الأخبار

بعد هبوطه.. ميت خاقان يترك ذكرى جيدة بالقسم الثاني وبدير مكسب الموسم

رغم هبوط فريق ميت خاقان إلى دوري القسم الثالث عقب موسم واحد خاضه الفريق المنوفي في الدوري القسم الثاني، إلا أنه نجح في ترك زكرى جيدة من خلال تحقيقه لنتائج مرضية رغم قلة الخبرات، فلم يخسر الفريق سوى في 9 مباريات من إجمالي 20 مباراة خاضها خلال الموسم المنتهي.

إحصائيات

ميت خاقان لعب 10 مباريات في الدور الأول، حقق خلالهم فوز وحيد على حساب السكة الحديد خارج ملعبة، وتعادل في 4 جولات، وخسر في 5 مباريات، أحرز لاعبوه 12 هدفًا، وتلقت شباكه 17 هدفًا.

وفي الدور الثاني لعب ممثل المنوفية 10 مباريات حقق 3 انتصارات على حساب البنك الأهلي، والسكة الحديد، بجانب فوز اعتباري لانسحاب سكر الحوامدية، وتعادل في ثلاث مواجهات، وخسر في أربعة، أحرز 7 أهداف، واستقبل 11 هدف.

بذلك يصبح إجمالي عدد المباريات التي خاضها الفريق 20 مباراة، فاز في أربعة، وتعادل في 7 جولات، وخسر في 9 مباريات، وسجل 19 هدفًا، واهتزت شباكه بـ 28 هدفًا.

ونجح فريق ميت خاقان في تحقيق نتائج إيجابية أبرزها الفوز على السكة الحديد في مباراتي الذهاب والعودة، والخسارة في أكثر من مباراة في الوقت بدل الضائع لقلة الخبرات، وغياب تركيز اللاعبين في اللحظات الأخيرة.

المغضوب عليهم في ميت خاقان

شهد الموسم المُنقضي بعض المشكلات ضربت استقرار الفريق، للخلاف في وجهات النظر بين المدير الفني وعدد من اللاعبين، مما دفع المدير الفني إلى إعلان حالة الغضب والعصيان عليهم أبرزهم محمد علي بيكو الذي تجاهله الجهاز الفني أغلب فترات الموسم، بجانب حدوث مشادة كلامية كادت تتطور للضرب بين المدير الفني واللاعب إبراهيم صقر الذي ترك الفريق وسافر إلى السعودية.

ومن اللاعبين المغضوب عليهم علاء زقزوق الذي تجاهله الجهاز الفني الفترة الأخيرة ولم يتم الدفع به في معظم المباريات عقب عودته من الإصابة، رغم الحاجة إلى مهاجم صريح في بعض المباريات، بجانب الاستبعاد الدائم لأحمد عامر كالوشة، وحسين الجازولي، وأحمد عليوة.

وشهدت الأيام الأخيرة للفريق في دوري القسم الثاني حدوث مشادات بين بعض اللاعبين والجهاز الفني في أحد التدريبات بسبب قيام مدرب الحراس بالدخول في مناقشة حادة معهم، مما دفع أحد اللاعبين للرد عليه وكاد الأمر يتطور لولا تدخل البعض لتهدئة الأمور.

هدافي فريق ميت خاقان

سجل 9 لاعبين أهداف فريق ميت خاقان خلال الموسم وهم أحمد الشعراوي الذي انتقل للداخلية في انتقالات يناير، حيث أحرز 6 أهداف قبل رحيله، وسجل محمد سعيد “كشري” ثلاثة أهداف، وإسلام بيومي وعبد الرحمن عبد الفتاح “هدفين لكل منهما”، وسجل أحمد صقر وأحمد المليجي، وعلاء زقزوق، ومحمود النفيلي هدفًا واحدًا.

محمد بدير يلفت الأنظار

نجح محمد بدير، حارس مرمى ميت خاقان في خطف الأنظار إليه عقب مشاركته مع الفريق في الدور الثاني، رغم صغر سنة إلا أنه نجح في فرض نفسه بقوة على تشكيلة الفريق الأساسية حتى نهاية الموسم، مما دفع أكثر من فريق للتفكير في التعاقد معه.

ويعد تألق بدير أحد أبرز مكاسب الموسم لميت خاقان، بعدما نال ثقة الجهاز الفني والجماهير بفضل جهود مدرب الحراس السيد المليجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى