اخر الأخبار

16 لاعب مهددون بالرحيل عن المنيا بسبب انتهاء العقود وعودة مجلس ماضى تربك ملف التعاقدات

يواجه مجلس إدارة نادى المنيا برئاسة المهندس محمود سعد الدين الصاوي، أزمة بسبب انتهاء عقود عدد كبير من لاعبى الفريق خاصة بعد انتهاء مباريات الممتاز “ب” بمجموعة شمال الصعيد.

إذ يمثل ملف تعاقدات اللاعبين صداعا في رأس مجلس إدارة المنيا في ظل انتهاء عقود 16 لاعبا من قوام الفريق الأساسي الذي يحق لهم الرحيل لأي ناد في حال فشل إدارة المنيا في إقناعهم بتجديد تعاقدهم للبقاء مع الفريق في الموسم الجديد.

أبناء النادى بين الرحيل والبقاء :

وتنتهي عقود مجموعة كبيرة من اللاعبين والأعمدة الرئيسية لفريق المنيا، في السنوات الأخيرة، الذين شاركوا في إنجاز صعود الفريق للدوري الممتاز موسم 2012/2013 حيث يحق لبدوي عاشور، لاعب الوسط، وأحمد كاستيلا، الظهير الأيمن، وأحمد جمال، لاعب الوسط، وعاطف نصحي، حارس المرمى، ومحمود شعبان تريكة، صانع الألعاب، ومحمد نادي، رأس الحربة، وطه فؤاد، قلب الدفاع، ومصطفى بكر، وأنور عزمي، ووليد أوشة، وأصبح من حق هؤلاء اللاعبين الرحيل والتوقع لأي ناد آخر في صفقات انتقال حر في حال فشل إدارة المنيا في إقناعهم بالتجديد للفريق.

ويبقى مصير هؤلاء اللاعبين غامض بعد نهاية عقودهم مع نادي المنيا في ظل انتظار إدارة النادي لتقرير المدير الفني نبيل محمود رامبو، لتحديد العناصر التي سيبقى عليه النادى وسيتم تجديد التعاقد معهم بالإضافة لتسريح مجموعة لعدم الحاجة لجهودهم.

وأكد بدوي عاشور، لاعب وسط المنيا، في تصريحات خاصة لـ”استاد ولاد البلد” أنه لا يمانع من تجديد تعاقده مع المنيا بشرط أن تقدر إدارة المنيا مجهوداته مع الفريق، مشيرا إلى أن نادي المنيا هو بيته الأول ولا يمكن التخلي عنه خاصة أنه شارك في صعوده للدوري الممتاز منذ موسمين.

6 ضيوف مهددين بالرحيل بسبب العقود :

وينضم لقائمة اللاعبين المنتهية عقودهم 6 لاعبين آخرين الذين لعبوا مع النادي منذ الموسم الماضي، وهم محمود أنور قلب الدفاع، وبرسوم محروس جوكر الفريق، وأحمد حسن سامبا، صانع الألعاب، وحمادة جلال، رأس الحربة، وعمر سمير دونجا، لاعب الوسط، ومصطفى كشري، رأس الحربة.

وأكد حمادة جلال، مهاجم المنيا، أنه شرف لأي لاعب ارتداء فانلة نادي المنيا واللعب باسم النادي العريق، وأنه لا يمانع من التجديد مع الفريق بشرط التزام الإدارة بالعقود مثلما حدث في الموسم الحالي، بالإضافة لتوفير مقومات الصعود للمنافسة في الموسم الجديد على الصعود للممتاز.

قرار المحكمة بعودة مجلس ماضى يربك ملف التعاقدات:

إذ تسبب قرار المحكمة الإدارية بإلغاء قرار حل مجلس إدارة المنيا السابق برئاسة محمد حمدي ماضي، وعودتهم لإدارة شؤون النادي لإرباك حسابات المجلس الحالي برئاسة المهندس محمود سعد الدين، ما يجعل ملف التعاقدات الخاص بتجديد عقود اللاعبين حائر ما بين المجلس في ظل عدم تسلم مجلس ماضي مهمة إدارة النادي حتى الآن، لتأخر صدور الصيغة التنفيذية لحكم عودتهم للنادي وإلغاء قرار الحل.

إدارة المنيا ” الموقف تحت السيطرة “

وقال الدكتور ناصر الوصيفي، المشرف العام على قطاع الكرة بنادي المنيا، وعضو المجلس، إن الإدارة لا تغفل ملف تعاقدات اللاعبين وعلى دراية كاملة بجميع اللاعبين المنتهية عقودهم، وهذا الملف موضوع ضمن أولويات المجلس وسيتم العمل فيه بشكل قوي للتجديد للاعبين الذين سيبقون مع الفريق في الموسم الجديد، بالتنسيق مع الجهاز الفني، وفق احتياجاته، خاصة أن معظم اللاعبين من أبناء النادي ومن اللاعبين المميزين في الصعيد، وقادرين على تحقيق حلم جماهير المنيا بالصعود للدوري الممتاز.

وأوضح أن المجلس يريد الحفاظ على قوام الفريق استعدادا للموسم المقبل مع وجود أماكن للتعاقد مع لاعبين جدد لدعم الفريق بشكل قوي، على أمل تعويض إخفاق الموسم الحالي والصعود من جديد للممتاز. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى