بعد أن فقد أبنائه الثلاثة.. عجوز بقنا يطالب بصرف معاش لأسرة نجله شهيد 25 يناير

بعد أن فقد أبنائه الثلاثة.. عجوز بقنا يطالب بصرف معاش لأسرة نجله شهيد 25 يناير

يطالب صدقي أبوالعلا محمد، البالغ من العمر 70 عاما، المقيم بقرية الميات، بصرف معاش لأسرة ابنه الذي استشهد في أحداث ثورة 25 يناير.

يقول صدقي إنه والد لثلاثة أبناء، استشهد أحدهم وهو رمضان في أحداث الثورة، مشيرا إلى أنه بعد استلامه جثمان ابنه قامت وزارة الشؤون الاجتماعية بتسليمه شيك بمبلغ 5 آلاف جنيه، كما وجهت له الدعوة لتكريمه من قبل اللواء عادل لبيب، محافظ قنا آنذاك، وقائد المنطقة الجنوبية العسكرية، بحضور كبار الشخصيات من محافظة قنا.

ويتابع أنه قام بتسليم ملف ابنه الشهيد للهيئة القومية للتأمينات منذ 43 شهرا، وحتى الآن لم تصرف أي مبالغ مالية لأسرة ابنه، موضحا أن حالته الصحية سيئة جدا ولا تسمح له بالعمل، خاصة بعد وفاة ابنه الثاني الذي مات حزنا على وفاة أخيه، ثم وفاة ابنه الثالث الذي لقي مصرعه في حادث، تاركا ورائه ثلاثة أبناء وزوجة.

ويضيف أنه علم من أحد أقاربه في القاهرة منذ شهر تقريبا أن ابنه الشهيد له قضية في مجلس الدولة وصدر الحكم فيها برفض صرف معاش لأرملته وابنته، في نهاية شهر يناير 2015، مشيرا إلى أن المجلس استند في حيثيات القضية على أن ابنه قتل عن طريق الخطأ، واصفا هذا الحكم بأنه كان بمثابة حكم الإعدام له وللأسرة بالكامل، متسائلا لماذا هذه المعايير المزدوجة والكيل بمكيالين؟ وهل كل الذين استشهدوا في ثورة يناير قتلوا عن طريق الخطأ؟

ويطالب صدقي المسؤولين بالنظر إليه بعين الرحمة ومراعاة حالة الأسرة التي ليس لديها أي دخل مادي تتعايش منه.

الوسوم