد علاج بالوحدة ولكنها بدائيات من مسكنات ومضاد حيوي وأشياء خفيفة، وان الطبيب متواجد بصفه مستمرة بالوحدة ويقوم بخدمه المواطن في أي وقت.

ويضيف إسماعيل، إن لا يوجد أي تمريض بالوحدة،فنطر أن يحل أحيانا عامل النظافة بالوحدة مكان التمريض من ضرب حقن ،وتغير الجروح بالمرضي ،وأيضا أحيانا نذهب إلي الصداليه لضرب الحقن .

ملفتا إن التذاكر تعمل بالفترة الصباحية سعر التذكرة 3 جنيه، وان الطبيب الحالي أصبح أمالنا بعد عدم تواجد طبيب مقيم بالوحدة ولا أي خدمه لمدة سنتين .

ويشير لطيف، إن يوجد بالوحدة طبيب أسنان أيضا، ولكنه غير أساسي ولكنة طبيب جيد أيضا .

ويشير عمر عبده، عامل، إن يوجد بالوحدة طبيين احدهما بشري والأخر أسنان ومعاملتهم لائقة جدا ومتواجدين بصفه مستمرة، ولكن لا يوجد بالوحدة تمريض نهائي.

مما يطر أحيانا الذهاب إلي الطبيب ليقوم بدور الممرض من تغير جروح وضرب الحقن وغيره.

وحدة ألمفرجيه

ويشكوعبدالفتاح مصطفي، عامل، من عدم وجود طبيب بشري بصفه مستمرة في الوحدة، مشيرا إلي نقص أقراص منع الحمل ولبن الأطفال بالوحدة بحجة إن الكميه انتهت .
ويذكر محمد كمال، طبيب صيدلي، إن الوحدة معدا للكشف علي المرضي، وبها بعض الادويه البسيطة لعلاج الإمراض الشائعة، ولكن توجد نبطشيات تمريض للإسعافات الاوليه.

ويلفت كمال أن ذهاب ربة منزل ذات يوم إلي الوحدة بطفلها المريض ليلا، فوجدتها خاوية، مااضطرها للذهاب إلي وحدة الجمالية الأقرب اليها.

ويقول خلف الله احمد،طبيب أسنان، إن الوزارة توفر لهم المتطلبات الطبية وعلاج الصيدالية اقتصادي داخلها،ولكن المشكلة في نقص الكوادر البشرية من الأطباء، ففي تلك الفترة الطبيب يقضي يومين بقرية ألمفرجيه ويومين بقرية العيايشا ويومين بقرية العقب،وكذلك الخدمة العسكري،ما دفعهم لترك الوحدة، التي تبحث بدورها عن طبيب بديل .

ويشكو احمد إن لا يوجد سور للوحدة لحمايتها ليلا من اللصوص، وكذلك بطبيب دائم بالوحدة لجذب المرضي إليها، لأنه في حالة عدم وجود طبيب عزف المرضي عن الذهاب إليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى