الشريحي.. فنان سيناوي ينشر تراث البدو بـ”الربابة”

الشريحي.. فنان سيناوي ينشر تراث البدو بـ”الربابة” الشريحي
كتب -

كتبت- ندى ضياء:

“عريش يا عريش شطك بنادينا، يا بيت كرم للضيف.. مفتوح خريف وصيف، فيكي عبير فواح.. يا مرسى للسياح، عريش يا عريش”.

على أنغام الموسيقى والربابة، غنى الفنان السيناوي يحيى الشريحي في حب بلده الأم العريش، التي نشأ فيها وبقي   سنوات قبل أن يترك فرقة الفنون الشعبية ويقرر تعريف العالم بأغاني التراث البدوية عامة والسيناوي خاصة.

يقول الشريحي إن مشاركته في المهرجان هو أفضل سبيل يجده في تكذيب المعلومات المغلوطة، التي يصدقها أكثر المصريين عنها، قائلا “في ناس كتير متعرفش حاجة عن سينا غير اللي بيسمعوه عنها وهو حرب وإرهاب وبس، لكن ميعرفوش عن فنها وجمالها وأهلها الطيبين، واحنا هنا نصحح المفهوم دا”.

ويوضح الشريحي أن أغاني سيناء التراثية تختلف على حسب المنطقة، فالأغاني والألحان الخاصة بالشمال تختلف عن الجنوب، وعن العريش الواقعة تقريبا في المنتصف، ولكل منهما طابع مميز يستطيع السكان معرفته وتمييزه.

الوسوم