حقوقنا ضاعت.. شكوى من عمال مصنع العلف الحيواني بقنا

حقوقنا ضاعت.. شكوى من عمال مصنع العلف الحيواني بقنا

ننتظر نهاية العام بفارغ الصبر، نفرح ونسعد حين تصرف مستحقاتنا المالية نظير الأرباح السنوية، فكل عامل منا في مصنع العلف الحيواني التابع لديوان عام محافظة قنا، ينتظر تلك المكافأة ليسدد بها ديونه أو يستعين بها على الحياة، فالرواتب الشهرية لا تكفي لحياة كريمة.

لكننا فوجئنا برفض مسؤولي الماليات بالمحافظة صرف مستحقاتنا في أرباح المصنع للعام المالي 2014/2015، وعندما سألنا إدارة المصنع، كانت الإجابة أن السبب هو رئيس حسابات الديوان ومندوب المديرية المالية، الذي رفض التوقيع دون سند قانوني، واتبعت إدارة المصنع كافة الطرق القانونية معهم دون جدوى، لذا نرجو النظر في شكوانا وإنصافنا حتى لا يضيع حقنا.

عنهم محمود حسن محمد أحمد

فني كهرباء – مصنع العلف الحيواني

رد مسؤول

ويجيب عن الشكوى مصدر مسؤول بالمصنع، قائلًا إن مصنع العلف الحيواني يُعد من أكثر المصانع ربحًا بمشروعات الأمن الغذائي، إلا أن مشكلة تأخر صرف الأرباح السنوية للعاملين وتُقدر بـ15%، ترجع إلى رفض مسؤولي المالية بالمحافظة التوقيع على صرفها، واعتماد الميزانية الخاصة بها، بحجة الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد.

وأضاف المصدر أن العاملين بالمصنع حصلوا في السنوات الماضية على حقوقهم من الأرباح، بعد موافقة المحافظ والسكرتير العام، لافتًا إلى أن إدارة المصنع توجهت هذا العام للسكرتير العام للمحافظة والمساعد والمديرية المالية، والجهاز المركزي للمحاسبات وأعلنوا تأييدهم لحق العاملين في صرف الأرباح.