اخترنا لك كتب الشهر| أمثال نوبية وأغاني الفلاحين ومزيد من كل شيء

اخترنا لك كتب الشهر| أمثال نوبية وأغاني الفلاحين ومزيد من كل شيء
كتب -

كتب- أحمد سعد عبيد

انتقينا لك أفضل الكتب المنشورة هذا الشهر، وهي معجم الأمثال النوبية لماهر حبوب، وغناء الفلاحين في صعيد مصر، ومزيد من كل شيء أو لا شيء على الإطلاق جنازة ثانية لرجل وحيد، ورواية ثقوب سبع.

معجم الأمثال النوبية

ماهر حبوب دار النسيم- 2014 ديسمبر

هو الجزء الأول من المعجم ويحتوى على تجميع للأمثال النوبية (500 مثل) مسبوقة بالإهداء، وشكر لمصادر جمعه للأمثال ولمن ساعده، وانطباعات شخصية على كتاب الأمثال النوبية كتبها علاء خالد، وعلى سبيل التقديم ليحيى مختار،استهلال المؤلف عن كيف بدأ فى جمع الأمثال النوبية وتطور مشروعه إلى أن خرج في كتاب، موضحًا أن الكتاب مكتوب بطريقة مختار كبّارة التي درست بها اللغة النوبية في مركز الدراسات النوبية وفونت (Sophia Nubian).

معجم اأمثال النوبية

ورؤية الكاتب فى أن تكتب الأمثال كما تنطق بالضبط بدون فواصل وتقسيم، ويعد الكتاب حصيلة سنوات من العمل الميداني والمكتبي بين 1995- 2009، وهدف الكتاب إتاحة مادة للقراءة باللغة النوبية، وإتاحة مادة للباحثين: لغات مقارنة- علوم اجتماعية-انثربولوجي- فولكلور، وإبراز أحد ملامح الثقافة النوبية، والتأكيد على وحدة الفكر الإنساني وعالميته.

الكتاب للمهتمين بجمع التراث، واعتمد أسلوب تدوين الأمثال عللا كتابة المثل بالنوبية، يليه منطوق المثل بالأحرف اللاتينية، ومنطوق المثل بالأحرف العربية، وترجمة المثل وشرحه، وتوضيح المثل بما يقابله من الأمثال العامية المصرية وأحيانا أشعار بالعربية الفصحى

الكتاب به جدول الحروف الأبجدية النوبية، يشمل الحرف بالنوبية، ومسمى الحرف بالعربية، والقيمة الصوتية بالعربية وبالإنجليزية.

يوضح الكتاب قصة كتابة اللغة النوبية واشتراك أبجديات فى كتابة لغة نوبين (النوبية القديمة، واللاتينية، والعربية) وتطوير طريقة للكتابة مستمدة من اليونانية والقبطية ثم المروية، وتاريخ الكتابة النوبية بدءا من عام 1860م عندما نشر إنجيل مرقص في برلين مترجمًا إلى لغة نوبين ومكتوبا بالحروف اللاتينية، والقاموس الألماني النوبى 1879 لراينيش ويشمل لهجتين فاديجا ومحسية وتطور ظهور منشورات للغة النوبية وأول كتاب لتعليم الأبجدية النوبية مستخدم فيه الحروف النوبية القديمة لمختار خليل كبارة عام 1997م، مستعرضًا تاريخ تجربة الكتابة باللغة النوبية أو اللغتين النوبيتين المروية ونوبين، وتطور وتصميم خط وسوفت وير لكتابة اللغة النوبية بالحرف النوبي على الكومبيوتر والكتابة به في المنتديات والإيميلات.

قدم الكتاب مدخلًا للمثل الشعبي، يوضح من خلاله أن الأمثال تصور حضارات الشعوب وتقاليدها ومعتقداتها وخلاصة تجاربها وأن الكتاب مهم لمعاونة القارئ في استقراء وتحليل الأمثال النوبية ومقارنتها بنظائرها، وقدم الكتاب تعريف المثل في معاجم اللغة وفي كتب التراث والأمثال، ووضح الفرق بين المثل وسواه من الأشكال التعبيرية كالتعبير المثلي والقول المأثور والحكمة، والقيمة الأدبية للأمثال الشعبية.

Eddi wee lekin ouwwo gena ouwwo lekingoon tousko gena

إدَّيِ ويه لِكِنْ أُوّوه جِنَا أوّو لِكِنْجونْ تُوسْكُو جِنَا.

يدان خير من واحدة، وثلاثة أيدِ خير من اثنتين.

“البركة فى كُتر الأيادى” – تيمور 773

“البركة في اللمة” – تيمور 774.

” إن اتفرقت الحمله إنشالت” – تيمور 541

ساعد صديقك فى أمر يحاوله … فالحر للحر معوان على الزمن

إذا الحمل الثقيل توازعته …  أكف القوم هان على الرقاب ص 241

وختم الكتاب بفهرس الأمثال بالخط النوبي و مراجع الكتاب

عن الكاتب 

ماهر على ماهر حبوب: باحث في فولكلور وتراث النوبة، من أبناء قرية توماس وعافية النوبية، إسنا- الأقصر، ولد في الإسكندرية عام 1965، وحصل على بكالوريوس الخدمة الاجتماعية جامعة جنوب الوادي أسوان، وعلى دبلومي إدارة المنظمات غير الحكومية وإدارة البيئة.

غناء الفلاحين فى صعيد مصر

المؤلف: درويش الأسيوطي، سلسلة الدراسات الشعبية، الهيئة العامة لقصور الثقافة،2016.

غناء الفلاحين فى صعيد مصر

 

كتاب عن الغناء الذي يلون الحياة بالبهجة وخاصة غناء الفلاحين في صعيد مصر، في الاستهلال وضح أن لكل طائفة في المجتمع غناء خاص برتبط بحرفها اليدوية و موضوع الكتاب هو غناء الفلاحين أثناء ممارسة حرفة الزراعة، ويوضح ان الحرفة تعتمد على الجهد العضلي، وأن مصطلح “أغنيات الحرف اليديوية” أنسب من “أغاني العمل” لأن الأغنية مرتبطة بالإيقاع الحركي لممارسة الحرفة.

ويعني بصفة خاصة بما أبدعه المصري من خلال لغته المحكية العامية المصرية، التي طورها عن العربية، وما وصلنا من تراكم تراثي بها من تواريخ سابقة.

وفى مقدمة نظرية للكتاب (الغناء بين النصوص والطقوس والحرفة) يوضح تصنيف الإبداعات الأدبية الشعبية الشفاهية إلى: نصوص تستدعيها المناسبة وترتبط بطقوسها مثل العدّيد وأغنيات السبوع وأغنيات الختان ونصوص الرقية وأغنيات الحرف اليدوية، و نصوص لا ترتبط بالطقوس ارتباطًا قويًا مثل القصص الشعبي الشعري والنثري والمواويل الشعبية.

ويوضح سمات أغنيات الحرف اليدوية وتميزها عن غيرها في: ارتباط النصوص بالعمل اليدوي والمجهود البدني وارتباط ايقاع النصوص أو ووزنها الشعري بإيقاع الحرفة.

وقدم ما أسماه بخارطة الأعمال الحرفية اليدوية، ووضحها في ثلاث حرف أساسية: الفلاحة والرعي وصيد الأسماك، وأن كل حرفة أخرى يمارسها كعمل إضافي أو عمل طارئ، فقد بدأت أغنيات الحرف اليدوية بأصوات مع أداء العمل البدني وانتظمت مع الإيقاع الحركي للعمل وتطورت إلى كلمات وأغان تعبر عن مشاعر الحرفي وتوجه إلى خبرات الحرفة.

وفى أربعة فصول ربط الأغاني وقسمها إلى:

مصر الفلاحة: وفيه وضح الارتباط بالنيل والطمي وتسميته ببحر النيل، ويشرح العمليات الأساسية لحرفة الزراعة في مصر وارتباط الاغاني بها، واللوق والزراعة على مياه الفيضان، والزراعة على مياه الري الدائم، وشق التربة وتمهيدها، والحرث.

المحراث وأغنيه: يا لوب علق المحراتي / يا لوب قبل الخولي ما ياتي / يا لوب قطع الدهاببي / يا لوب علم المراجعي) واحدة من أغنيات المحراث، ووضح النسق الايقاعى لاغنيات الحرف اليديوية وقيامها على وزن ( مستفعلن / مستفعلن / فعولن )

(مالك يا حرات؟ وليه زعلاني؟ / زعلت من توري عشان بطلاني/ محرات أبوي متقل بحديدي/ طلعنا نحرت في بلاد الطيني/ ما احلى حرات اليوم يا سميني / ما احلى حراتك في بلاد الطيني.

الفأس وأغانيه: العمل بالفأس عادة جماعية للتطويش أو العزيق ويؤدي أحدهم دور المغني (الحادي) والباقي بالمرد أو الترديدة

( الحادى: يا مهون / المرد: هون يا مهون / دي الصبخة / وترابها مصون/ أعزقها / بالخرص إديها / وعاليها / هاتو ف واطيها / زبّادي / فدادين الطيني / طوّشها / تشرب وتليني / يا مهون / هون يا مهون / خلينا / نخضر خلينا/ ……)

الري وأدوات الري: مكن الري الدائم الفلاح المصرى من زراعة أرضه في العام الواحد أكثر من مرة، بدلًا من الاعتماد على مياه الفيضان فى زراعة الارض

الشادوف “العود” و أغانيه : ووضح أجزاء العود ومكوناته وقدم اغنياته منها (صبّحنا العود / خشب وجلود هوب يا هوب / والعود عايب / بكى الشايب هوب يا هوب/ صدر العايق / رمان طايب هوب يا هوب).

الساقية وأغانيها: شرح مكونتها وكيف تعمل و من أغانيها (يا ساقية دوري شمال ويماني / واسقي العنب والخوخ والرماني لويلى يا لويلي / سلامة الحمرة من السكين / معايشة الفقري والمسكين  لويلي يا لويلي / الحلْس قال للتور مالك ومالى / اسحب على باطك بلا جمالى  لويلى يا لويلى / ما تحول الميه يا حوال / دى مية الحمرا بحر تيار لويلي يا لويلي)

الطنبور “البداله” وأغانيه

المِرْوَاح : تطلق على عمليات عديدة مثل حصاد القمح وقلع الفول البلدى والسودانى وقطع الذرة وجني البلح، وتطلق على مواعيد هذه العمليات ، فعرض – حصاد القمح وغناء الحصّادة ، قليع الفول وأغانيه، جنى القطن وأغانيه ، التجرين “نقل حزم القمح” وأغاني الجمالة.

التجهيز (الدّرْس والتذرية والنقل): بعض هذه العمليات لا يستغرق وقتا طويلا ولا يحتاج إلى جهد عضلى فلا تشيع له أغان وصلت

درس القمح، النورج وأغانى الدراس، دق الذرة “المسطاح”، التذرية والكيل نقل الغلال وأغاني الحمارة: ( الكيال: الله واحد / المساعد: يا واحد وحد الواحد / آدي التاني / واحد مالوش تاني / تلاته / يا بركة تعالي / أربعة / يا بركة الوسعة/ خمسة / فرض الصلا خمسة / ستة / ستة كدا سته.

عن الكاتب

درويش الأسيوطى: درويش حنفي درويش بخيت، من مواليد 1946 قرية الهماميّة مركز البدارى أسيوط، خريج كلية التجارة جامعة عين شمس وعمل بالتربية والتعليم، شاعر وكاتب ومخرج مسرحي، باحث تراث، عضو اتحاد كتاب مصر، عضو سابق بلجنة الشعر المجلس الأعلى للثقافة، عضو لجنة الفنون الشعبية والتراث، من كتبه في جمع التراث الشعبي من أهازيج المهد، لعب العيال، أشكال العديد، أفراح الصعيد الشعبية وغيرها من دواووين الشعر و المسرحيات.

مزيد من كل شيء أو لا شيء على الإطلاق

حازم عزت سعد- قصص- الربيع العربي – 2016م

مزيد من كل شئ

مجموعة قصصية عنوانها مزج بين عنواني قصتين من المجموعة المكونة من إحدى عشرة قصة، تنتقل من الحواديت إلى الأحلام ويظهر التداعي في نصوص تمتاز بالتجريب وتمتلئ بالخيال.

المفردات اللغوية مزيج من مفردات معجمية وتراثية أحيانا ومفردات تقترب من بساطة العامية (كنت أرتدي على رأسي قلنسوة من التريكو) في قصة مزيد من كل شيء، التي تحكي حدوتة أب ترك لابنه هدية عبارة عن كتاب بداخله ورقة، ليبحث من خلالها على مزيد من كل شيء، الذي لا ينتهي، لأن كل مزيد يؤدي إلى مزيد آخر.

وفي قصة مقايضة حدوته عن فأر قايض سمعه وبصره بتذكر حياته السابقة، وهكذا كل حياة من حيواته التالية بصورة جديدة يولد بعجز ما، مقابل تذكر حياة سابقة، يستخدم أحيانا ضمير المتكلم كراوية أنثى، فقصة لا شيء على الإطلاق تسرد عن أرواح المنتصرين التي تسجن في جسد أصحابها، لحين وقت فراقها ولا تبقى حرة، وقصة ومضات نابضة بالحياة ، وقصة الخرس التى تحكى عن خمس ايام تحت الأرض تحولت الدنيا خلالهم وزادت حرارة الشمس لتتغير الحياة ولا يبقى غير الناجون ، وفى قصة صغير الدب والفهد الصياد يحكى الأب لأبنته المراهقة عن الدب الذى رمى أبنه للفهد الصياد فعاد ومعه ناب الفهد ، بينما تدور فى رأس أبنته حكايتها مع صديقها وحكاية أمها مع المدرس.

الضياع جريا على شريط الزمن فى هذا النص يجرى الرواى تائها بين الاشجار الكثيفة حادة الاغصان منذ كان شابا حتى صار كهلا يمر فى حياته بتجارب مختلفة موت أمه وانتحار أخيه التوأم المعاق و كيف كان في بعثة دراسية ، تناول السرد للقصة والانتقال بين الاحداث عبر نقاط مرور خيالية مثل صندوق في قاع بحر به كرة نور تبتلعه لتعيده شاب

عن الكاتب

حازم عزت سعد، قاص ورسام مصري من مواليد دمياط 1990، تخرج في كلية التجارة بدمياط جامعة المنصورة 2011، شارك في ورش الكتابة الإبداعية بمعهد جوته الألماني بالقاهرة، تحت إشراف عباس خضر وورشة الحكاية ومافيها مع محمد عبد النبي.

جنازة ثانية لرجل وحيد

دعاء إبراهيم- متتالية قصصية – دار الربيع العربي – 2015.

جنازة ثاية لرجل وحيد

تدور أحداث المتتالية عن حياة أخرى بعد الموت، مشابهة لقبل الممات تماما، يختلط فيها الموتى بغير الموتى، في نصوص قصيرة متقطعة غير متصلة ترتبط بتسلسل الأحداث، فيرتبط الإهداء والمقدمة بتتالي القصص فتتساءل شخصية في نص أزرق (يا رب هل في الجنة متسع للألوان؟) وعشر خطوات تتجه أمها بهم نحو الموت وتقفز من النافذة وعشر خطوات لتصمت أختها الرضيعة وتتخلص من معاناتها برأسها الكبير وزرق اوردتها، لتتحول تحت ضغط مخدة اللون الازرق كلها.

تصور الراوية وهى تتشبه بأمها بعد وفاتها، فترتدي ملابسها أمام المرآة و تفك ضفائرها لتلمهم مثل أمها، ورسمت شفاهها بالأحمر وخرجت لتستقبل أبيها حتى لا ينظر لامرأة أخرى،  فالبيت لا يحتمل سوى أمرأة واحدة،

(هو/هى) هو طلب يدها للزواج، هي تخطت الثلاثين وأمها منتحرة وأختها ماتت بنصف عقل تالف، كانا يتفاهمان بنظرة وتزوجا.

نص (اعتيادي) دمج ما بين مذكرات العمل التقريرية وحوارات منزلية بين الزوج والزوجة، فالمذكرات تدور حول طلب إجازة اعتيادي حتى يتمكن الزوج من الموت عند الشروق، فتصل المذكرات إلى منح إذن تأخير ليعود بعد موته للعمل في تمام العاشرة.

ونص ورقة كوتشينة ينتقل بفلاش باك نحو لحظات في عنبر المستشفى مع أمها وأختها التي تحتاج لعملية بذل المياه على المخ، واتفقت هى وزوجها للذهاب سويا للموت فى نص (ناصية) ، بينما فى ( جنازة ثانية لرجل وحيد) يخبرها زوجها أن جارهم سيموت اليوم مرة أخرى، ويدور حوار بين الموتى داخل القبر يقدم ما يسمعوه من زوار القبور وتفاعلهم معهم وعن الحياة الجديدة و الحياة السابقة.

قدمت تنوع من النصوص بين الحوار والنماذج الكلاشيه لطلب الاجازة والرد عليها و سرد الاحداث بين الراوية والانتقال الى الزوج كراوى أخر و الفلاش باك والعودة لحاضر النص وتطور الزمن من طفولة الراوية الى  نموها وزواجها للوصول الى حياة أخرى فى الجنة التى قد تكون بمحاذاة النوافذ لتنتنتهى بأغلاق الراديو الذى يذيع اسفه على الاحداث كما بدأت بموت أول الذى فتحت الراديو على الاذاعة التى سردت لنا الاحداث.

عن الكاتب

دعاء إبراهيم: قاصة مصرية من مواليد الاسكندرية 1988م، درست الطب والجراحة بجامعة الإسكندرية، أصدرت مجموعة قصصية بعنوان (نقوش حول جدارية) عن هيئة قصور الثقافة ورواية جودى عن عصير الكتب.

ثقوب سبع

أمل الأصيل – رواية – دار ليان – 2016م.

ثقوب سبع

تخرج أم وبنتها لقضاء رحلة وفي الطريق يسمعا صوت انفجار وترتج السيارة وتنحرف عن الطريق إلى الصحراء لينفرج ثقب تسقط فيه السيارة وتقع في أعماقه البعيدة، لتستقر في نهايته عند كهف في الصحراء وتتعطل فلا تدور ولا تتحرك، وتكتشف أن للكهف ثقوب سبع خرجت سيارتها من أحدهم…

عن الكاتب

أمل الأصيل، من مواليد محافظة أسيوط  عام 1971، تخرجت في كلية الهندسة، قسم الهندسة الكهربائية، تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات، صدر لها مجموعتان قصصيتان (رحيل إجباري – سرب يمام) وثلاث روايات (دكان الأشعار – الرجل السحلية – الصندوقان)، حصلت روايتها (الصندوقان) على المركز الأول في مسابقة التكية الخامسة لعام 2014 للرومانسية آفاق إنسانية رحبة.

الوسوم