اخر الأخبارتقارير

في يومه الختامي| معرض الكتاب الأول بالأقصر يلفظ أنفاسه الأخيرة.. والإقبال لا يذكر

 

شهد معرض الكتاب الأول بالممشى السياحي بالأقصر، والذي يقام للمرة الأولى بالمحافظة، بمشاركة 35 دار نشر، إقبالًا ضعيف جدًا يكاد يكون معدوم، منذ انطلاقة في الـ17 من أبريل الحالي، وحتى ختامه اليوم الأحد، فبالرغم من مرور8 أيام على افتتاحه، لم يحظى المعرض بنسبة إقبال تتعدى الـ20%.

المكان الخطأ

تقول سمر محمد، 26 عامًا، صاحبة مكتبة بيان بوك بالأقصر، إن المكان خاطئ، حيث كان من الأفضل أن يقام المعرض بساحة أبي الحجاج الأقصري، وهو مقصد لجميع أهالي البلدة والمغتربين، وبالتالي كان سيخدم المعرض محافظتي الأقصر وأسوان، مستنكرة بعد المكان المقام به المعرض الحالي وهو ممشي كورنيش النيل السياحي عن المدينة والذي يقصده “الحبيبه، أو من يرغب بالتنزة” ليس إلا.

الدعاية

ويقول محمد سيد مدبولي، 34 عامًا، ناشر ومدير مكتبة مدبولي الجديدة، إنه لو استقبل بالمكتبة 20 شخصًا في اليوم، شخصين فقط هم من يشترون والـ18 شخصًا الآخرين مجرد متفرجين، رغم أن الأسعار لكافة الشرائح متناسبة، مؤكدًا أن المحافظة لم تقم بدورها من حيث الدعاية الكافية للمعرض قبل افتتاحه، رغم أنها هي صاحبة الدعوة.

فكرة فاشلة

ويقول أحمد حسين، 27 عامًا، تخصص تراث إسلامي، إن الفكرة باءت بالفشل في تجربتها الأولى بفضل التوقيت الخاطئ، وهو امتحانات نهاية العام، الذي افقد شريحة طلابية كبيرة، بيد أن الدعاية ضعيفة جدًا وهي سبب قوي لعدم الإقبال، مشيرًا إلى أن أهل الأقصر بطبعهم يميلون إلى التصوف، ويرغبون في شراء كل ما هو خاص بكتب الشيخ أحمد الطيب.

بالصدفة

ويري إيليا عدلي، كاتب، أن معظم مثقفي الأقصر سمعوا عن المعرض بالصدفة، متابعًا لما بدأنا نشارك بمؤلفاتنا اعتمدنا على إعلامنا الشخصي، وإخطار بقية المثقفين، بالمحافظة والقراء عمومًا، حتى بدأت دور النشر في الإعلان متأخرة جدًا، لأنها اعتمدت على الإعلام الرسمي للمحافظة.

ويستكمل عدلي قائلا: يأتي التوقيت الخاطيء سببًا قاتلًا للمعرض، لأنه أثناء انشغال الشباب بامتحانات نهاية العام، ولكننا حاولنا تصحيح السلبيات بجهود فردية مرهقة على قدر الإمكان.

غلاء الأسعار

وترى هند حسن، إحدى القراء، أن الأسعار مرتفعة نوعًا ما، ما لم يتناسب مع أغلب الشرائح من الشباب، مؤكدة أنها تفضل ال” pdf” عن الكتب.

الركود السياحي

ويضيف محمد ماجد، أحد القراء، قلة الإقبال على المعرض شئ متوقع، خاصة في ظل الركود السياحي الذي تشهده محافظة الأقصر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى