اخر الأخبارتقاريرفيديو و صورة

فيديو وصور| “الإعلام وقضايا المرأة بمجتمع الصعيد” ورشة عمل بإعلام بني سويف

 

نظمت كلية الإعلام بجامعة بني سويف، اليوم الأحد، ورشة عمل  بعنوان “الإعلام وقضايا المرأة بمجتمع الصعيد”، تحت إشراف نائلة عمارة، عميد الكلية، بحضور درية شرف الدين، وزير الإعلام الأسبق، وعدد من أعضاء من المجلس القومي للمرأة ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والطلبة والطالبات.

وقالت درية شرف الدين، وزير الإعلام الأسبق، إن دراسة الإعلام لا تحتاج فقط إلى دراسة بل إلى ثقافة واسعة وإلمام بكل شئ، وعلى الطالب ضرورة الاطلاع اليومي على الاحداث والأحوال اليومية لأن الإعلام ما هو إلا ثقل من نوع آخر واسع الاطلاع.

وأشارت شرف الدين إلى الصورة النمطية للمرأة، والتي تؤكدها وتظهرها وسائل الإعلام إما بالإيجاب أو السلب.

وأضافت شرف الدين أن هناك وسيلة إعلام جديدة ظهرت بدأت ثؤثر في الصورة النمطية للمرأة وهي وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الذي يسىء إلى المرأة المصرية، وهو ما يتم تداوله الآن باسم الإعلام البديل، وهذا الإعلام البديل أساء إلى اللغة العربية عن طريق استخدام ألفاظ بذيئة وللأسف يستخدم بعض الفتيات هذه الألفاظ التي يعتبروها شطارة ولا تليق بالأنوثة للفتيات، ويخلق مواطنة مشوهة فكريًا، كما أن فيسبوك شوه اللغة الأجنبية عن طريق لغة جديدة اسمها “الفرنكو عرب “.

وقالت وزير الإعلام الأسبق، إن القنوات الأقليمة في مصر غير ناجحة مع أن مثل هذه القنوات على مستوى العالم ناجحة جدًا، وتأتي بتمويلها من خلال الإعلانات.

وطالبت شرف الدين، بضرورة الاطلاع والثقافة من خلال الصحف اليومية، وأن يشرون الصحف والكتب الثقافية فمازالت الصحافة المكتوبة في مصر مهمة، متابعة أن الاحتشام موجود في المرأة المصرية، وأن المرأة في الوجه البحري لا تصدق نظرة بعض وسائل الإعلام عن صورة المرأة الصعيدية، والتي يحاول الإعلام أحيانًا أن يظهرها بصورة وهي تنطق بشكل سخيف.

ولفتت إلى أن هناك عوامل تساعد في تشكيل صورة المرأة النمطية في مصر، أولها الإعلام، والإذاعة والدراما التليفزيونية والسينما، ولابد من الوصول لتلك الوسائل لتغيير صورة المرأة النمطية.

وأوضحت نسرين حسام الدين، مدير مركز بحوث ودراسات المرأة، أن الورشة تعتبر باكورة أعمال المركز، الذي يعتبر ثاني مركز على مستوى الجمهورية، ومن شأنه إجراء بحوث ودراسات تتجه نحو المرأة و دراسة إثر تعرضها لوسائل الإعلام، في تكوين أرائها واتجاهاتها في جوانب الحياة المختلفة وتصحيح الصورة النمطية للمرأة.

وفي نهاية الورشة كرمت كلية الإعلام شرف الدين، وعدد من السيدات ذوي المشاركات الفعالة في المجتمع واللاتي حققن نجاحًا في المجتمع السويفي في الفتره السابقة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى