سائقو الحماية المدنية في دشنا يطالبون بالتثبيت

سائقو الحماية المدنية في دشنا يطالبون بالتثبيت

طالب سائقو الحماية المدنية بدشنا محافظ قنا، بإتمام قرار تثبيتهم هذا العام.

وقال مرزوق عبدالله، سائق بالحماية المدنية، “إنه بدأ العمل كسائق في الحماية المدنية بدشنا من عام 2009، وفي بداية العمل قال العقد إنه سيجرى تثبيتي بعد ثلاث  سنوات عمل متواصل بمرتب بدأ من 257 جنيها مع زيادة كل عام حتى وصل في 2016 إلى 620 جنيها في الشهر”.

وأضاف عبدالله “أنه بعد الثلاث سنوات كان من المقرر أن يثبت إلا أنه لم يحصل علي التثبيت”، مشيرا إلى أنه تقدم بطلبات إلى مجلس المدينة حتى يتم رفعها لمحافظ قنا، لإعادة النظر في طلب التثبيت الذي مضى عليه سنوات.

ويكمل رمضان حسني، سائق بالحماية المدنية، “أنه بدأ العمل في 2011 بالحماية المدنية بمرتب بدأ بمن 320 جنيها في الشهر، ومرت السنوات دون تثبيت كما وعدنا”، مضيفا “نظمنا وقفه احتياجيه أمام مجلس مدينة دشنا، لمدة يومين، ولم يتدخل أحد أو ينظر إلى مطالبنا، فبعد كل ما فعلناه للتثبيت يبقى الحال كما هو عليه”.

ويتابع “أن هناك 99 فردا في الحماية المدنية بقنا لم يتم تثبيتهم أيضا، إضافة إلى أن المرتب الشهري لا يكفى أسرة، تمنينا التثبيت حتى يتم تطبيق الحد الأدنى للمرتب ونحصل على مرتب لا يقل عن 1000 جنيه في الشهر، إلا أنه فى كل مرة نذهب إلى مجلس مدينة دشنا تكون الإجابات واحدة، إما أن المحافظ لم يعتمد قرار التثبيت، أو أن الوزارة ستنظر أوراقنا، وآخيرا كان الرد في شهر يوليو سيأتي التثبيت”.

الوسوم