بالمستندات| معلم بقنا يُضرب عن الطعام بعد إلغاء ندبه.. و”التعليمية” ترد

بالمستندات| معلم بقنا يُضرب عن الطعام بعد إلغاء ندبه.. و”التعليمية” ترد

يومان مرا على أحمد جمال محمد، صاحب الـ33 عامًا، معلم من مدينة قنا، وهو مضرب عن الطعام، اعتراضًا على ما أسماه “تعسف إدارة قنا التعليمية ضده، ونقله لعدة مدارس، ونقله مؤخرًا خارج مدينة قنا، رغم وجود العديد من زملائه الأحدث منه داخل المدينة لم يتم نقلهم.

التنقل من مدرسة لأخرى

بدأ أحمد عمله في عام 2005 كمعلم فصل بالحصة في إحدى مدارس الحجيرات، واستمر بها 8 سنوات حتى 2013، ثم نُقل لمدرسة عزبة حامد لمدة 3 سنوات، وخلال هذه الفترة طلب تحويله مختص مسرح، وتمت الموافقة على طلبه، ونُقل لمدرسة حاجر قنا بالكيلو 6 بمدينة قنا.

تسلم العمل بمدرسة الحاجر في 4 أغسطس الماضي، وتلقى دورة تدريبية في المسرح لمدة أسبوع، وما لبث أن تسلم عمله، تلقت المدرسة في 25 سبتمبر الماضي، خطابًا يتضمن إلغاء ندبه وتحويله لمعلم فصل مرة أخرى ولكن بمدرسة بقرية المحروسة.

شكاوى متعددة

أرسل أحمد العديد من الفاكسات للمحافظ ومديرية التربية والتعليم بقنا وإدارة قنا للتربية والتعليم، والرقابة الإدارية والنيابة الإدارية، للموافقة على طلبه وإيقاف تنفيذ ندبه، كما أرسل طلبًا للنائب محمود عبدالسلام الضبع، عضو مجلس النواب، وأشر عليه للعرض مرة أخرى.

فقدان الشهية

ووسط هذه المشكلات فَقد أحمد شهيته على الطعام منذ الخميس الماضي، بعدما عرف أن هناك ضغوط على مدير مدرسته لتنفيذ أمر الإنتداب له فقط، بالرغم من وجود العديد من الإنتدابات في المدرسة.

وأثناء وجوده في المدرسة أمس وحديثه مع والدته على التليفون، شعر بآلام شديدة نتيجة عدم تناوله الطعام ولم يحتمل الوقوف، فطلب من والدته استدعاء سيارة الإسعاف، ونُقل لمستشفى قنا العام، وتم تحرير محضر بنيابة قنا برقم 1692/2016.

تنقلات تعسفية

يتساءل أحمد عن سبب التنقلات التعسفية له من مدرسة لأخرى، رغم أن تقارير عمله جميعا جيدة ولم يحصل على أية جزاءات منذ تعيينه في 2005، فضلًا عن أنه تلقى دورة تدريبية في المسرح تمهيدًا لعمله أخصائي مسرح ولكن تم إعادته معلم فصل قبل بدء عمله كاختصاصي.

ويطالب “أحمد” بإلغاء ندبه وعودته للعمل مرة أخرى بمدرسة حاجر قنا (تعليم أساسي)، وإبقائه اختصاصي مسرح، وعدم نقله أسوة بزملائه الأحدث منه في التعيين.

من المسؤول؟

ومن جانبه يقول رضا رسلان، مدير عام إدارة قنا التعليمية، إن هذه المشكلة من اختصاص التوجيه الخاص به، وأن مهمته في هذا الشأن هو التأشير على الشكوى فقط.

ودخل “أحمد” المستشفى في قسم الملاحظة ثم نُقل إلى قسم الباطنة بناءً على أمر نيابة قنا ومدير المستشفى.

 

الوسوم