اخر الأخبار

حوار| مدرب النصر للتعدين: بكيت فرحًا بالصعود للممتاز… ولن نكون ضيوف شرف بين الكبار

المدير الفني للنصر للتعدين في حواره لـ “استاد ولاد البلد”:

بكيت بعد الصعود لثقتي في كرم الله بتحقيق الإنجاز

التعادل مع فرق المؤخرة كان أصعب العقبات التي واجهتنا في مشوار الصعود

“الممتاز” يحتاج لإمكانيات مالية كبيرة للبقاء بين الكبار

نبحث عن 12 لاعبًا لتدعيم الصفوف استعدادًا للموسم الجديد ولدينا عناصر مميزة بالفريق

جميع عقود اللاعبين منتهية وعبد الستار وشاذلي على ذمة الفريق

المدربون الشباب ساهموا في إحداث طفرة لأندية أسوان

أسعى لتكوين فرق قوى يتسطيع البقاء فى الممتاز ولن نكون ضيوف شرف

 

بطاقه تعريفية بالمدير الفني للنصر للتعدين:

الاسم: أحمد محمد أحمد رسلان   والشهرة حماده رسلان

السن: 41 عامًا

محل الإقامة: أسوان

 

“اجتهدت قدر المستطاع وسعيت للعمل على تحقيق إنجاز للنادي وقد تحقق لنا ما أرادنا بفضل الله وكنت واثق من الصعود للممتاز رغم التعادل في الذهاب أمام الأسيوطي سبورت”.. هذه الكلمات التي بدأ بها حمادة رسلان حواره مع “استاد ولاد البلد” بعد تحقيقه الصعود بنادي النصر للتعدين للدوري الممتاز لأول مرة في تاريخه.

* ماذا عن مشوارك كلاعب في مجال كرة القدم؟

بدأت لعب كرة القدم بنادي شعب كوم أمبو من موسم 89 إلى موسم 92 بالناشئين ثم الفريق الأول وانتقلت بعدها لنادي أسوان من موسم 93/94 إلى موسم 99/ 2000 ولعبت بالناشئين والفريق الأول ومنها 3 مواسم بالدوري الممتاز، ثم رحلت لنادي طنطا موسمين من 2000 وحتى 2003، وبعدها لعبت بنادي توشكى بأسوان موسمين، ثم ألومنيوم سفاجا موسم واحد، ونادي الأقصر موسمًا واحدًا، ومنها لنادي التعدين موسمين، وصعدت معهم من القسم الرابع للثالث في أول موسم للتعدين ومنها الختام بنادي كيما أسوان موسم 2007/2008.

* ماذا عن مشوارك التدريبي؟

مشوار التدريب بدأت بالعمل بأكاديمية النادي الأهلى فرع أسوان لمدة موسم ونصف من 2008 إلى 2009، وبعد ذلك عملت مدربًا عامًا بنادي النصر للتعدين لمدة 4 مواسم بداية من موسم 2009/2010 وصعدنا من القسم الثالث إلى الثاني في هذا الموسم، وبعد ذلك عملت لمدة موسم بنادي القوس السعودي وأخيرًا توليت منصب المدير الفني للتعدين موسم 2015/2016 ونجحنا في الصعود للدوري الممتاز.

* ما أسباب صعود الفريق من وجهك نظرك للدوري الممتاز؟

يوجد عدة أسباب لصعودنا للدوري الممتاز أولها توفيق الله عز وجل للاعبين والجهاز الفني، وثانيها طموح الجهاز الفني الذي بدوره انتقل إلى الإدارة، وثالثها العمل بكل جهد على الوصول إلى الهدف المنشود بالصعود للدوري الممتاز باﻻجتهاد والتدريب الشاق والدراسة الوافية لكل فرق المجموعة، ورابع تلك العوامل وأهمها الإخلاص والحب بين الإدارة والجهاز واللاعبين.

* ما أصعب العقبات التي واجهتك في مشوار الصعود للممتاز؟

من أصعب العقبات التي واجهتني هذا الموسم هو حالة اﻻطمئنان التي أصابت بعض اللاعبين في المباريات التي كانت ضد الأندية التي ﻻ تنافس على المقدمة، مما أدى إلى فقد الفريق لنقاط سهلة من معظم الفرق التي لم تنافس على المقدمة وتعادلنا معها.

* ما مطالبك من الإدارة بعد الصعود للممتاز؟

بالتاكيد متطلبات الدوري الممتاز تختلف كثيرًا عن دوري القسم الثاني، وأهم مطلب لي هو وجود ميزانية مالية كبيرة أعلى من الموسم المنقضي، حتى نتمكن من استقدام لاعبين مميزين يكونوا قادرين على إبقاء الفريق في الدوري الممتاز حتى لا نكون ضيوف شرف على الممتاز.

* كم عدد اللاعبين الذي يحتاجهم الفريق للتعاقد معهم لدعم الصفوف؟

لابد من إبرام التعاقد مع لاعبيين مميزين ونحتاج للتعاقد مع عدد كبير من اللاعبين والذي يترواح عددهم ما بين 12 إلى 14 لاعبًا في ظل سعينا لتكوين فريق قادر على الأداء بشكل قوي في الدوري الممتاز حتى لا نعود سريعًا لدوري القسم الثاني، بالإضافة إلا أننا سنقوم بالإبقاء على 9 إلى 11 لاعبًا من أصحاب إنجاز الصعود للدوري الممتاز هذا الموسم في ظل وجود عناصر مميزة قادرة على اللعب في الدوري الممتاز.

* الحكام شكلوا صداعًا لحمادة رسلان طوال الموسم.. فلماذا؟

موضوع التحكيم أخد أكبر من حجمه، لكن واجهتنا بعض الصعوبات في بعض المباريات بسبب الأخطاء التحكيمية وكانت تلك المباريات هامة للغاية بالنسبة في صراع القمة، ولكننا بفضل الله تغلبنا على كل الصعوبات ونجحنا في خطف بطاقة الصعود للممتاز بجدارة.

* ماذا عن عقود اللاعبين بالفريق؟

جميع عقود لاعبي الفريق انتهت بنهاية الموسم الحالي في ظل تعاقد النادي معهم لمدة موسم واحد ولا يبقى سوى ثلاثة لاعبين لديهم عقود بالنادي وهم مصطفى عبد الستار حارس المرمى، وشاذلي جابر وخالد أبو الرؤوس، ولكن باقى اللاعبين انتهت عقودهم وهم: محمود طلعت وأسامة الماهر حارسي المرمى ويحيى جمال وعمرو زينهم وعباس مصطفى وحسين يحيى وحافظ يحيى وأحمد محمد وأحمد عبد الموجود وسمير عبد الفتاح وحسام عبد الصبور وخالد أحمد ومحمد أمير ومحمد عبده ومحمد حسان وهيثم الفيل وشاذلي جابر وعبد الله فنجري وسيد شعبان شيبه ومحمد عبد الموجود وحسين محمد وحمادة ناصر ومصطفى شنط ومصطفى سلكه الأمين محمود.

* ما سر بكاءك عقب نهاية مباراة الأسيوطء ولمن تهدي الصعود للممتاز؟

سر بكائي عقب نهاية مباراتنا مع الأسيوطي سبورت في الإياب وتحقيق الصعود للممتاز، لأنني كنت علىى يقين كبير أن الله سوف يحقق لنا هدفنا والحمد لله تحقق بالصعود للدوري الممتاز لأول مرة في تاريخ النادي وفي تاريخي كمدرب.

وأهدي الصعود إلى والدي ووالدتي وأخواتي البنات وأزواجهم وأوﻻدهم وزوجتي وأبنائي لأنهم صبروا على ابتعادي عنهم لفترات طوبلة.

* هل حسمت مصيرك مع النادي بعد الصعود للممتاز؟

سيتم حسم ملف التجديد أو الرحيل عن النادى خلال أسبوع ولكن رئيس النادى أبلغني ببقائي مع الفريق خلال الاجتماع الذي عقد بيننا بالقاهرة وجاهز لقيادة الفريق في الممتاز.

* ما أسباب الطفرة الكروية التي تشهدها فرق أسوان خلال تلك الفترة؟

بالفعل فرق محافظة أسوان تشهد طفرة كبيرة هذا الموسم والحمد لله جعلنا الله سببًا لفرحة الشعب الأسواني بالصعود للدوري الممتاز والسبب الرئيسي في تلك الطفرة وجود اﻻستقرار وأجهزة فنية شابة لديها الطموح وﻻعبين مميزين في تلك الفرق أدى إلى التفوق، ونسعى لأن يكون لفترات طويلة.

* ماذا عن مكافآت الصعود للممتاز للاعبي الفريق؟

الإدارة صرفت 250 جنيهًا عقب الوصول للمباراة الفاصلة لمواجهة الأسيوطي، ولكن بعض اللاعبين فهم الأمر بشكل خاطئ لأن اللاعبين كانوا يريدون مكافأه صعود للترقي، وهذه غير موجوده في اللائحة، ولكننا كجهاز طلبنا مكافأه إجاده للاعبين فقام مجلس الإداره برفع مكافأه الفوز على عاملين غارب التي أهلتنا للمباراة الفاصلة من 750 جنيهًا إلى 1000 جنيه ففهم اللاعبين أن مكافأة الصعود 250 جنيهًا مع العلم أن مكافأة غارب رفعتها الإدارة لمبلغ 1500 بدلًا 750 أما مكافأة الصعود للدوري الممتاز سوف تحدد من قبل مجلس الإدارة خلال أسبوع على الأكثر.

* ماذا عن قصة مساندة السعوديين لك في إياب الترقي؟

الموسم الماضي سافرت للسعودية للعمل بنادي القوس، وقمنا بتكوين فريقين للشباب والناشئين وكنت المدير الفني للفريقين، بالإضافة للعمل مدربًا عامًا للفريق الأوليمبي والفريق الأول مع المدير الفني المصري طارق السكران وعملنا بكل حب وإخلاص وتفانٍ في العمل وحققنا نتائج إيجابية، فترك هذا انطباع جيدًا لدى المسؤولين السعوديين وصار هناك ثقة بيننا.

وكنت في إجازة لمصر حينها وكلمني مسؤولو التعدين وطلبت اﻻعتذار للجانب السعودي فكان هناك ترحيبًا ومتابعة لعملنا، ولما صعدنا للمباراة النهائية طلب مني رئيس النادي السعودي عايض منصور السبيعي معرفة موعد المباراة لدعمنا، وقد كان وحضر لمصر بصحبة بعض أعضاء مجلس إدارة الفريق السعودي، وكانت لفتة طيبة نشكرهم عليها لدعمنا نحو الصعود للممتاز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى