اخر الأخباربيانات و تصريحات

وزير التموين يفتتح صوامع المقارى في بني سويف

افتتح الدكتور خالد حنفي، وير التموين، صوامع المقارى لتخزين القمح بمنطقة الصناعات الخفيفة بمدينة بني سويف شرق النيل، على مساحة 9 آلاف متر مربع، بتكلفة 30 مليون جنيهًا، وبطاقة تخزينية 40 ألف طن قمح، وتضم 8 صوامع، وميزان بسكول أمريكي، ومبنى إداري؛ علاوة على صومعة بيع (للتفريغ) بطاقة 100طن، اليوم الثلاثاء، في جولته التفقدية للمحافظة، رافقه فيها المهندس شريف محمد حبيب، محافظ بني سويف.

كما تفقدا المحافظ والوزير الشركة المصرية 2000 التابعة للشركة المصرية للجملة بشارع صلاح سالم بمدينة بني سويف، للتأكد من توافر السلع التموينية، لإتاحتها أمام البقالين التموينيين لصرفها سلع تموينية.

وقال الدكتور خالد حنفي على توافر سلع التموينية، وخاصة الزيت والأرز ابتداءً من مارس الحالي، مضيفًا أن نقص السلع كان في الزيت والأرز فقط، لافتًا إلى أنه تم إنهاء المشكلة وتوفير كافة السلع بمخازن الشركة العامة للسلع الغذائية، وأن الوزارة تضخ يوميًا كميات كبيرة من الزيت؛ بالإضافة إلى كميات من الأرز لتوفير ما يكفي كميات الاستهلاك اليومي.

ويقوم الوزير والمحافظ بتفقد صوامع كوم أبوراضي المتطورة لتخزين الأقماح بالواسطى، وذلك ضمن المشروع القومي لتطوير 105 شونة ترابية وتحويلهم إلى شون حديثة متطورة، حيث تبلغ السعة التخزينية للشونة الواحدة 16 ألف طن قمح، وتصل الطاقة التخزينية الإجمالية للشون المطورة نحو 750 ألف طن.

وقال محافظ بني سويف خلال استقباله الوزير إن المحافظة تضع تحسين الخدمة وتطويرها في قطاع التموين في مقدمة أولوياتها، مشيرًا إلى ضرورة تدعيم منظومة سلسلة الإمداد الخاصة بتخزين وتداول الأقماح، من خلال التوسع في إنشاء الصوامع المتطورة والحديثة، بما يعود بالنفع المباشر وغير المباشر على المواطن من خلال تقليل نسبة الهدر في القمح، بما يسهم في توفير هذه السلع الحيوية وانخفاض السعر وتحسين مستوى جودة الدقيق المنتج وهو المكون الأساسي للرغيف في منظومة الخبز.

وأشار حبيب إلى أهمية مشاركة القطاع الخاص في تطوير منظومة الخدمات الأساسية التي تهم المواطن في حياته اليومية، منوهًا إلى أن محافظة بني سويف تمتلك الميزات النسبية ومقومات المنافسة في الاستثمار والذي تسعى المحافظة جاهدة للدفع به لتحقيق نهضة مجتمعية وتحسين مستوى معيشة المواطن.

ومن جانبه أشار وزير التموين إلى أنه يجري العمل حاليًا في أكثر من موقع في معظم المحافظات، وذلك للانتهاء من تسليم كافة الشون قبل موسم الحصاد الحالي ووفقًا لجدول زمني تم الاتفاق عليه، لافتا إلى أن الشون الحديثة المتطورة ستعمل على حفظ وتخزين وتصنيف الأقماح بحيث لن تكون هناك حبة قمح في العراء، وأوضح أن الشون ستساعد في تنقية وتطهير وتخزين الأقماح وإدارة المخزون بشكل جيد والحد من المهدر منه، وصرح بأنه يجري إنشاء مركز للتحكم الإلكتروني في الشون لمراقبة الكميات المخزنة في الشون المتطورة وحركة استلام الأقماح بالشون وتوريدها للمطاحن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى