الأخبار

القسم الثاني| طنطا ينال هزيمة مفاجئة من جمهورية شبين.. وتأكد هبوط سرس الليان وسمنود وكهرباء طلخا

شهدت منافسات الجولة الحادية والعشرين قبل الأخيرة من دوري القسم الثاني للمجموعة الخامسة “الدلتا”، مفاجئات مثيرة أظهرت بصورة مؤكدة الفرق الهابطة والصاعدة، وخلال الجولة سجلت الفرق المنافسة 6 أهداف بدون تعادلات.

فعلى ملعب طنطا، نال صاحب الأرض هزيمة مفاجئة من نظيره جمهورية شبين، بهدف دون رد أحرزه عصام بعيت من ركلة جزاء، لتكون الهزيمة الثاني بعد هزيمته الأولى أمام بلدية المحلة في الجولة الـ17.

وعلى الرغم من الهزيمة، وتوقف رصيد طنطا عند 39 نقطة، فقد حسم صعوده للمباراة الفاصلة الصاعدة للدوري الممتاز، بعد هيمنته على صدارة المجموعة لأكثر من 14 أسبوعًا، ورفع هذا الفوز رصيد جمهورية شبين إلى 27 نقطة في المركز السادس، منتظرًا نقطة واحدة فقط من مباراته المقبلة أمام شربين، ليتأكد من بقاءه في القسم الثاني.

وأثارت تلك الهزيمة غضب عدد كبير من متابعي المجموعة، متهمين طنطا بـ “تفويت” المباراة لضمان بقاء جمهورية شبين في القسم الثاني، ونفيًا لذلك، وقع خالد عيد، المدير الفني لطنطا، عقوبة مالية 1000 جنيه على كل لاعب شارك في اللقاء.

وبنفس النتيجة، فاز فريق شربين، على نظيره صيد المحلة، بهدف النيجيري أبو بكر، ليرفع رصيده 25 نقطة في المركز السابع، فيما يتوقف رصيد صيد المحلة عند 28 نقطة ويهبط للمركز الخامس.

بتلك النتيجة، لا بديل أمام فريق شربين لضمان البقاء في القسم الثاني، سوى الفوز بمباراته المقبلة أمام جمهورية شبين.

يُذكر أن صيد المحلة لعب في الشوط الثاني بـ8 لاعبين بعدما طرد حكم المباراة ثلاثة لاعبين من الصيد وهم محمد ظريف، وخالد سامي، وأحمد فهمي لأسباب مختلفة.

وبهدف محمد الدشه، اقتنص فريق دكرنس ثلاث نقاط غالية من ضيفه سرس الليان، ترفع رصيده إلى 28 نقطة في المركز الرابع، وتؤكد بقاءه في القسم الثاني، فيما توقف رصيد سرس الليان عند 14 نقطة في المركز العاشر قبل الأخير، ويعلن هبوطه رسميًا للقسم الثالث.

ويرافق سرس الليان في الهبوط، فريقي سمنود وكهرباء طلخا، رغم فوز سمنود في المباراة التي جمعت بينهما بهدف دون رد، ليظل الكهرباء متمسكًا بالمركز الأخير برصيد 9 نقاط، فيما جاء سمنود في المركز التاسع برصيد 16 نقطة، ليهبط بعد قضاءه موسم واحد فقط.

وواصل فريق اتحاد السنبلاوين نتائجه السلبية، رغم أدائه المتألق في بداية الدوري ما دفع المتابعين لتلقيبه بـ “الحصان الأسود”، ونال هزيمة جديدة أمام بلدية المحلة بهدفين نظيفين أحرزهما أحمد مصطفى لالا، ومحمد عبد الحميد ميدو.

رفع هذا الفوز رصيد بلدية المحلة إلى 31 نقطة، في المركز الثالث، بينما يتوقف رصيد السنبلاوين عند 24 نقطة في المركز الثامن، ويتأزم موقفه من البقاء، إذ يحتاج إلى الفوز في المباراة الأخيرة أمام المنصورة، مع هزيمة أو تعادل شربين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى