اخر الأخبارتقارير

تظاهرات “جمعة الأرض” بأبو تشت حصرية على “الفيسبوك”.. هدوء بالميادين واختفاء الإخوان 

 

 

على خلفية الدعوة لتظاهرات، اليوم الجمعة، تحت شعار “الأرض هي العرض” احتجاجا على توقيع اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، بدت الأمور هادئة وعادية في ميدان المحطة بمدينة أبوتشت، اليوم الجمعة، برغم الاعتراضات المتتالية على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي للسياسيين بأبوتشت، فضلا عن الدعوات التي أطلقها عدد من النشطاء والحركات السياسية للتظاهر، اعتراضا على اعتراف الدولة المصرية بسعودية الجزيريتن “تيران وصنافير” واصفينه بالتنازل عن الأرض.

وخلت الشوارع والمياديين بأبو تشت من أي ظهور أو تواجد لمؤيدي جماعة الإخوان المسلمين بالمدينة أو القرى، وكانت الجماعة أعلنت في بيان لها أمس عن مشاركة أعضائها في تظاهرات اليوم.

والجدير بالذكر أن الايام القليلة الماضية شهدت جدلا واسعا بين مؤيدى ومعارضي الاتفاقية التي وقعها الرئيس عبدالفتاح السيسي، التي أصبحت بموجبها جزيرتي تيران وصنافير تحت السيادة السعودية، خاصة بعد كثرة التصريحات وتضاربها بين أطراف عدة من الجانبين، حول ملكية الجزيرتين لأي من الدولتين.

فيما أرجع جمال فريد، عضو الأمانة العامة للحزب الناصري على مستوى الجمهورية، أمين عمال الحزب الناصري بقنا، عدم خروج السياسيين أو المواطنين للتعبير عن اعتراضهم على الاتفاقية، لسببين، الأول: خوف المواطنين من فزاعة الإخوان المسلمين واستغلالهم الموقف في هذه اللحظات العصيبة في الوطن، خاصة بعد إعلانهم بالأمس النزول، لافتا أن الشعب أصبح يكره الأخوان المسلمين.

وأضاف “فريد” أن السبب الثاني هو عدم وصول الثورات حتى الآن لصعيد مصر مشيرا “عندنا ثوار على الفيس بوك دون أرض الواقع” يقولون ما لا يفعلون، مستطردا أن الجميع يعلم أن الشعب المصري يكره الإخوان وغير راض على كثير من أوضاع النظام الحالي، فالرئيس السيسي أعاد الحزب الوطني ممكنا له في أركان الدولة، بحسب قوله.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى