ألعاب اخرىعالمي

أسباب هيمنة اللاعبين المصريين على «الإسكواش» عالميًا

لم يكن تصدر اللاعبين المصريين في لعبة الإسكواش على مستوى العالم وليد الصدفة، إنما جاء نتيجة سنوات من العمل الشاق للاعبين، واتساع قاعدة المشاركة بين اللاعبين الصغار، بعد ظهور أبطال في اللعبة مثل أحمد برادة وغيرهم، ساهموا في استمرار أجيال تلو الآخر تتسلم راية الهيمنة المصرية على اللعبة عالميًا، ما دفع دول لاستقطاب لاعبين مصريين من خلال المنح الدراسية، بهدف الاستفادة من خبراتهم ومهاراتهم.

ويتصدر محمد الشوربجي، لاعب المنتخب الوطني، وواحد من خمسة مصريين قائمة العشرة الأوائل في التصنيف العالمي للعبة، كما تتضمن تلك القائمة 5 مصريات في السيدات، إذ نجحت رنيم الوليلي في إنهاء سيطرة الماليزية نيكول ديفيد لمدة 9 سنوات على صدارة التصنيف، ولكنها  تراجعت حاليًا إلى المركز الخامس عالميًا، فيما حققت نور الشربيني تقدما ملحوظا باحتلالها المركز الثاني عالميا لأول مرة في تاريخها، وفوزها بلقب بطولة  بريطانيا المفتوحة للإسكواش كأول مصرية تحصد ذلك القلب.

حسني مبارك

أدى اهتمام الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بلعبة الإسكواش إلى اهتمام مسؤولي وزارة الرياضة حينها باللعبة وتسليط الضوء عليها، الأمر الذي أدى إلى ظهور بطولة الأهرام للإسكواش التي كانت تقام تحت سفح الأهرامات في طقس سنوي استمر لسنوات طويلة، ساهم في زيادة انتشار اللعبة وتسليط الضوء على اللاعبين أصحاب المراكز المتقدمة في مصر.

إلا أن  عمرو منسي، المدير الفني للمنتخب الوطني للإسكواش، كان له رأي آخر، حيث قال في تصريحات خاصة، إنه لا يوجد فضل كبير لانتشار اللعبة كونها المفضلة لحسني مبارك، قائلا “إن انتشارها جاء بسبب وجود أسماء لامعة كانت المثل الأعلى للعديد من النشء الصغير، الذي تمنى أن يصبح مشهورًا مثل اللاعبين المصريين أصحاب المراكز الأولى والمتقدمة في اللعبة على مستوى العالم”.

أحمد برادة

يعد أحمد برادة، أشهر لاعب إسكواش في مطلع التسعينات من القرن الماضي، لتحققيه المركز الأول في بطولة إنجلترا المفتوحة لمدة ثلاثة أعوام متتالية 1991، 1992، 1993، كما فاز ببطولة كأس العالم للإسكواش في عام 1994، وحصد أيضًا وصافة بطولة الأهرام الدولية عامي 1996 و1997، وكان فوزه على بطل العالم الأشهر وقتها اللاعب الباكستاني جانشير خان إنجازًا قياسيًا لم يتحقق من قبل من جانب اللاعبين المصريين.

وفي عام 1999 حصد المركز الثاني في بطولة العالم وأحرز مع المنتخب الوطني للإسكواش

بطولة الفرق في نفس العام، وفي عام 2001 اعتزل برادة بسبب حادث أليم تعرض له.

عمرو شبانة

حصد عمرو شبانة صدارة التصنيف العالمي للعبة في أعوام 2003  و2005 و2007 و2009، وحقق العديد من الألقاب والبطولات، فأصبح بدون شك نجم مصر الذي لم تستطيع اللعبة تعويضه حتى الآن تمكنا بكل سهولة في إنهاء السيطرة الإنجليزية والباكستانية على اللعبة على الصعيد العالمي، واعلن اعتزاله عند بلوغه سن الثالثة والأربعين في أغسطس 2015.

الجيل الحالي

أثمرت جهود زيادة المشاركة في لعبة الإسكواش والتاريخ الحافل للمصريين في حصد الألقاب والمراكز الأولى عالميًا إلى ظهور جيل جديد من اللعبة، يسيطر على التصنيف العالمي لقائمة محترفي ومحترفات الإسكواش عالميا، حيث يتصدر محمد الشوربجي المركز الأول، وعمر مسعد المركز الرابع، ورامي عاشور المركز الخامس، وكريم عبدالجواد المركز الثامن، وطارق مؤمن المركز العاشر.

فيما احتلت نور الشربيني الفائز بأصغر لاعبة ببطولة بريطانيا المفتوحة للإسكواش وأول مصرية تفوز باللقب، المركز الثاني عالميا.

بينما جاءت رنيم الوليلي في المركز الثالث، وأمنية عبدالقوي في المركز السادس، وقفزت نوران جوهر إلى المركز السابع.

عمرو منسي

وقال عمرو منسي، المدير الفني للمنتخب الوطني للإسكواش ومدير بطولة الجونة للإسكواش، إن تصدر المصريين للعبة على المستوى العالمي، يرجع إلى انتشار اللعبة على مدار السنوات الماضية ووجود أسماء رنانة من اللاعبين المصريين حققوا المراكز الأولى في مختلف البطولات العربية والقارية والدولية.

يشار إلى أن المنسي من مواليد 13 يونيو 1982 بالإسكندرية، وهو لاعب الإسكواش السابق والمدير الفني الحالي للمنتخب الوطني للإسكواش منذ عام 2014، وانضم إلى قائمة أفضل 50 لاعب إسكواش في العالم، وقاد الفريق للفوز ببطولة العالم للإسكواش تحت 19 سنة، ودرب حبيبة محمد لاعبة المنتخب الوطني التي فازت ببطولة العالم للإسكواش تحت 19 سنة، وكانت حبيبة أصغر لاعبة تشارك بالبطولة حيث كان يبلغ عمرها آنذاك 15 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى