الأخبارعالمي

لعبة “الكراسي الموسيقية” تسيطر على الدوريات الأوروبية في المراحل الأخيرة

شهدت المسابقات الأوروبية تغييرات كبيرة في المراحل النهائية للدوري الإسباني والإيطالي والإنجليزي، فبعد أن كان برشلونة الصاعد بقوة الصاروخ والذي لم يتلقى هزائم طوال 39 مباراة متتالية أصبح قاب قوسين أو أدنى لخسارة صدارة الليجا بعد خسارته أخر ثلاث مباريات متتالية وفي الدوري الإنجليزي يتقرب ليستر سيتي من تحقيق أول لقب في تاريخه حيث ينتظره فقط الفوز بثلاثة مباريات من أصل 4 مراحل متبقية، أما الدوري الإيطالي فيقترب يوفنتوس من التتويج بلقب الكالتشيو وذلك للموسم الخامس على التوالي حيث يحتاج على انتصارين وتعادل من أجل ضمان اللقب.

الدوري الإنجليزي

يتصدر ليستر سيتي مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم برصيد 73 نقطة ويحتاج الفوز إلى ثلاثة مباريات في المراحل الأربعة المتبقية حتى يحقق المعجزة ويفوز بأول ألقابه في البريمير ليج في حياته بعد صعوده الموسم الحالي من دوري الدرجة الثانية.

وبات ليستر الأكثر حظوظًا لخطف اللقب من الفرق الكبيرة التي عانت جميعها هذا الموسم وانحصر اهتمامها على حجز مقعد أوروبي باستثناء توتنهام الثاني بفارق 8 نقاط عن ليستر، وضمن الفريق مشاركته الأولى في دوري الإبطال الموسم المقبل.

وكان ليستر سيتي خارج دائرة الترشيحات للمنافسة على اللقب وحظوظه كانت 5000/1 في بداية الموسم إذ انه كان ينافس من اجل البقاء لكنه قلب التوقعات بعروض قوية ولاعبين متألقين في مقدمتهم المهاجمان جيمي فاردي والجزائري رياض محرز وغيرهم.

ويحتل توتنهام هوتسبير المركز الثاني ويأمل في مواصلة الضغط على ليستر سيتي وإبقاء حظوظه قائمة حتى المرحلة الأخيرة، أما مانشستر سيتي كان منافس قوي وتصدر المسابقة بقوة في النصف الأول من الموسم الحالي ولكنه تراجع إلى المركز الثالث برصيد 60 نقطة ويشاركه نفس النقاط أرسنال المحترف في صفوفه محمد النني صاحب المركز الرابع بفارق الأهداف عن سيتي.

وحقق سيتي إنجازًا تاريخيًا ببلوغه نصف نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى على حساب باريس سان جرمان الفرنسي.

ويحل ليفربول الثامن برصيد 48 نقطة ضيفًا على بورنموث الحادي عشر وله 4 نقطة بمعنويات تأهله إلى نصف نهائي يوروبا ليج على حساب دورتموند الالماني، وذلك أملا في حجز مقعد أوروبا في الموسم المقبل.

أما مانشستر يونايتد فيحتل حاليا المركز الخامس برصيد 56 نقطة ولحق يونايتد بركب المتأهلين إلى نصف نهائي مسابقة كأس انجلترا، فيما يحتل وست هام يونايتد المركز السادس برصيد 53 نقطة.

ليستر سيتي
ليستر سيتي

الدوري الإسباني

نجح فريق ريال مدريد في تقليص الفارق مع غريمة برشلونة في الدوري الإسباني لكرة القدم إلى نقطة واحدة بعد ودخل الفريق الكاتالوني الشهر الحالي متقدمًا على أبرز مطارده المباشر أتلتيكو مدريد بفارق 9 نقاط وفي طريقه إلى الاحتفاظ بلقبه، لكن تعرض لسلسلة من الكوارث، حيث سقوط على ملعبه أمام غريمه التقليدي ريال مدريد 1-2 في الثاني من أبريل الحالي، ثم أمام ريال سوسييداد خارج ملعبه، ثم مجددًا على ملعبه الأحد أمام فالنسيا بنتيجة 1-2.

وتعد الهزائم الثلاثة المتوالية للفريق الكتالوني الأولى من نوعها التي يتعرض لها رجال لويس إنريكي منذ 13 عامًا في الدوري الإسباني لكرة القدم، إضافة إلى فقدانه لقبه في مسابقة دوري أبطال أوروبا بخروجه على يد أتلتيكو مدريد.

وسيحاول أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني بفارق الأهداف استغلال أي تعثر جديد لبرشلونة لينتزع منه المركز الأول.

أما ريال مدريد بعد أن كان أمله محصورًا بإحراز لقب دوري الأبطال قبل أسبوعين أصبح الفريق المالكي طرفًا أساسيًا في الصراع على اللقب المحلي.

خيبة الأمل تسيطر على لاعبي برشلونة
خيبة الأمل تسيطر على لاعبي برشلونة

الدوري الإيطالي

يتطلع فريق يوفنتوس إلى التتويج بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للموسم الخامس على التوالي، حيث يقترب من تحقيق الحلم، فهو يحتاج إلى انتصارين وتعادل من أجل ضمان اللقب.

وحسم فريق السيدة العجوز الأمور بشكل كبير حيث حقق 22 انتصارًا وتعادلًا واحدًا خلال آخر 23 مباراة له، ليتصدر الدوري برصيد 79 نقطة وبفارق تسع نقاط أمام أقرب منافسيه نابولي قبل خمس مراحل فقط من النهاية.

وحول المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي يحتل فريق نابولي المركز الثاني برصيد 70 نقطة وروما المركز الثالث برصيد 65 نقطة وانتر ميلان في المركز الرابع برصيد 61 وفيورنتينا المركز الخامس برصيد 59 وميلان صاحب المركز السادس برصيد 52 نقطة.

ويتصارع ساسولو صاحب المركز السابع ولاتسيو في المركز الثامن على القفز إلى المركز السادس وهو آخر المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي.

يوفنتوس
يوفنتوس يقترب من تحقيق لقبه الخامس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى