أهالي نجع عايد بنجع حمادي يطالبون بتوفير إمام للمسجد العتيق

أهالي نجع عايد بنجع حمادي يطالبون بتوفير إمام للمسجد العتيق

تلقى إصدار “النجعاوية” أحد إصدارت مؤسسة “ولاد البلد” استغاثه من أهالي قرية نجع عايد، الواقعة شرق نيل مدينة نجع حمادي، يطالبون فيها بتوفير إمام وخطيب للمسجد العتيق بالقرية، الذي تم إنشاؤه قبل 34 عاما.

وأوضح عمرو محمد سيد، أحد أبناء القرية، أن المسجد العتيق بنجع عايد تم إنشاؤه قبل 34 سنة، على مساحة 700 متر، ليكون المسجد الجامع لأهالي القرية، البالغ عددهم قرابة 12 ألف نسمة، لافتا إلى أن أهالي القرية يعانون في كل جمعة للبحث عن خطيب من المساجد المجاورة، حتي تتم صلاة الجمعة بمسجدهم.

وأضاف سيد أنه تم إيفاد إمام للمسجد مطلع العام الحالي، إلا أنه غادر المسجد قبيل حلول شهر رمضان الماضي، مطالبا أوقاف نجع حمادي بضرورة إيفاد إمام وخطيب للمسجد العتيق بالقرية، الذي يعد الأكبر والمسجد الجامع للمواطنين.

ومن جانبه، أكد الشيخ أبو الفضل عبد السميع، مدير عام إدارة أوقاف نجع حمادي، في تصريحات خاصة بـ”ولاد البلد” أن المسجد العتيق بنجع عايد، تم إيفاد إمام وخطيب له في الفترة الماضية من أحد مساجد القرى المجاورة، الذي كان قيد الإحلال والتجديد، لافتا إلى أنه وعقب انتهاء أعمال الإحلال والتجديد بمسجد الإمام المنتدب، تم إنهاء ندبه وعودته إلى مقر عمله الأصلي بقريته.

وأضاف عبد السميع أنه جاري العمل على توفير إمام وخطيب ومدرس لمسجد قرية نجع عايد العتيق، لإيفاده إلى مسجد القرية في القريب العاجل، مشيرا إلى أن أوقاف نجع حمادي، لا تدخر جهدا في الاستجابة فورا لمطالب المواطنين والأهالي.

 

الوسوم