تقارير

في ذكرى تحرير سيناء| تعزيزات أمنية بنجع حمادي..وغياب التظاهرات إلا على “فيسبوك”

في ذكرى تحرير سيناء، شهدت شوارع نجع حمادي، وجودا أمنيا مكثفا، واستخدمت نظام “القول الأمني”، بعد الدعوات التي أطلقتها أحزاب ونشطاء للتظاهر اليوم اعتراضًا على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية.

وخلت الشوارع من أي تظاهرات، ولجأ الرافضون للاتفاقية لموقع “فيسبوك”، وتداولوا هاشتاج “مصر إلا جزيرتين”.

وقال اللواء صلاح الدين حسان، مدير أمن قنا، في تصريح لـ”ولاد البلد”، إن الأجهزة الأمنية أنهت استعداداتها لتأمين كافة المنشآت العامة والحيوية بالمحافظة، مشيرًا إلى أنه لن يسمح بأي خروج عن القانون، وسيتم التعامل مع أي تظاهرات حال حدوثها بـ”القانون”.

ووصف محمد عبد الله، مدرس، الدعوات التي تطالب بالتظاهر اليوم، بـ”غير المشروعة”، خاصة في ظل عودة الهدوء والأمن والأمان تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، مطالبًا المواطنين بالتحلي بالصبر حتى الانتهاء من المرحلة العصيبة التي تمر بها البلاد.

وقال عبد الحميد محمد، مزارع، ” كفاية خراب في البلد صدّقنا ما ارتاحت”، مشيرًا إلى أن هناك مسؤولين في الدولة وأعضاء مجلس النواب يتابعون قضية صنافير وتيران، وسيصدرون قرارهم وفقًا لمستندات ووثائق.

وأشار أحد الشباب رافضًا ذكر اسمه، “كيف يحتفل المصريون بتحرير سيناء آخر شبر مغتصب من أرض مصر، في الوقت الذي تنازلت فيه مصر عن جزيرتين للسعودية مقابل الحصول على مليارات ودعم الوقود”، موضحًا أن هذا الأمر  كسر فرحة المصريين بتحرير سيناء هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى