سامعينكم

أهالي “محمد فهمي” بإطسا يشكون من غياب طبيب الوحدة والزائرة الصحية

الفيوم- محمد عظيما:

تقدم عدد من أهالي قرية محمد فهمي التابعة للوحدة المحلية بالغرق مركز إطسا، اليوم الاثنين، بشكوى إلى الدكتور ماهر جاويش، وكيل وزارة الصحة بالفيوم، بسبب معاناتهم من عدم وجود طبيب الوحدة الصحية بالقرية بشكل دائم، كما تقدمت أيضا إدارة مدرسة الإصلاح الابتدائية بالقرية، ومجلس أمناء المدرسة، بشكوى لعدم وجود زائرة صحية بالمدرسة.

وقال أحمد سليمان بريك، أحد أهالي القرية وعضو بمجلس أمناء المدرسة: ليست المرة الأولى التي نتقدم فيها بشكوى إلى وكيل وزارة الصحة، سواء الحالي أو السابق، ولكن لم يسمع أحد شكوانا أو حتى التحقق منها رغم أن الوحدة الصحية تخدم أكثر من 15 ألف نسمة، مضيفا أن المسافة بين القرية ومسشتفى إطسا المركزي لا تقل عن 18 كيلو متر، كما أنهم يضطرون لركوب أكثر من مواصلة في طريقهم لإطسا، فهل ينتظر المريض كل هذا الوقت حتى يتم الكشف عليه وماذا إذا كانت حالة المريض حرجة وتحتاج إلى تدخل سريع.

ويضيف سليمان، كما أن مدرسة الإصلاح التي تخدم أكثر من 1200 تلميذ بها زائرة صحية لا تأتي إلا نادرا.

يذكر أن “ولاد البلد” رصدت قبل ذلك معاناة أهالي القرية من عدم وجود طبيب بالوحدة الصحية، وتواصلت حينها مع وكيل وزارة الصحة السابق، الذي وعد بحل المشكلة، وهو مالم يحدث حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى