اخر الأخباربيانات و تصريحات

“الشعب الجمهوري” بالأقصر: تسليم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية جاء في توقيت خاطئ

قال جمال أمين عبد الصادق، الأمين العام لحزب الشعب الجمهوري بالأقصر، إنه فيما يخص تقسيم الحدود بين مصر والسعودية وتسليم جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، تعد من القضايا الخاصة بمستقبل الدولة، ومتروكة للقيادة فهم أكثر إطلاعًا، وهم من فوضهم الشعب للتحدث باسمه.

وأضاف في بيان له اليوم الثلاثاء، لكن التحفظ على التوقيت الخاص بالإعلان، حيث كان على رئيس الجمهورية أن يوكل رئيس الوزراء أو غيره بإعلام الشعب مسبقا بما سيتم من تقسيم، إذ أن الأراضي هي أملاك للشعب وليس ملكًا لفرد بعينه، مشيرًا إلى أنه كان لابد من الشرح الكافي والوافي لما سيحدث فيما يخص الجزيرتين من خلال مؤتمر أو عبر وسائل الإعلام، وعرض ما يثبت أحقية السعودية بهما من وثائق وخرائط حتى لا يثير سخط الشعب.

ويرى عبدالصادق أن التوقيت الحالي وعدم الاستقرار الذي تشهده البلاد، لا يتحمل توزيع وتقسيم أراضي فهو سيعمل على فتح ملفات كثيرة مع دول أخرى، خاصة بحدودها مع مصر، وسينتهز كلٍ منهما الفرصة للتحدث بالأمر، وكان من الأفضل الانتظار لحين استقرار الأوضاع، وفق تعبيره.

وتابع الصادق، أن من يحسم الأمر الآن هو مجلس النواب فهو السلطة التشريعية، بعد دراسته الأمر بالوثائق والخرائط، وما يتخذه من قرار لايمكن الاعتراض عليه فهو المتحدث باسم الشعب، مشيرًا إلى أن تنظيم مظاهرات أو جمع توقيعات لمعارضة القرار ليس هناك اعتراض عليه ومن حق الشعب الدفاع عن أرضه، لكن لابد من انتظار قرار مجلس النواب والذي إذا أقر بأحقية السعودية للجزيرتين لن يغير ذلك في الأمر شيئًا.

يذكر أنه وفقًا لاتفاقية تقسيم الحدود المائية بين مصر والسعودية، تم بيع جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، الأمر الذي أثار الغضب وتنظيم مظاهرات الجمعة الماضية تحمل شعار “الأرض هي العرض”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى