عالمي

أزمة ريجيني تحاصر محمد صلاح والقيمة السوقية تتهاوى

سببت أزمة مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة في وقوع محمد صلاح، المحترف في صفوف فريق روما الإيطالي، في مأزق، بعد إعلان رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي أن كل فرق دوري الدرجة الأولى والثانية سترفع لافتة صفراء كبيرة قبل مبارياتها أيام 24 و 25 أبريل الحالي مكتوب عليها “الحقيقة من أجل ريجيني”.

شائعات 

وسرعان ما ترددت شائعات تؤكد رحيل اللاعب عن النادي بسبب تلك الأزمة، لأنه لن يستطيع مشاهدة أي أحد يوجه أي اتهام إلى مصر بسبب قضية مقتل ريجيني، إلا أن رامي عباس، وكيل أعمال اللاعب المصري، وضع حدًا لتلك الشائعات التي ترددت مؤخرًا عن نية اللاعب فسخ تعاقده مع الذئاب، مؤكدًا بقاءه مع الفريق حتى نهاية تعاقده.

مصالحة

وحاول نادي روما مصالحة محمد صلاح، فنشر قائمة بأكثر اللاعبين متابعة عبر موقع التواصل الاجتماعي، حيث جاء صلاح في المركز الثالث بواقع 795 ألف شخص، وجاء في المركز الثاني الإيطالي ستيفان شعراوي، المصري الأصل، بواقع 1.38 مليون شخص، و أدين دزيكو، بواقع 1.44 مليون شخص.

ونشر النادي أيضا فيديو عبر موقعه الرسمي لأهداف محمد صلاح الثانية عشر في مسابقة الدوري الإيطالي الممتاز ،مؤكدًا أنه يعد ضمن الصفقات الرابحة للنادي خلال الموسم الحالي للكالتشيو، خاصة وأنه يعد هداف الفريق خلال الموسم الحالي، وأحد الأعمدة الأساسية التي لا يستطيع الاسغتناء عنها فضلًا عن حصوله على لقب أفضل لاعب للفريق في أكثر من مناسبة.

وعلق الإيطالي والتر ساباتيني، المدير الرياضي لفريق روما، علي الأزمة قائلًا إنه لن يسمح بأن يتعرض صلاح لموقف غير لائق بسبب قضية ريجيني، مؤكدًا أنه سيكون حذرًا للغاية وعلى استعداد دائم لتقديم الحماية له.

قيمة سوقية

وتسببت أزمة ريجيني في تراجع القيمة السوقية لمحمد صلاح إلى 17.5 مليون جنيه إسترليني، وفق ما أعلنه موقع “ترانسفير ماركت” الخاص بانتقالات اللاعبين حول العالم.

وكانت القيمة السوقية لـ “مومو” في البداية 14 مليون جنيهًا إسترليني، ثم قفزت إلى 20 مليون ثم 23 مليون جنيهًا إسترليني، لتتهاوى حاليًا وسط غموض حول مباراة روما أمام نابولي يوم 25 أبريل الحالي، والتي تقام ضمن منافسات الجولة الخامسة والثلاثين من الدوري الإيطالي، والتي من المقرر أن يحمل فيها اللاعبون لافتات لكشف حقيقة مقتل الطالب ريجيني، ولم يصدر حتى الآن تصريح رسمي من محمد صلاح حول تلك الأزمة، وماذا سيفعل حيال ذلك؟ هل سيرفض لعب المباراة، أم سيطلب من المدير الفني سبالتي إعفاءه من المشاركة، أم سيدعي الإصابة؟ كلها أمور ستظهر خلال مواجهة نابولي المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى