عالمي

تقرير| المحترفون المصريون نجوم تتلألأ في الدوريات الأوروبية

القاهرة- كريم فؤاد:

يستعد المحترفون المصريون في الدوريات الأوروبية خلال شهر أبريل الحالي لحصد المزيد من الألقاب لأفضل لاعب وهدف، خلال الشهر مع كسر الأرقام القياسية المحققة في فرقهم.

واستحوذ كل من محمد النني لاعب وسط أرسنال، ومحمد صلاح مهاجم روما الإيطالي، على لقب أفضل لاعب وأحسن هدف خلال شهر مارس وسط تألق واضح في أدائهم بوصفهم إضافة لفرقهم.

وشهدت القيمة السوقية لـ”مومو” ارتفاعًا كبيرًا قاربت على حاجز الـ300 مليون جنيه مصري، أما النني فكان اندماجه السريع محل إعجاب الجميع في أرسنال.

النني يحطم الأرقام القياسية

واصل محمد النني لاعب وسط فريق أرسنال إبهار مشجعي الفريق، بعد فوزه بأحسن لاعب خلال شهر مارس الماضي، وتسجيله هدف هو الأفضل خلال نفس الشهر، مع تحقيقه رقمًا قياسيًا جديدًا في الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وحصد النني على لقب أحسن لاعب خلال شهر مارس، الذي خاض فيه مع فريقه 5 مباريات بإجمالي مشاركات 412 دقائق مسجلا هدف وحيد، في شباك فريق برشلونة، على ملعب كامب نو، وبلغ إجمالي تمريراته 273 بنسبة تمريرات 90.1% ليتخطى بذلك كل من مسعود أوزيل وأليكسيس سانشيز.

وتفاعل اللاعب سريعًا قائلًا عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “الحمد لله، بداية جيدة في طريق النجاح أشكر زملائي والمدرب وأفضل جماهير في العالم”.

وفي المباراة الأخيرة التي شارك فيها اللاعب أمام واتفورد ضمن منافسات المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي وانتهت بالفوز برباعية نظيفة، نجح خلالها في إكمال 122 تمريرة صحيحة لتعد الأعلى في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم وخلال مباراة واحدة، وأشادت الجماهير بفكرة التعاقد مع النني لإمكانياته الكبيرة بوصفه إضافة للفريق تسهم في تغيير موقف الفريق في المنافسة على بطولة الدوري الإنجليزي.

وما زال النني ينال شهادة الجميع بتفوقه وأدائه الآخذ في التطور، حيث قال أرسين فينجر، المدير الفني لفريق أرسنال، إن النني وفرانسيس كوكلين لاعبا الفريق يتحركان بصورة رائعة فشراكتهم مصدر قوة للمدفعجية، فالنني يسيطر على الملعب بتحركاته أما كوكلين يتميز في الالتحامات، حيث يدرك الأول جيدا أن سرعة التمرير أمر حيوي في المباراة، وأنه وشريكه كوكلين يركزون على إعطاء الاستقرار الدفاعي الجيد للفريق فهم من اللاعبين الأذكياء.

وقال أدريان كلارك، لاعب أرسنال السباق، إن محمد النني عندما جاء من بازل في يناير الماضي استغرق وقت قليل ليترك انطباع جيد لدى الجميع، حيث أًصبح بسرعة جزء لا يتجزأ من لاعبي الفريق الأساسي، فشراكته مع فرانسيس كوكلين لها مستقبل واعد، فكلاهما متمكن من الكرة ولديهما دقة عالية في التمريرات بنسبة 90% مع التزام دفاعي مميز كثنائي، ليصبح بذلك أساس رائع للتألق في بناء الهجمات.

ويفضل النني وكوكلين اللعب بمسافات صغيرة ما بينهم ويمكن الاعتماد على كلاهما في عدم التقدم في قلب ملعب أرسنال، وهذا الشيء عانى منه الفريق منذ إصابة سانتي كازورلا، بالإضافة إلى تغطيته لأكبر مساحة أكثر من أي لاعب في جوديسون بارك، سرعة النني الفائقة تجعله الأسرع بين جميع لاعبي الجنرز، فلاعب أرسنال الجديد المفعم بالحيوية أضاف الحركة والجودة للفريق.

288 .. رقمًا جديدًا في مشوار “مومو”

دفع الأداء الرائع الذي يقدمه محمد صلاح مع فريق روما إلى ارتفاع قيمته السوقية من 20 مليون جنيه إسترليني إلى 23 مليون جنيه إسترليني أي ما يوازي 288 مليون جنيه، فهو هداف الفريق بواقع 11 هدف وأحد هدافي الدوري الإيطالي خلال الموسم الحالي.

وذكر موقع “ترانسفير ماركت” الخاص بانتقالات اللاعبين حول العالم أن القيمة السوقية لـ”مومو” كانت في البداية 14 مليون جنيه إسترليني، ثم قفزت إلى 20 مليون لتستقر حاليًا إلى 23 مليون جنيه إسترليني.

ويعد حصوله على جائزة لاعب الشهر للمرة الثانية على التوالي في مارس تثبيت لأقدامه كواحد من أبرز نجوم الدوري الإيطالي، وجاء أيضًا هدف صلاح أمام فيورنتينا في الجولة الثامنة والعشرين من الكالتشيو في المباراة التي انتهت بفوز الجيالوروسي بأربعة أهداف مقابل هدف، ليحصل على جائزة أفضل أهداف مارس الماضي.

وشارك صلاح في دربي العاصمة أمام لاتسيو حتى الدقيقة 81 لتنتهي المباراة بنتيجة 4-1، التي أقيمت ضمن منافسات المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، وشكل صلاح خطورة كبيرة على مرمى الخصوم في المباراة متناسيا إصابته في الدربي السابق والتي أبعدته عن الملاعب فترة تصل إلى الشهر.

كوكا أفضل لاعبي براجا

نال النجم المصري أحمد حسن كوكا، مهاجم فريق سبورتينج براجا، أفضل تقييم ضمن لاعبي فريقه رغم الأداء السيئ الذي ظهر به لاعبو الفريق في مباراة فريقه الأخيرة أمام فريق بنفيكا وانتهت بالخسارة بخمسة أهداف مقابل هدف في الجولة الثامنة والعشرين من الدوري البرتغالي.

وكانت تقييمات كوكا هي الأفضل في لاعبي فريقه، حيث منحته عدد من الصحف البرتغالية 6 درجات من أصل 10، في حين نال أسوأ تقييم من صحيفة “أبولا” بـ 4 درجات من أصل 10.

وواصل بنفيكا تصدر جدول ترتيب الدوري البرتغالي بعد أن رفع رصيده للنقطة 70 فيما تجمد رصيد براجا عن النقطة 50 في المركز الرابع.

وردة يشارك كبديل

شارك عمرو ورد، المحترف في صفوف فريق بانيتوليكوس اليوناني، في الخسارة أمام أتروميتوس في الجولة الثامنة والعشرين من الدوري اليوناني، حيث شارك كبديل في الدقيقة 74 ولم يتواجد في التشكيلة الأساسية.

أحرز هدف الفوز لأصحاب الأرض اللاعب الفرنسي أنتوني لوتاليه في الدقيقة 45 قبل أن يفشل الفريقان في إضافة أهداف أخرى بقية اللقاء، ليتجمد رصيد بانيتوليكوس عند 34 نقطة في المركز العاشر.

المحمدي يصنع هدف في وقت قياسي

شارك أحمد المحمدي، لاعب فريق هال سيتي، في فوز فريقه على بيريستول سيتي ضمن منافسات الجولة التاسعة والثلاثين من الدوري الإنجليزي للدرجة الأولى بأربعة أهداف نظيفة.

وجاء المحمدي ضمن التشكيلة الاحتياطية حيث شارك كبديل منذ الدقيقة 76 وصنع الهدف الرابع في الدقيقة 80 بعد نزوله بأربعة دقائق للاعب هال سيتي النيجيري سون ألكو.

وبهذه النتيجة يصل رصيد فريق هال سيتي للنقطة رقم 69 في المركز الرابع، بينما يحتل فريق بريستول سيتي المركز الـ 19 برصد 43 نقطة.

ترزيجيه يتشبث بحلم والده

ما زال محمود حسن تريزيجيه، اللاعب المحترف في صفوف فريق أندرلخت البلجيكي، يتشبث بحلم والده حيث يسعى إلى الانتقال إلى فريق ريال مدريد.

وفي تصريحات لشبكة “دي اتش” البلجيكية قال إن والده أوصاه وهو في عمر 12 عامًا بالاعتناء بأخواته، وكانت كرة القدم هي اللعبة التي ستوفر له الأموال لتنفيذ وصية والده ونجح في تحقيق ذلك والاحتراف في الخارج، ويسعى إلى اكتمال حلمه بالانتقال إلى الفريق المالكي، مؤكدا على امتلاكه قدرات وإمكانيات كبيرة رغم قلة مشاركته مع فريقه منذ قدومه إليه معارا من النادي الأهلي، رافضا توجيه أي انتقاد للمدير الفني للفريق البلجيكي بسبب قلة مشاركاته، مستعدا للمشاركة في أي وقت يطلبه المدير الفني بيسنيك هاسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى