الأخبار

صوت الاستاد| حين اهتز برج العرب بـ “التالتة شمال”

امتلأ مدرج الدرجة الثالثة شمال باستاد برج العرب بالإسكندرية، بجماهير النادي الأهلي، خلال مباراة الفريق بدور الـ16 بدوري أبطال أفريقيا أمام يانج أفريكانز، المباراة التي كادت أن تخرج عن سيطرة المارد الأحمر، ويودع الفريق البطولة، قبيل هدف عبدالله السعيد الذي أعاد الحياة للفريق، وحسم هدفه الذي جاء في الدقيقة 95، تأهل الفريق لدور المجموعات لأول مرة منذ عامين.

قبل هذا الهدف، كانت أصوات جماهير الأهلي هي سلاح الفريق للسيطرة على المباراة، فكانت الجماهير هي المحرك الرئيسي لعزيمة لاعبي الأهلي حتى يحسموا صعود الفريق لدور المجموعات، ورغم تواجد أفراد أولتراس أهلاوي في المدرج الشمالي للملعب فقط، إلا أن أغانيهم وأهازيجهم فرضت روعتها على مدرجات الاستاد الذي يسع قرابة 85 ألف مقعد.

الأولتراس عادوا بهتفاتهم للمدرجات من جديد، لأول مرة منذ تواجدهم في ملعب السويس، لمؤازرة ناديهم في مباراة أورلاندو الجنوب أفريقي في إياب نصف نهائي الكونفيدرالية، والتي شهدت خروج الأهلي من البطولة، ولكن الأولتراس مازلوا خلف الفريق.

وإليكم مقطوعة من هتافات جماهير الأهلي في مباراة الأمس، فهكذا كان صوت الاستاد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى