اخر الأخبارتقارير

في اليوم الثاني لاختيار بديل “عكاشة”| حضرت الانتخابات.. وغاب الناخبون

أغلقت لجان الاقتراع بجميع قرى ومدينتي طلخا ونبروه، اليوم الأحد، أبوابها في التاسعة مساءًا، خلال اليوم الثاني من إجراء الانتخابات التكميلية على المقعد الخالي بالدائرة بعد سقوط عضوية توفيق عكاشة من البرلمان، وسط إقبال ضعيف من قبل المواطنين على 65 مركزًا انتخابيًا بالدائرة والذين ضموا 174 لجنة فرعية.

وبدأ المستشارين والقضاه المسؤولين عن رئاسة اللجان الفرعية، فى عمليات فرز صناديق التصويت، وسط وجود بعض من مندوبين المرشحين لحضور ومتابعة أعمال الفرز داخل اللجان.

وقال سعد الفرماوي، رئيس مركز ومدينة طلخا، إن الانتخابات باليوم الثاني بدائرة طلخا، تسير بشكل منتظم دون أي مشكلات، وإن نسبة المشاركة خلال اليوم الثاني بمركز طلخا، التي تتبع للدائرة الرابعة بالدقهلية ضعيفة إلى حد ما.

وأضاف الفرماوي أن رئاسة مركز ومدينة طلخا جهزت صوان كبير بنادي طلخا الرياضي، لانعقاد اللجنة العامة بطلخا لتجميع نتائج اللجان الفرعية على مستوى مركزين طلخا ونبروه.

وأشار الفرماوي إلى أنه تم إمداد اللجنة العامة، بمولدات كهربائية بديلة تحسبًا لأي ظروف وطوارئ تتسبب في انقطاع التيار الكهرباء.

وقال أحد المستشارين بأعضاء اللجنة العامة للانتخابات بدائرة طلخا، إنه تم غلق جميع اللجان الفرعية بالدائرة في موعدها التاسعة مساءًا، وبدأ المستشارون باللجان الفرعية في فرز أوراق الأصوات وتجميعها وتجهيز محضر بنتيجة اللجنة.

وأضاف المستشار الذي فضل عدم ذكر اسمه لـ”ولاد البلد”، إن اللجنة العامة لم تتلقى أي شكاوى من الناخبين أو المرشحين خلال اليوم الثاني للانتخابات، وأن جميع اللجان التزمت بالفتح في مواعيدها دون أي تأخير.

يذكر أن اليوم الأول من الانتخابات بلغت نسبة التصويت بمركزين طلخا ونبروه 21%، منهم 8.5% لمركز طلخا والقرى التابعة لها، و12.5% لمركز نبروه والقرى التابعة له.

ويبلغ عدد الناخبين المقيدين بالكشوف الانتخابية في دائرة طلخا ونبروه 412 ألف و507 ناخب، كما بلغ عدد اللجان في الدائرتين 174 لجنة فرعية، إضافه إلى لجنة عامة واحدة.

واستمرت الانتخابات التكميلية الحالية ليومين، اليوم وأمس السبت، وتشهد تنافس 16 مرشحًا على مقعد النائب السابق توفيق عكاشة، بعدما أسقط البرلمان عضويته على خلفية لقائه بالسفير الإسرائيلي وتصاعد الغضب الشعبي ضده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى