اخر الأخبارتقارير

في ذكرى تحرير سيناء.. “مصر المكان والمكانة” ندوة بجامعة الفيوم

نظمت جامعة الفيوم اليوم الثلاثاء، ندوة في ذكرى تحريرسيناء بعنوان “مصر المكان والمكانة” بقاعة المؤتمرات بالمكتبة المركزية، بحضور الدكتور خالد إسماعيل حمزة، رئيس جامعة الفيوم، والدكتور محمد عبد الوهاب، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتور أشرف عبد الحفيظ، نائب رئيس الجامعة لشؤون تنمية المجتمع والبيئة، والدكتور مصطفى ثابت، المستشار الإعلامي لرئيس جامعة الفيوم، وبحضور المستشار العسكري لمحافظة الفيوم العقيد محمد عزمي.

بدأت الندوة بالسلام الجمهوري، والقرآن الكريم، وبكلمة من رئيس الجامعة، الذي رحب بالعميد أسامة الجمال، الخبير العسكري والمدرس بكلية الدفاع الجوي، في زيارته لجامعة الفيوم، وأوضح رئيس الجامعة أن الندوة تهدف الى التوعية السياسية فى الوقت الراهن.

وبعد كلمة رئيس الجامعة تم عرض فيلم تسجيلى عن ذكرى تحرير سيناءعبر الداتا شو.

حاضر بالندوة أسامة الجمال، وتحدث عن أحداث تحرير سيناء قائلًا: في الخامس والعشرين من أبريل عام 1982 عندما قام الرئيس السابق حسني مبارك برفع العلم المصري فوق شبه جزيرة سيناء بعد استعادتها كاملة من المحتل الإسرائيلي، وكان هذا هو المشهد الأخير في سلسة طويلة من الصراع المصري الإسرائيلي انتهى باستعادة الأراضي المصرية كاملة بعد انتصار كاسح للسياسة والعسكرية المصرية.

وأوضح أن الجيش المصري يعيش ويموت مدافعًا عن سيناء لأنها قطعة أصيلة من أرض مصر.

وأوضح الجمال أن المتأمل في الواقع المصري الأن يلاحظ أن الشخصية المصرية التي قاومت كل عوامل التغييرعلى مدار آلاف السنين تتعرض للخطر.

وأضاف أن هناك تعمد واضح لنزع مقومات الوطنية والانتماء والولاء من المناهج الدراسية لتربية جيل من المصريين لا يؤمن بالثوابت الوطنية ويتحلل من الارتباط بالأرض والجذور التاريخية مما يؤدي إلى انفراط عقد الانتماء لسلسلة من الارتباط بالمكان والزمان والمبادئ الانتمائية، موضحًا أنه غير راضٍ عن آداء الإعلام في مصر.

وبعد إلقاء المحاضرة تم فتح باب النقاش مع طلاب جامعة الفيوم حول الأحداث التاريخية، وفي الختام أهدى رئيس جامعة الفيوم للعميد أسامة الجمال درع جامعة الفيوم تكريمًا لزيارته للجامعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى