اخر الأخبار

بالرغم من توافر الإمكانات.. بني سويف يتراجع عن الصعود للممتاز ويعد عدته للموسم المقبل

 

تعاقد مجلس إدارة نادي بني سويف مع جهاز فني على أعلى مستوى، مستهدفًا صعود فريقه للدوري الممتاز، مع تخصيص الميزانية والإمكانيات الفنية اللازمة لذلك، وفي بداية الموسم ظهر الفريق بشكل أقوى عن المواسم السابقة واقترب من صدارة المجموعة، ولكنه لم يلبث أن ابتعد عن الصدارة، عقب خسارته من المنيا في مباراة وصفها مديره الفني “قضت على كل الآمال”، إلا أن ذلك لم يمنع مجلس الإدارة من دعم الفريق الموسم المقبل لمواصلة مشواره في الصعود للممتاز… “استاد ولاد البلد” ترصد بداية استعدادات الفريق للموسم وأسباب هبوطه:

بداية الاستعدادات

كانت بداية استعدادات مجلس الإدارة للصعود للممتاز تعيين جهاز فني قوي يمثله محمد عبدالسميع، المدير الفني السابق لناديي المقاولون العرب والرجاء، ومحمد يوسف، لاعب النادي الأهلي والمقاولون السابق، ومعهما نبيل شعبان مدربًا لحراسة المرمى، بالإضافة إلى أحمد سيف مشرفًا على الفريق، وطه حسين مدير شؤون اللاعبين، وأحمد ماهر مدير إداري، والدكتور محمد محب طبيب، وأشرف بيومي علاج طبيعي.

ومع تولي الجهاز الفني المسؤولية بشكل رسمي، بدأ في تكوين فريق قادر على الصعود للممتاز، فتعاقد مع مجموعة متميزة من اللاعبين، على رأسهم معتز محروس”ميزو” نجم الجونة وغزل المحلة والاتصالات السابق، وفي انتقالات يناير دعم الفريق بصفقة من العيار الثقيل وهو اللاعب يوسف جمال، مهاجم الإسماعيلي والمنتخب العسكري السابق، والذي استطاع إحراز 10 أهداف في 7 مباريات فقط،  احتل بهم هدافي الفريق مشاركة مع معتز محروس.

ومع بداية الموسم ظهر بني سويف بشكل مختلف عن المواسم السابقة، ورشح من قبل العديد من الخبراء لصعوده للدوري الممتاز، وأنهى الدور الأول بالمركز الثاني خلف الأسيوطي، ومع بداية الدور الثاني بمشاركة يوسف جمال ظهر الفريق بشكل أقوى وحقق نتائج كبيرة، ودون مقدمات لم ينجح بني سويف فى احتلال صدارة المجموعة وابتعد عن الصدارة بعد فوز المنيا عليه بثلاثة أهداف نظيفة بالجولة التاسعة عشر للمجموعة الثانية بالقسم الثاني.

نقطة التحول

“التعادل مع أبشواي بالدور الثاني كان نقطة التحول للبعد عن الصدارة”.. هكذا يرى محمد عبدالسميع، المدير الفني للفريق، والذي أرجع التعادل إلى الثقة الزائدة التي اكتسبها الفريق بعد الفوز على الفيوم بثلاثية نظيفة وسيره بخطى ثابتة، حتى خسارته من المنيا والتي قضت على كل الآمال.

وأضاف عبدالسميع “أن هناك أسباب أخرى أثرت على عدم الصعود، منها أن فريقي المنيا والأسيوطي هبطا من الدوري الممتاز من وقت قصير، بالإضافة إلى أن نظام الصعود الحالي ليس في صالحهم، وفي حال تطبيق النظام السابق، لصعد الفريق للترقي قبل انتهاء المسابقة بأربعة أسابيع على الأقل”.

وأوضح المدير الفني “أن مجلس الإدارة وفر جميع الإمكانيات على قدر المستطاع، لصعود الفريق، ويجب على مجلس الإدارة الاستمرارية في الاهتمام بالفريق، والمحافظة على قوامه، مع تدعيمه بصفقات سوبر بالموسم المقبل، وخلق موارد تمويل أخرى للنادي خلاف المحافظة، مثل الشركات الاستثمارية التي يجب عليها تدعيم نادي بني سويف لتحقيق حلم الصعود، حيث أن ثقافة الصعود موجودة لدى مجلس الإدارة”.

وأشار عبدالسميع إلى أن عقده مع النادي مستمر لنهاية الموسم، وسيعقد اجتماعًا مع مجلس الإدارة عقب نهاية الموسم لتقييم المرحلة الماضية، ومدى تحقيق المتفق عليه مع مجلس الإدارة قبل الموسم”.

سوء توفيق

ويوافقه الرأى محمد يوسف، المدرب العام للفريق، قائلًا “إن مجلس الإدارة خطط للصعود هذا الموسم منذ سنوات، لكن سوء التوفيق صادفه بخسارة 5 نقاط في مباراتي أبشواي والمنيا بالدور الثاني”.

وأوضح يوسف “أن مجلس الإدارة قرر عدم التنازل عن الصعود للدوري الممتاز، وسيحافظ على قوام الفريق للمنافسة سواء المقبل أو بعد المقبل”.

عناصر خبرة

ويقترح المدرب العام أنه كان يجب زيادة عناصر الخبرة بالفريق بجانب معتز محروس، ويوسف جمال، مشيرًا إلى أن هذان اللاعبان كان لهما دورًا بارزًا في ظهور الفريق بشكل قوي هذا الموسم، لإحرازهما 20 هدفًا خلال الموسم.

ويتفق يوسف جمال، مهاجم وهداف الفريق في الرأي مع المدرب العام، مشيرًا إلى أن الفريق كان بحاجة إلى 5 لاعبين من ذوي الخبرات بالدوري لمساندة بقية اللاعبين، لاعتماد القسم الثاني على عنصر الخبرة.

وأوضح جمال “أن الفريق إذا استمر على هذا المستوى الموسم المقبل مع تدعيم الفريق بعدد من اللاعبين أصحاب الخبرات سيصعد الفريق للممتاز دون منافس، مشيرًا إلى أن هناك رغبة شديدة من الجميع لتحقيق حلم الصعود للممتاز”.

التقصير

بينما كان لأحمد شحاتة، مدافع ومساك الفريق، رأى آخر، حيث يرى أن عدم الصعود يرجع إلى التقصير في بعض المباريات، وخصوصًا مباراتي أبشواي والمنيا بالدوري الثاني، وبالرغم من ذلك جميع اللاعبين أدوا ما عليهم خلال الموسم، مشيرًا إلى أنه يطمع في صعود 3 فرق من المجموعة لدورة الترقي.

ويشير كريم أشرف، مهاجم الفريق والمعار من نادي الأسيوطي لنهاية الموسم، إلى أن مجلس الإدارة وفر جميع الإمكانيات المادية والفنية من أجل الصعود، حيث كانت تصرف المكافآت بصفة مستمرة وجميع اللاعبين حصلوا على جميع مستحقاتهم، ولكن في النهاية المسألة توفيق.

ويقول أحمد سيف النصر، عضو مجلس إدارة نادي بني سويف، والمشرف على الفريق، إن مجلس الإدارة برئاسة جابر سليم، خطط منذ بداية الموسم للصعود للدوري الممتاز بكل جدية خلال سنتين على أقل تقدير، وخصص المجلس ميزانية لهذا الغرض، واللاعبين والجهاز الفني لم يقصروا وبذلوا مجهود كبير للظهور بشكل جيد، ولكن هناك من اجتهد أكثر وهو الأسيوطي والهابط حديثًا للقسم الثاني، ويمتلك لاعبين لديهم خبرات كبيرة بالدوري الممتاز، بالإضافة إلى أن المنيا صاحب حظ أوفر على بني سويف خلال السنوات الماضية.

مواصلة الدعم

ويضيف سيف “أن مجلس الإدارة سيواصل دعمه للفريق بالموسم المقبل، ليعود بقوة، حيث من المقرر المحافظة على القوام الأساسي للفريق، مع التدعيم ببعض العناصر المميزة والتي تساهم في الصعود للدوري الممتاز، مشيرًا إلى أن جميع اللاعبين حصلوا على جميع مستحقاتهم بنسبة بلغت أكثر من 90 %، وجار صرف بقية المكافآت مع نهاية الموسم.

ويتابع “أن الإدارة بدأت هذا الموسم التخطيط السليم وتطبيق النظام الاحترافي مع اللاعبين، حيث أن هدف الصعود لا يتحقق خلال موسم فقط، ولكن سنستمر في تدعيم الفريق بالموسم المقبل لتحقيق هدف الصعود”.

“مجلس الإدارة لم يبخل على فريق الكرة بأي مجهود”.. هكذا قال طه حسين، مدير شؤون اللاعبين بنادي بني سويف، في إشارة إلى عدم إدخار المجلس أي جهد لصعود الفريق، مضيفًا “خصص الفريق بداية الموسم ميزانية تعدت مليون جنيه، وأقام معسكرًا بمدينة الإسكندرية، فضلًا عن التعاقد مع جهاز فني عالي ومجموعة متميزة من اللاعبين.

ويضيف “أن عقود اللاعبين هذا الموسم تراوحت بين 350 ألفًا إلى 400 ألف جنيه، مشيرًا إلى أن مجلس الإدارة قرر الاستمرار في مساندة الفريق بالموسم المقبل لتحقيق حلم الصعود للدوري الممتاز، لأنه يعلم أن مكانة نادي بني سويف الطبيعية بالدوري الممتاز.

ويشير مدير شؤون اللاعبين إلى أن مجلس الإدارة والجهاز الفني أضاف للفريق الكثير، حيث ظهر الفريق هذا الموسم بشكل قوي جعل الكثير يرشحه للصعود للدوري الممتاز، ولولا سوء التوفيق في مواجهتي أبشواي والمنيا بالدور الثاني لصعد الفريق للمباراة الفاصلة المؤهلة للممتاز، منوهًا بأن الفريق أنهى الموسم الماضي بالمركز الرابع، وأحتل هذا الموسم المركز الثالث برصيد 38 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى