اخر الأخبار

فريق طبي إيطالي ينجح في إجراء عمليات قلب دقيقة بمستشفيات أسيوط الجامعية

أعلن الدكتور أحمد المنشاوي، رئيس قسم جراحة القلب والصدر، ونائب رئيس مجلس إدارة مستشفى القلب وجراحاته بمستشفيات أسيوط الجامعية، عن قيام  فريق طبي إيطالي يضم الدكتور أندريا مونيتا، أستاذ جراحات القلب بميلانوا – ايطاليا، والدكتورة ناديا بارانكا، استشارية التخدير، والدكتور عمرو العشرى، المدرس المساعد بقسم جراحة القلب بكلية طب أسيوط، والمبعوث بجامعة ميلانو بزيارة إلى جامعة أسيوط استغرقت عدة أيام.

 وتضمنت الزيارة إلقاء محاضرات علمية حول أحدث التقنيات الطبية المتبعة فى إجراء عمليات الشرايين التاجية باستخدام القلب النابض إلى جانب إجراءه بنجاح عدد من العمليات الدقيقة فى هذا المجال، مضيفًا أن الزيارة تأتى فى إطار الدور الرائد لجامعة أسيوط في مجال الخدمة الطبية المتميزة المقدمة داخل مستشفياتها المتخصصة، وسعي مستشفى القلب وجراحاته الدائم والمتواصل في مواكبة أحدث التقنيات الطبية الحديثة على مستوى دول العالم، وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد عبده جعيص، رئيس الجامعة، والدكتور طارق الجمال، نائبه للدراسات العليا والبحوث.

وقال الدكتور محمد عياد، الأستاذ المساعد بقسم جراحة القلب والصدر، ورئيس الفريق الطبي من جامعة أسيوط، إن الجراح  الإيطالي نجح بالاشتراك مع الفريق الطبى من جامعة أسيوط فى إجراء عدد من العمليات الدقيقة والمعقدة فى مجال جراحة القلب، إما باستخدام تقنية القلب النابض في بعض الحالات واستخدام ماكينة القلب المفتوح في حالات آخري، كما تم استخدام تقنية التدخل الجراحي المحدود، كما نجح فى إجراء عدد من العمليات التى تعتمد على استخدام الشرايين كأحدث الأساليب الطبية فى زراعة الشرايين التاجية، وهو ما يعد تقنية جديدة فائقة الجودة، والتى تتميز عن استخدام الأوردة فى ذلك النوع من العمليات وتطيل من عمر الجراحة لتصل إلى 25 عامًا.

الجدير بالذكر أنه تم إجراح عملية زراعة شرايين تاجية ناجحة لمريض يعاني من قصور وضعف شديد بعضلة القلب، وتعتبر من العمليات الصعبة والمعقدة والتي تحتاج إلي مهارة كبيره.

وقد أشاد الفريق الإيطالى خلال زيارته بما شهده بمستشفى القلب وجراحاته من إمكانيات متطورة والمزودة بأحدث الأجهزة الطبية والموجودة بأكبر المستشفيات على مستوى العالم، وما تتمتع به كذلك من كوادر بشرية متخصصة على أعلى مستوى من المهارة والتدريب المتميز.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى