سامعينكم

أهالي “عمر بن الخطاب” فى منفلوط يشكون إغلاقه بسبب بناء منزل

يشكو سكان شارع مسجد الزهراء الشرقي، المتفرع من شارع عمر بن الخطاب بمركز منفلوط، من قيام أحد الأشخاص ببناء منزل مخالف، على أرض أملاك دولة، مما أدي إلي غلق الشارع عليهم، وصعوبة خروجهم من منازلهم، مطالبين المسؤولين بإزالة المنزل، وفتح الشارع.. “ولاد البلد” استمعت لشكوى المواطنين فى التقرير التالي:

يقول رفيق سعيد سيد، 61 عامًا، بالمعاش: “أنا مش قادر أخرج أشتري طلبات بيتي، وللخروج بلف شارعين ونفسي بيتقطع”.

تقاطعه زوجته نصرة عباس، 51 عامًا، ربه منزل، قائلة: “بقالي أربعة شهور مش بخرج من بيتي، بسبب غلق الشارع”، متسائلة: “ليه كده دا حرام، هوة عشان خاطر معاه فلوس ومستقوي يسد علينا الشارع ومنقدرش نخرج منه”.

وتضيف عواطف رجب، 49 عامًا، معلمة، “إحنا ميتين بالحي كل يوم بلف شارعين بسبب غلق الشارع علينا إحنا زهقنا، وفكرنا نبيع البيت محدش راضي يشتريه، تعبنا ورجلينا وجعتنا من المشي، ياريت المسؤولين يشفولنا حل، إحنا عشان نشتري حاجه ولا نجيب رغيف العيش بنركب توك توك”.

ويقول أحمد فؤاد، 33 عامًا، معلم، إن سيارة الإسعاف لم تتمكن من دخول الشارع، بسبب غلقه لإنقاذ والدي المريض بالسكر، وكذلك  أثناء وفاه والداتي لم تتمكن سيارة نقل الموتي من حمل نعشها.

ويصيح أحمد كامل، 55 عامًا، فلاح، بصوت عالٍ قائلا: “سد علينا الشارع ينفع كده، وهل ده يرضي ربنا ؟ لو لحد تعب مفيش عربية هتقدر تلحقنا لأن الشارع مقفول”.

من جانبه يقول أحمد شوقي، رئيس مدينه منفلوط، إنه تم تحرير مخالفة ضد البيت المذكور، وخلال الفترة المقبلة سيتم إزالته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى