الأخبار

سر أول ساعة في اجتماع تأسيس النادي الأهلي و5 آلاف جنيه رأسمال المارد الأحمر

مع دقات الساعة الخامسة والنصف عصر اليوم الأحد الموافق 24 أبريل، تحل الذكرى رقم 109 لتأسيس النادي الأهلي عام 1907، التي استغرقت ساعة كاملة وتم الاتفاق فيها على الخطوط العريضة مع الاتفاق على جمع 5 آلاف جنيه لتكون نواة أساسية لتأسيس المارد الأحمر، الأكثر تتويجا للبطولات في العالم.

وجاءت فكرة التأسيس بعد طرح عمر لطفي بك الفكرة في العقد الأول من القرن الماضي، التي ولدت في ذهن رئيس نادي المدارس العليا لتأسيس نادي رياضي يجمع طلبة نادي المدارس العليا المهتمين بالسياسية وغيرهم من طلبة المدارس العليا رياضيا، ويعدهم لتقلد مكانهم في طليعة شباب الوطن الباحثين عن حرية مصر من الاستعمار، فلابد من مكان يضمهم بعد تخرجهم لتمضية أوقات الفراغ وحتى لا يمضي كل منهم إلى قريته وينقطع عن الاتصال بهم عند حاجة الوطن إلبهم لمواجهة الإنجليز، وكانت فكرة إنشاء النادي الأهلي باعثها الوطنية وآمن بها رجال أوفياء للوطن.

اجتمع عمر لطفي بك برجال وطنيين وعرض عليهم فكرة تأسيس النادي الأهلي، منهم صديق عمره مصطفى كامل، وعميد كلية دار العلوم، ومجموعة من وزراء مصر ومحافظيها ومديري أقاليمها من الشمال للجنوب، وغيرهم، وبالفعل تأسس النادي الأهلي وأعطى عمر لطفي بك المثال الأول في النادي الأهلي لإنكار الذات عندما اختار ميتشل أنس لرئاسة النادي، رغم أنه صاحب فكرة التأسيس، تفضيلا لمصلحة النادي، واستمر في رئاسة النادي حتى يوم 1 أبريل 1908.

الاجتماع التحضيري

شهد يوم الثامن من أبريل عام 1907 أول اجتماع للشخصيات التي تحمست لفكرة عمر لطفي بك، وبالطبع كان صاحب الفكرة في مقدمة الحاضرين ومعه ميتشل أنس بك، وهو رجل إنجليزي يعمل مستشارا في وزارة المالية المصرية، وألف المجتمعون فيما بينهم نقابة أخذت على عاقتها جمع المال اللازم لتأسيس النادي في نقطة صحية ونائية خارج منطقة القاهرة، واستقر الرأي على موقع في الجزء الجنوبي من جزيرة الزمالك، وكان هذا الجزء يعرف بالجزيرة الوسطى، واتفق المجتمعون على تأسيس شركة رأسمالها خمسة آلاف جنيه على شكل ألف سهم على أن تكون قيمة السهم الواحد خمسة جنيهات، واتفقت المجموعة على اختيار الإنجليزي ميتشل أنس رئيسا للجنة الإدارية العليا.

أول اجتماع تأسيسي

في الساعة الخامسة والنصف من مساء الرابع والعشرين من شهر أبريل عام 1907، اجتمعت لجنة النادي الأهلي للألعاب الرياضية بمنزل ميتشل أنس بالجيزة، وبرئاسته وعضوية كل من عمر لطفي بك وإدريس راغب بك وإسماعيل سري باشا وأمين سامي باشا، بينما كان محمد أفندي شريف سكرتير اللجنة، وتناقشت اللجنة في الأمور التي يتطلبها إنشاء النادي مثل الطلب من الحكومة ألا تتصرف في فدانين من الجهة الشمالية من الأرض وأن تحفظها على ذمة النادي، ثم قررت أن تكتفي بموعد من الحكومة بذلك وأن يحضر إسماعيل سري باشا خريطة الأرض ويبين فيها المحل المناسب لبناء البيت ويقصد به المبنى الرئيسي للنادي، وانتهى الاجتماع في تمام الساعة السادسة والنصف من مساء نفس اليوم.

شعار النادي

تم اقتباس ألوان علم النادي الأهلي من ألوان علم مصر السابق في أوائل القرن العشرين عندما كان الزي عبارة عن خطوط حمراء وبيضاء، بعد ذلك تغيرت إلى نصف أحمر ونصف أبيض، ثم أصبحت حمراء فقط لأنه كان لون العلم المصري في تلك الفترة من عهد عباس حلمي الثاني.
كان أول شعار للأهلي في عام 1907 حتى 1952، وبعد ثورة 1952 ثم تغير الشعار فكان هذا هو الشعار الثاني في تاريخ النادي، وقد تم الإعلان عن الشعار الثالث في مئوية تأسيس الأهلي في 2007 حيث تم تغييره قليلاً وأضيفت عبارة “نادي القرن” له.

رؤساء النادي

تعاقب على رئاسة النادي 14 رئيسا وهم ميشيل أنس، في الفترة من 24 أبريل 1907 حتى الأول من أبريل 1908، ومصر عزيز عزت باشا حتى 9 فبراير 1916، وعبد الخالق ثروت باشا حتى 14 فبراير 1922، و جعفر والي باشا حتى 7 يوليو 1940، و أحمد فؤاد أنور “قائم بأعمال الرئيس” حتى 2 نوفمبر 1941، وجعفر والي باشا حتى 2 يناير 1944.
وتولى أحمد حسنين باشا رئاسة النادي حتى 19 فبراير 1947، ثم أحمد عبود باشا حتى 19 ديسمبر 1961، ثم صلاح الدين الدسوقي حتى 15 ديسمبر 1965، ثم الفريق عبد المحسن مرتجي حتى 13 يوليو 1967، والدكتور إبراهيم كامل الوكيل حتى 8 يوليو 1971.
ثم تولى الفريق عبد المحسن مرتجي حتى الفترة 12 ديسمبر 1980، ثم المايسترو صالح سليم في الفترة من 12 ديسمبر 1980 حتى 16 ديسمبر 1988، ثم محمد عبده صالح الوحش حتى 6 فبراير 1992، ثم صالح سليم من الفترة 6 فبراير 1992 حتى 6 مايو 2002، ثم حسن حمدي حتى 29 مارس 2014 وأخيرا المهندس محمود طاهر بداية من 29 مارس 2014 حتى الآن.

أرقام قياسية

حصل النادي الأهلي على الترتيب رقم واحد على مستوى العالم في التصنيف الشهري للاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم عن شهر يونيو 2006 ويوليو 2007، ولعب النادي 55 مبارة متتالية دون أي هزيمة في البطولات الدولية والمحلية على مدار 17 شهرا، وكسر بذلك الرقم القياسي المسجل باسم نادي توتنهام الإنجليزي.
أول مشاركة للأهلي في بطولات الاتحاد الأفريقي لكرة القدم كانت في بطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 1976 وحصد الأهلي خمسة عشر لقباً أفريقياً متنوعاً حتى عام 2000، مما جعل الاتحاد الأفريقي يختار الأهلي نادي القرن العشرين في أفريقيا ولا يزال الأهلي حتى اليوم يتصدر قائمة تصنيف أندية القارة الأفريقية.
لقب نادي القرن العشرين في أفريقيا كان الإعلان عنه مدويا في حفل أهلاوي كبير على ملعب hستاد القاهرة الدوليK حيث استضاف النادي الأهلي فريق ريال مدريد الأسباني، نادي القرن في أوروبا، بكامل نجومه يتقدمهم زين الدين زيدان، ولويس فيجو، وروبرتو كارلوس، وراؤول جونزاليس، وغيرهم، وفاز الأهلي على ريال مدريد بهدف نظيف.
اعتلى الأهلي قائمة أندية العالم الأكثر تتويجاً بالألقاب القارية برصيد 19 بطولة عقب فوزه بكأس السوبر الأفريقي على حساب الصفاقسى التونسي في فبراير عام 2014. وزاد الأهلي من تربعه على صدارة الترتيب العالمي بعد إحرازه كأس الكونفدرالية الأفريقية لأول مرة في تاريخه إثر تغلبه على سيوى سبورت الإيفواري بهدف نظيف سجله عماد متعب في الوقت القاتل من مباراة الإياب لنهائي البطولة التي شهدها استاد القاهرة في السادس من ديسمبر لعام 2014، وكانت نتيجة لقاء الذهاب قد انتهت بخسارة الأهلي 1 – 2 ليتوج الأهلي باللقب القاري رقم 20 متفوقاً على إيه سى ميلان الإيطالي وبوكا جونيورز الأرجنتيني صاحبي الـ18 بطولة قارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى