محلي

بعد هبوط البترول للقسم الثالث.. مدربون: كرة القدم تحتضر في أسيوط

وصف مدربو أندية محافظة أسيوط، هبوط الفريق الأول لنادي بترول أسيوط لدوري القسم الثالث بأنه “احتضار” للكرة بمحافظة أسيوط، فيما طالب آخرون إدارة الشركة بالنظر فيا وصلت إليه الأمور ومحاولة إصلاح ما تبقي من الفريق، للعودة من جديد إلى دوري القسم الثاني.

ونسب آخرون الهبوط إلى عدم وجود صفقات جديدة تدعم الفريق خلال الفترة الماضية، “استاد ولادالبلد” استمعت لهؤلاء للوقوف على أسباب هبوط الفريق.

احتضار للكرة بأسيوط

يقول الدكتور هيسم صالح، المدير الفني لقطاع الكرة بنادي أسمنت أسيوط، إن هبوط نادي بترول أسيوط للقسم الثالث هو مرحلة احتضار لكرة القدم بمحافظة أسيوط، كونه يعد أحد أعرق الأندية بالمحافظة والذي مثل محافظة أسيوط خاصة في غياب فريق نادي شركة الأسمنت، وقد خسرت الكرة كثيرًا بهبوطه، ونتمنى مراجعة الأمور في هذا النادي العريق، والوقوف علي أسباب الهبوط لمعالجة نقاط الضعف، والعودة مرة أخري للقسم الثاني، آملين أن ينظر أصحاب القرار للهبوط بعين الاعتبار.

عدم وجود بديل

أما إبراهيم علي، المدرب العام لفريق الوليدية، فيقول إن سبب هبوط البترول يعود إلى عدم وجود البديل الجيد، وتسريح اللاعبين الأساسين فى الفريق، والإصابات التي لحقت بعناصر الفريق الباقية، وعدم استقدام لاعبين جدد، واعتمادة على الناشئين غير المؤهلين بشكل كاف لخوض دوري قوي.

فيما اتفق ضياء الزعيم المدير الفني لنادي ديروط، مع سابقيه في الحديث عن أسباب فشل البترول في استمرار الفريق بدوري القسم الثاني، وزاد على أن القائمين على المنظومة الرياضية في شركة البترول لهم اليد العليا فيما وصل إلية الفريق، بعدم إبرام صفقات جديدة، والعمل على تطوير المنظومة من الدخل.

يضيف الزعيم أن اللعب في مجموعة جنوب الصعيد بدوري القسم الثاني يختلف كثيرًا على مجموعة الشمال، مشيرًا إلى أن جنوبًا كانت المباريات تأتي عن طريق خبرات اللاعبين وتمركزهم واللعب على نصف فرصة وأخطاء وضغط اللاعبين بشكل قوي، وهذا ما افتقده لاعبو البترول الناشئين، عكس مجموعة الشمال التي يظهر بها لعب الكورة والفنيات الأصيلة والعب على الأرض.

لم نتوقع الهبوط

ويختتم فرغلي محمد، مدرب فريق أبوتيج، أننا في المنظومة الكروية بأسيوط، لم نكن نتوقع ان يصل الحال بفريق البترول إلى هذا الحال، وهبوطه إلي دوري القسم الثالث وتراجع مستواه، وأن “الحصان الأسود” للدوري الممتاز موسم 2008/2009، سيلعب في القسم الثالث الموسم المقبل.

الهبوط

يذكر أن بترول أسيوط وصل للمباراة الفاصلة مع فريق الوسطي، وخسر بهدفين مقابل هدف، التي أقيمت على إستاد الفيوم، مساء اليوم الخميس، والتي أعلنت رسميًا هبوط الفريق الأول لنادي بترول أسيوط إلى القسم الثالث عقب الخسارة.

ولعب بترول أسيوط هذه الموسم 20 مباراة فاز في 6 منها، وتعادل في واحد وخسر في 13 مباراة، وأحرز 15 هدف واستقبلت شباكه 31 هدفًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى