اخر الأخبارتقارير

وزير الآثار ومحافظ الفيوم يتفقدان هرمي “هوارة” و”اللاهون” لإعادة افتتاحهما

 

في إطار زيارته لمحافظة الفيوم؛ تفقد الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، يصحبة المستشار وائل مكرم، محافظ الفيوم، هرم هوارة، للوقوف على أسباب مشكلة المياه الجوفية بالمنطقة، التي تصل لعمق 6 أمتار داخل الهرم.

وأكد الوزير على ضرورة وضع حلول جذرية لها، حيث تم مناقشة إمكانية الاستثمار السياحي بالمنطقة عن طريق طرح إقامة كافتيريا أمام المستثمرين مقابل قيام المستثمر بالمساهمة في حل مشكلة المياه الجوفية القائمة.

وأجرى “العناني” مكالمة هاتفية لرئيس المركز القومي للبحوث، لإرسال لجنة لأخذ عينات واتخاذ نموذج لدراسة كيفية حل مشكلة المياه الجوفية التي تصل من ترعة عبد الله وهبي المتفرعة من بحر يوسف.

وأشار العناني إلى أننا نحتاج ملايين الجنيهات لتغيير مسار الترعة، ووضع حل للأزمة كما اقترح طرحها علي بعثة أمريكية.

كما  تفقد الوزير “هرم اللاهون” الذي بناه الملك “سنوسرت الثاني” أحد ملوك الأسرة الثانية عشر، الذي تم افتتاحه عام 2009، ويضم بقايا المعبد الجنائزي ومقبرة سات حتحور، حيث هدفت الزيارة للتعرف على أهم الاحتياجات اللازمة لإعادة تأهيل المكان وتوفير السلالم الحديدية والكهرباء اللازمة، تمهيدا لإعادة افتتاحه واستقبال الرواد والسائحين لزيارة حجرة دفن الملك سنوسرت الثاني.

وعلى الجانب الآخر، طالب مسؤولو هيئة الآثار الوزير بتوفير ماكينة رفع لتوصيل المياه إلى مدينة ماضي الأثرية بمركز يوسف الصديق، مؤكدين أن المدينة تم ترميمها بتكلفة 70 مليون والمحافظة دعمتها بنصف مليون، ولكنها متوقفة حتى الآن بسبب  نصف مليون جنيه.

من جانبه، طالب “مكرم” مسؤولي الآثار بتقديم مذكرة لتوفير المبلغ، معبرا عن استيائه من توقف العمل بالمدينة بعد صرف ملايين الجنيهات بسبب هذا المبلغ القليل.

وفي ختام الزيارة؛ وجه الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، بضرورة البدء في العمل بالهرمين وافتتاحهما بشكل حضاري يليق بقيمتهما الأثرية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى