غير مصنف

251 هدفا حصيلة الدور الأول لرابعة القسم الثاني

اختتمت مؤخرا مباريات الدور الثاني للمجموعة الرابعة بدوري القسم الثاني، التي حملت بين طياتها العديد من المفاجآت، إذ صعد فريق الشرقية للمباراة الفاصلة، وهبطت فرق الرباط والأنوار، وغزل بورسعيد، وأبو صوير، إلى القسم الثالث.

وشهد الموسم كاملا إحراز 251 هدفا مقسمة بواقع 124 هدفا في الدور الأول، و127 في الدور الثاني، وقد تربع فريق الشرقية على قمة المجموعة بعد انتهاء الموسم برصيد 50 نقطة، وبفارق نقطتين عن أقرب منافسيه فريق دمياط الذي ظل يصارع حتى آخر مبارياته، لكن الشرقية حسم الموقف في النهاية بالصعود للمباراة الفاصلة المؤهلة للدوري العام الممتاز.

تكرر تراجع فريق المريخ البورسعيدي، فبعد أن كان التراجع جزئيا في الدور الأول، أصبح كليا وابتعد صاحب اللقب في الموسمين الماضيين عن أهل القمة لينهي هذا الموسم محتلا للمركز الخامس برصيد 28 نقطة، وقد أحرز خلال هذا الموسم 26 هدفا، 17  في الدور الأول و9 في الدور الثاني، بينما دخل مرماه 23 هدفا، 12 في الدور الأول، و11 في الدور الثاني.

جاء هبوط فريق أبو صوير لدوري القسم الثالث أبرز المفاجآت التي شهدها هذا الموسم، إذ هبط الفريق في ظل تتابع متكرر للمديرين الفنيين على مدار الدورين الأول والثاني، لكن فشل الجميع في تغيير هذا الواقع ليختتم موسمه في المركز التاسع برصيد 16 نقطة، أحرز لاعبوه 8 أهداف، 2 في الدور الأول و6 في الدور الثاني، بينما دخل مرماه 20 هدفا، 12 في الدور الأول و8 في الدور الثاني.

شهد هذا الموسم مشاركة فريقي الرباط والأنوار وغزل بورسعيد في القسم الثاني، بعد تألقهما الموسم الماضي بالقسم الثالث، إذ صعد الفريقان معا وهبطا في آخر الموسم للقسم الثالث مرة أخرى، وتمركز الفريقان في مؤخرة الجدول عند المركزين الأخيرين.

تساوت الفرق الـ3 صاحبة المراكز الأولى في عدد الأهداف، إذ سجلوا 36 هدفا ليمثلوا أقوى خط هجوم بالمجموعة، ويأتي فريق القناة بالمرتبة الثانية بعدهم في القوة الهجومية، إذ أحرز لاعبوه 33 هدفا، ويليه المريخ برصيد 26 هدفا، ثم بورفؤاد برصيد 19 هدفا، ويليه الزرقا والشهداء برصيد 18 هدفا، وبعدهما غزل بورسعيد 12 هدفا، ويليه الرباط والأنوار برصيد 9 أهداف، ليأتي أبو صوير حاملا للقب أسوأ خط هجومي برصيد 8 نقاط.

أما عن أسوأ خط دفاعي، فقد احتل المركز الأول فريق الرباط والأنوار الذي دخل مرماه 42 هدفا، ويليه غزل بورسعيد بـ41 هدفا، ثم يأتي خلفهم فريق الشهداء برصيد 30 هدفا، ثم بورفؤاد 25 هدفا، والمريخ 23 هدفا، ثم أبو صوير 20 هدفا، ثم الزرقا 18 هدفا، وبعده الشرقية 16 هدفا، ثم القناة 15  هدفا، ويليه منتخب السويس 12 هدفا، ليسجل فريق دمياط لقب أعلى قوة دفاعية برصيد 9 أهداف فقط.

وتصدر اللاعب رضا الويشي لقب هداف المجموعة الرابعة لهذا الموسم، برصيد 11 هدفا، أحرزها خلال اللعب لفريقي القناة ودمياط.

وجاء ترتيب فرق المجموعة الرابعة بعد انتهاء هذا الموسم كالآتي:

1 – الشرقية 50

2- دمياط 48

3 – منتخب السويس 40

4 – القناة 38

5 – المريخ 28

6 – الزرقا 26

7 – الشهداء 20

8 – بورفؤاد 19

9 – أبو صوير 16

10 غزل بورسعيد 11

11 الرباط والأنوار 11

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى