اخر الأخبارتقارير

 وزير الاتصالات: إنتاج أول قاموس موحد للصم والبكم وتأهيل المدارس الفكرية تكنولوجيا

 وزير الاتصالات أنتاج أول قاموس موحد للصم والبكم وتأهيل المدارس الفكرية تكنولوجياً
وزير الاتصالات أنتاج أول قاموس موحد للصم والبكم وتأهيل المدارس الفكرية تكنولوجياً

 أسيوط – سهام محيي الدين ومحمد الجزار:

قال المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن الدولة تولي إهتمامًا خاصًا بذوي الاحتياجات الخاصة، حيث أننا من أوائل الدول العربية التي أنتجت أول قاموس موحد للصم والبكم وتطوير المدارس الفكرية وتأهليها تكنولوجيا.

جاء ذلك فى مؤتمر “رؤية جديدة لدعم رجال الأعمال لمبادرة دمج الأشخاص ذوى الإعاقة بسوق الاتصالات”، والذي تعقده غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع محافظة أسيوط، والمنطقة الجنوبية العسكرية، بحضور المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، والعميد أركان حرب عبد الرؤوف عبد الله، ممثل المنطقة الجنوبية العسكرية، والدكتور حسام الصماد، نائب رئيس غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والعديد من رجال الأعمال والمستثمرين وأعضاء الغرفة التجارية بأسيوط.

 ولفت وزير الأتصالات إلى وجود هيكل كامل بوزارة الاتصالات يهتم بالتنمية المجتمعية، وتأهيل ذوي الإعاقة لاستخدام أفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة وتقديم مختلف الخدمات الكترونياً حتى يمكنهم الحصول على فرص العمل.

ويأتي المؤتمر في إطار تنفيذ مبادرة التدريب من أجل إتاحة فرصة عمل أفضل للأشخاص ذوي الإعاقة، حيث تم من خلال هذه المبادرة تم تدريب نحو 475 شخص من ذوي الإعاقة، وتوظيف نحو 186 في شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

واستعرض الوزير خلال المؤتمر الخطة المستقبلية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومراحلها التنفيذية لزيادة معدلات النمو في هذا القطاع الحيوي، الذي يعد أحد المصادر الهامة لزيادة الدخل القومي ومعدلات نمو الاقتصاد في مصر، مشيرًا إلى أن الوزارة تسعي من خلال هذه المبادرة إلي تعديل مفاهيم رجال الأعمال في الاستعانة والاعتماد علي الأشخاص ذوي الإعاقة في تولي الوظائف، وإيجاد فرص عمل لأكبر عدد ممكن من خريجي الدورات التدريبية كما أن الوزارة مستعدة دائما لإطلاق دورات تدريبية متخصصة طبقا لاحتياجات الشركات المختلفة لتقديم كادر بشري مؤهل من الأشخاص ذوي الإعاقة تحقيقًا لمبدأ العدالة الاجتماعية للجميع.

 وأوضح المهندس ياسر الدسوقى، محافظ أسيوط، أن هذا المؤتمر يعد استكمالا لدور المحافظة، واهتمامها بذوي الاحتياجات الخاصة، حيث كان قد تم تشكيل لجنة لتنفيذ وتحقيق نسبة الـ5% من الوظائف لذوي الاحتياجات الخاصة عن طريق مديرية التنظيم، وكذلك شركات القطاع الخاص، وتم التنبيه على كافة المديريات والإدارات الخدمية بتخصيص شباك لذوي الإحتياجات الخاصة، والتأكد من عملها لتسهيل تقديم الخدمة لهم بعيداً عن الزحام.

وأضاف المحافظ إلى أن اليوم سيتم تفقد أعمال إنشاء منطقة تكنولوجية بمدينة أسيوط الجديدة، والتي ستقام على مساحة 44 فدان، وتنتهي المرحلة الأولى منها بنهاية 2016، والتي تعد نقلة حضارية هامة لأبناء المحافظة ومنطقة الصعيد بالكامل، وذلك لما توفره من برامج تدريبية وتكنولوجية متخصصة ترتبط باحتياجات سوق العمل المحلية والعالمية وتوفر الآلاف من فرص العمل المتميزة لشباب الصعيد سواء كانت مباشرة أو غير مباشرة.

فيما أشار الدكتور حسام الصماد، نائب رئيس غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات إلى النجاح الذى حققه برنامجها لتدريب وتوظيف ذوى الإعاقة فى شركات نظم المعلومات والاتصالات بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومؤسسة مصر الخير، لافتًا إلى توظيف أكثر من 186 شخصا من ذوى الإعاقة ممن تم تدريبهم بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مجال إدخال البيانات والأعمال الإدارية والتسويقية ومراكز الاتصالات فى حين استمر 148 شخصا من ذوى الإعاقة ممن تم توظيفهم بالشركات بعد انتهاء فترة التعاقد، وتقوم الغرفة بتجديد اتفاقيتها مع مؤسسة مصر الخير بداية من شهر يونيو 2016 التى تهدف لتوظيف 300 شخص من ذوى الإعاقة، والذين يتم تدريبهم على مهارات متخصصة بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وفي نهاية المؤتمر قام وزير الاتصالات ومحافظ أسيوط بتسليم شهادات التخرج للمتدربين خريجي برنامج التدريب والتأهيل من أجل إتاحة فرصة عمل أفضل للأشخاص ذوي الإعاقة، والتي تعد أول دفعة يتم تخرجها في صعيد مصر.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى