الأخبارمحلي

بعد موسم من الهبوط.. الأسيوطى يقترب من العودة للدورى الممتاز

يقترب فريق الأسيوطي من العودة للممتاز، بعد هبوطه في الموسم الماضي، وذلك بعد تعادله الإيجابي مع النصر للتعدين، في مباراة الذهاب التي أقيمت بينهما السبت الماضي، علي ملعب التعدين بأسوان.

موسم الهبوط

وصعد الأسيوطى للدورى الممتاز لأول مرة فى تاريخه، موسم 2014 – 2015، لكنه هبط سريعًا للقسم الثانى، بعد خوضه 38 مباراة بالدورى الممتاز لم يحقق الفوز سوى فى واحدة منها فقط.

العودة

ومع هبوط الفريق للقسم الثانى بنهاية الموسم، تعلمت إدارة الأسيوطى الدرس، فخططت للعودة للدورى الممتاز مرة أخرى، حيث تعاقدت مع جهاز فنى على مستوى عالى، بقيادة الكابتن أبو العنين شحاته، ومساعده الكابتن سيد عامر، والذى كان يتولى قيادة الواسطى بالقسم الثانى موسم 2014 – 2015، وحقق معه نتائج جيدة أهمها صعوده بالواسطى لدورة الترقى المؤهلة للدورى الممتاز لأول مرة فى تاريخه.

وبتولى الجهاز الفنى الجديد المهمة، بدأ فى تكوين فريق قادر على الصعود للدورى الممتاز، حيث وفرت له الإدارة جميع الإمكانيات للتعاقد مع لاعبين على مستوى عالى، ومع انطلاق منافسات المجموعة الثانية بالقسم الثانى، بدأ الفريق يحقق الانتصارات إلا أنه نال هزيمتين من المنيا والواسطى، ليرحل بعدها الكابتن أبو العنين شحاته عن تدريب الفريق، بعد قيادته للفريق فى 6 مباريات فاز فى 4 مباريات، وخسر مباراتين.

تعاقد مجلس الإدارة، برئاسة محمود الأسيوطى، بعدها مع جهاز فنى جديد ضم كلا من مؤمن سليمان، مدير فني، وايليا دياكوف، مدرب عام، وعمرو فتحي، مدرب، وسيد شلبي، مدرب حراس مرمى، ومحمد أبو السعود، مدير إداري، بالإضافة إلى الكابتن وائل حبيب، مشرف عام للكرة.

انتصارات

وتولى الجهاز الفنى الجديد قيادة الفريق فى 14 مباراة، حقق الفوز فى 12 مباراة وتعادل فى مباراتين هما المنيا، وإبشواى بالدور الثانى، ولم يلقى الفريق أى هزيمة تحت قيادة هذا الجهاز الفنى.

وصعد الأسيوطى للمباراة الفاصلة المؤهلة للدورى الممتاز قبل نهاية منافسات المجموعة الثانية بالقسم الثانى بجولتين، محتلًا الصدارة بـ50 نقطة جمعهم من 20 مباراة، فاز فى 16 مباراة، وتعادل فى مباراتين، وخسر فى مباراتين.

وحقق الفريق الفوز على ملعبه فى 9 مباريات، بينما حقق الفوز خارج ملعبه فى 7 مباريات، وتعادل فى واحدة على ملعبه، وتعادل فى واحدة أيضًا خارج ملعبة، بينما خسر مباراتين خارج ملعبه.

وأحرز هجوم الفريق 37 هدف، منهم20 هدف على ملعبه، و17 هدف خارج ملعبه، بينما دخل مرماه 15 هدف، منهم 7 أهداف داخل ملعبه، و8 أهداف خارج ملعبه.

وبين أبرز هدافى الفريق، جاء فى الصدارة اللاعب أيمن سعد بـ6 أهداف، وإسلام نبيل بـ6 أهداف أيضًا، ثم اللاعب الأفريقى “تيدى” بـ5 أهداف، بينما أحرز مصطفى صلاح، الشهير بـ”بلية”، 4 أهداف.

ومع صعود الأسيوطى للمباراة الفاصلة المؤهلة للدورى الممتاز، أصطدم مع نظيره النصر للتعدين، والذى صعد عن المجموعة الأولى، وحقق الأسيوطى نتيجة إيجابيه مع النصر للتعدين بتعادله معه بهدف لكل فريق فى مباراة الذهاب، ليقترب من العودة للممتاز، إذ يكفيه التعادل مع التعدين فى مباراة العودة، والمقرر لها الخميس المقبل، على ملعب الأسيوطى ببنى سويف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى