بين الناسوجوه

جمال عبد الظاهر: سأتعاون مع بدراوي وفليلفل لخدمة أهالي الدائرة في حال نجاحي

جمال عبدالظاهر محمد إسماعيل خضر، وشهرته جمال عبد الظاهر، من مواليد 1 سبتمبر 1959 مركز طلخا، حاصل على ليسانس حقوق وماجستير في إدارة الكوارث والأزمات.
تولى عدة مناصب بالجهاز الشرطي، حتى عين مساعدًا لمدير أمن الدقهلية لقطاع الشمال، وخاض انتخابات مجلس الشعب عام 2010 على مقعد الفئات بدائرة طلخا عن الحزب الوطني.
وقرر عبد الظاهر خوض الانتخابات مرة أخرى مرشحا عن حزب مستقبل وطن، خلال انتخابات 2015، معتبرًا نفسه الأصلح لهذا المنصب والأكثر معرفة بما تحتاجه الدولة خلال هذه الفترة، نظرًا لعمله في أمن الدقهلية، الذي فاز فيها بالمقاعد الثلاثة عن الدائرة كل من توفيق عكاشة 94354 صوتا، يليه فؤاد بدراوي 79977 صوتا، يليه بسام فليفل 58474 صوتا، بينما حصل جمال عبد الظاهر على الترتيب الرابع بالنتيجة لحصوله على 51271 صوتا.

يقول عبدالظاهر، إن برنامجه الانتخابي يقوم على مساندة الفلاحين، وتوفير المستلزمات الخاصة بهم، مع القضاء على فكرة التوريث الوظيفي التي يستغلها كبار الموظفين.
ويضيف المرشح لـ”ولاد البلد” أن محاور برنامجه الانتخابي تتمثل في 3 محاور رئيسية تتعلق بالتشريع والرقابة والخدمات، لافتًا إلى أن الكثير من قرى الدائرة تعاني من قلة الخدمات وتحتاج إلى حلول سريعة خاصة في ظل عدم وجود مجالس محلية منذ أكثر من 5 سنوات، وأنه سيتعاون مع النائبين الآخرين عن الدائرة فؤاد بدراوي وبسام فليفل، حال نجاحه في الحصول على ثقة الناخبين.

وقال النائب بسام فليلفل، عضو مجلس النواب عن الدائرة، إنه يقف على مسافة واحدة من المرشحين الاثنين، وأنه حال نجاح واحد منهما سيضع يده في يده من أجل النهوض بالدائرة، وتنفيذ مطالب المواطنين والعمل على حلها ومشاركتهم في حل مشكلات الدائرة.
ويوضح عبد الظاهر، أنه سيعمل على توفير المستلزمات التي تنقص الوحدات الصحية والمستشفيات داخل دائرته، وتوفير فرص عمل ومركز للشباب داخل مدينة طلخا، التي تفتقر للمراكز الرياضية.
ويؤكد عبدالظاهر أن تحقيق العدالة الاجتماعية، والاهتمام بالمشكلات الصحية، لن تخرج عن برنامجه، بجانب مشكلات الشباب والتعليم، إلى أن اهتمامه الأكبر بقضايا الشباب وتوفير مناخ رياضي يليق بهم، والعمل على عودة الجماهير إلى ملاعب الكرة المصرية حتى يتمكن الشباب من ممارسة هوايتهم التي يحبونها، بعد دراسة جميع الاتجاهات الأمنية لضمان سلامتهم داخل الاستاد.

وعندما اشهرت قضية طالبة الصفر فى الإعلام، خرج إبراهيم قاسم، رئيس أمن كنترول الثانوية العامة سابقًا، إلى الإعلام متهما اللواء جمال عبد الظاهر باستغلال سلطات عمله في مديرية أمن الدقهلية بالتدخل والتلاعب في نتيجة نجله لتسهيل حصوله على المركز الأول مكرر في الثانوية العامة شعبة الرياضيات بمجموع 409، العام الماضي، وأكد عبدالظاهر، فى تصريح سابق لـ”ولاد البلد” أن بعض المرشحين هم من شككوا في تلك النتيجة، وذلك إثر حصول نجله على الدرجات النهائية في جميع المواد، مطالبهم بسحب الأوراق الخاصة به وإعادة تصحيحها، للتأكد من نتيجته وأنها من مجهوده الخاص وبعيدة عن أي شبهات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى