بعد فض اعتصامهم.. كيف رأى أهالي “هو” استجابة المسؤولين لمطالبهم؟

بعد فض اعتصامهم.. كيف رأى أهالي “هو” استجابة المسؤولين لمطالبهم؟

تباينت آراء أهالي قرية “هو” بعد نجاح المسؤولين في إقناعهم بفض الاعتصام أمام الوحدة المحلية للقرية، الذي بدأ بعد صلاة ظهرأمس الجمعة، واستمر حتى مساء ذات اليوم.

وبينما رأى بعضهم أن استجابة المسؤولين لأحد مطالبهم وهو ضم القرية لبرنامج تكافل وكرامة خطوة جيدة، رأى آخرون أنها غير كافية، بحجة أن هناك 10 مطالب أخرى لم ينظر فيها بعد.

وقال مصطفى حمدته، أحد المعتصمين، إن قرار ضم القرية لبرنامج تكافل وكرامة خلال شهرين، هو أمر جيد لكنه ليس كافيًا، لافتا إلى أنهم قدموا لرئيس مجلس المدينة والمسؤولين بـ10 مطالب ولم يستجيبوا إلا لواحدة.

وأضاف حمدته أن مطالبهم كانت تتلخص في إلغاء ضم القرية ضمن القرى النموذجية، ورفع الغرامات والإزالات على المنازل وضم القرية لبرنامج تكافل وكرامة وإنشاء مدرسة ثانوية وترميم المسجد العمري وترميم مدرستين آيلتين للسقوط وترميم الوحدة الصحية وتشغيل مستشفى “هو” وتوظيف المعاقين بالقرية وفتع مجال لعمالة أبناء القرية بالمصانع.

وتابع أن رئيس الوحدة المحلية أوضح لهم أن القرية ليست نموذجية واستجاب لتطبيق برنامج تكافل وكرامة، بينما قال إنه لا يستطيع فعل شيء بخصوص الغرامات وإزالات المنازل سوى نقل 3 من الموظفين المتعسفين، وأما باقي المطالب فسيعرضها أمام المحافظ.

وبحسب حمدته فإن رئيس مجلس المدينة وعد الأهالي بمتابعة الأمور في يوم 15 من كل شهر لضمان تنفيذ طلباتهم.