بين الناستحقيقات

استياء بين طلاب النقل بأسيوط بعد حذف مناهج فبراير..والتربية والتعليم “قرار وزاري”

 

آثار قرار الدكتور الهلالي الشربيني،  وزير التربية والتعليم، بحذف أجزاء  من مناهج شهر فبراير لمراحل النقل بالصفوف الابتدائية والإعدادية، حالة من الغضب بين الطلاب وأولياء الأمور والمدرسين بمحافظة أسيوط، والذين يرونه بالقرار الخاطئ نظرًا لحذف المناهج التي تم الانتهاء من دراستها.. “ولاد البلد” ترصد أرائهم.

غضب الطلاب

“بعد ما ذاكرنا وحفظنا دروس شهر فبراير يجى المدرس ويقولنا محذوفة” بهذه العبارات عبر بشار محمد، طالب بالصف الأول الإعدادي، من مركز صدفا، عن سخطه من قرار الوزير، مضيفًا أنه كان من المفترض أخذ تلك الخطوة من أول الترم وليس الآن لأن جميع الطلاب انتهوا من المذكرة “أحنا ما صدقنا فهمنا اللي أخذناه”، مشيرا إلي أن هذا القرار عاد بالسلب على نفسيته فلم يعد يريد المذكرة أو دخول الامتحانات  “أنا كرهت المدرسة والمذاكرة, خلى الوزير يرتاح”.

وتضيف حلا عصام، طالبة بالصف الثاني الإعدادي, من مركز صدفا، أن لم تستطع المذكرة من الأول لأن الامتحانات علي الأبواب لم يتبقى سوا 15 يومًا.

مصاريف ومجهود

يصف أنور أحمد، مقاول، مركز البداري، وولي أمر لطالبين أحدهم بالصف الخامس الابتدائي والثاني بالصف الأول الإعدادي,  قرار الوزير بأنه غير مسئول ومدروس جيدا قائلا: بعد المصاريف علي الدروس الخصوصية للأولاد من بداية الترم يقوم الوزير بإلغاء ذلك دون أي مبرر ومع قرب انتهاء العام أي والطالب في مرحلة حرجة، مضيفا يغضب “فعلا اللى إيده فى الميه مش زى اللى أيده طالعه من جيبه كل يوم للصرف على مصاريف الدروس الخصوصية”.

توقيت خاطئ

يضيف بهاء كامل، معلم لغة عربية, مركز أبوتيج، أن بهذا القرار لم يستطع المعلمين الالتزام  بتعليمات وزارة التربية والتعليم وي ضرورة الانتهاء من المنهج يوم 12 أبريل كحد أقصى, بالإضافة إلي عدم قدرة الطلاب على الاستيعاب الدروس فى هذا الوقت القصير، قائلا باستنكار “مش كفاية أننا بنجرى فى المنهج بسرعة البرق كمان تحذف المناهج التى تم درستها الطلاب منذ فترة كبيرة”.

ويوضح أحمد علام، معلم رياضيات, من مركز صدفا، أن القرار سلاح ذو حدين، فهو ليس في صالح الطالب ولا المدرس لأن علي الطلاب تحصيل المنهج فى وقت قصير, وعلى المعلم سرعة إنجاز المقرر للطالب بعد حذف ما تم دراسته, ومن ناحية أخرى يعتبر جيد لأنه يخفف عن الطلبة الأجزاء التي امتحنوها بالفعل كي لا يتم دراستها ثانية والامتحان فيها مرة أخرى، مشيرا أن اعتراضه كان على توقيت القرار ليس إلا.

قرار وزاري

يقول عبد الفتاح ابوشامة، وكيل وزارة التربية والتعليم  بأسيوط,  إن حذف منهج فبراير من المرحلة الابتدائية والإعدادية لأ دخل للمديرية بل هو قرار من قبل الوزارة وعلى أساسها تم إخطار جميع المدارس بالمنهج المحذوف، مشددا على التنبيه على الموجهين الذين يقوموا بوضع الامتحانات بعدم الخروج عن الجزء المقرر وأن تكون الامتحانات مباشرة مرعاه للطلبة بعد حذف الموضوعات الأولى التي كانت غير متوقعة.

عن المدارس

 تضم محافظة أسيوط ألف و323 مدرسة للتعليم الابتدائي والإعدادي و بإجمالي 752 ألف و211 طالب وطالبة بالمرحلتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى