شعر| على باب المطار

شعر| على باب المطار

على باب المطار

تأشيرة ف جواز أخضر

ممضية ومختومة

أحلامي بتتبخر

ودقات قلبي مكتومة

داخل فى زمان اغبر

يموت كل الجميل فيا

وتولَد فكره مسمومة

ومش مفهومه أحاسيسى

يزيد وجع القليب اكتر

ما بين اتنين

واقف كنت ومسهّم

على باب المطار سرحان

موظف كان بيستفهم ويتكلم

منيش سامع ولا دريان

يقول لى بليز ومن فضلك

ياريت تدخل شغلت مكان

وكان عقلي ف مكان تاني

وفكري سابني راح لزمان

قصيدة همّ تتألف من الموقف

موزونة على بحر الهموم مليان

مكتوبة بلا عنوان

مختارة سواد اللون

وكأنه مفيش ألوان

همومي شايلها على كتفي

وع التاني

لمسة من إيدين إنسان

يقول مالك؟ وإيه حاصل؟

تكون تعبان؟

أجاوب بس بسكوتي لسان عاجز

ما بين رغبة ف صراخ وسكوت

تفوت اللحظة شرح طويل

من الكتمان

يتمتم وجعي جوايا

سنيني أشوفها في مرايا

15 سنة تعليم يهدوا الحيل

يكون الله في عون الأب والأسرة

دروس وفلوس وحمل تقيل

بلا فايدة بنتعلم

عشان منظرنا وسط الناس

بلمعة كدب مش موجودة في الفضة

بتوهمنا فنتخيلها لمعة ماس

ونتمنظر ونتفشخر ونتباهى

بكام صورة وكام تكريم ووياها

شهادة معلقة ع الحيط

يادوب مسمار وفتلة خيط

وحفلة الجامعة عاملاها

دخول رسمي وبالدعوات

صور بالبدلة والكرافات

تقولش إن إحنا إيه بشوات!

دروس القهر في الدنيا

بلا كشكول ولا دكتور

ولا محاضرات

وبتقدير

أكيد إنك هتتخرَّج

في سيرك كبير

تلاقى الكل بيهرَّج

بلياتشو

تعالى يلا واتفرج

بتمايل وبتشقلب

وأفوق على صوت من التسقيف

واضحك شارب المقلب

أدى النمرة للآخر

ويخلص دوري ع المسرح

تقوم الدنيا تتأخر

أشوفنى تانى بتسرَّح

وبتسوَّح

وأغسل وشى م المكياج

يبان على وشى منها خطوط

أثر كرباج

وغصبن عنى بتحمل

عشان محتاج

بتعزلني من التمثيل

وتكتبني ف دوسيه مركون

كتير دوسيهات ومضمونة

وأكتر منها مرهونة

بــ كان ويكون

وحاذفينه من الدوسيهات

زمن سيكون

تعكس مرايتي الشكل بالمعدول

أشوف نفسي ما بين حيرة

يا إما أعيش في دور أراجوز

يا إما أشوفلى تأشيرة

وكات التانية هي الخيرة

تاركها وماشى للغربة وبتنهَّد

وبتشهَّد

وطال تفكيري في المشهد

ما بين الكركبة وتوهتي

أفوق على إيد بتسحبني

كرهت السيرة والمنظر

على باب المطار واقف

وكان ف إيدي

تأشيرة ف جواز أخضر

 القصيدة الفائزة بالمركز الثاني “شعر عامية” في مسابقة ولاد البلد الثقافية للشاعر رمضان عبدالحميد زيدان، عضو نادى أدب منفلوط.

الوسوم