البحرية المصرية تتسلم حاملة الطائرات الفرنسية ميسترال “جمال عبدالناصر”

البحرية المصرية تتسلم حاملة الطائرات الفرنسية ميسترال “جمال عبدالناصر” أرشيفية

كتب- أبوالمعارف الحفناوي:

أعلنت شركة “دى سي أن اس” الفرنسية تسلم مصر حاملة المروحيات الأولى من طراز “ميسترال”، ضمن صفقة تضم حاملتي مروحيات.

وذكرت الشركة أنه بحلول عام 2020 سيصل عدد الوحدات التي وردتها فرنسا إلى مصر 7 قطع بحرية متطورة كثمرة للتعاون بين الجانبين المصري والفرنسي خلال الفترة الماضية.

يذكر أنه في أكتوبر 2015 تم توقيع عقد بين وزارة الدفاع المصرية والفرنسية على توريد حاملتي مروحيات من طراز ميسترال.

وأعلنت الشركة أن حاملة المروحيات المصرية جمال عبد الناصر ستغادر ميناء سان ناذير شمال غرب فرنسا خلال أيام قليلة، مزودة بكافة وسائل الدعم الخاصة بالإبرار البحري.، موضحة أن الحاملة ستشارك في تدريب بحري مشترك مع القوات البحرية الفرنسية قبل مغادرتها إلى مصر.

وأوضحت أنه منذ شهر فبراير الماضي يجرى تدريب طاقم الحاملة فى فرنسا، وأن الضباط المصريين استطاعوا إنهاء التدريبات بصورة ممتازة في فترة زمنية قصيرة لم تتجاوز بضعة أشهر.

وقال قائد القوات البحرية الفرنسية، خلال مراسم تسليم حاملة المروحيات جمال عبد الناصر من طراز ميسترال إلى مصر “أصدقائي الأعزاء.. السادة الحضور.. ومديرين شركتى (دى سى أن اس) لي الشرف والسعادة أن أمثل وزارة الدفاع الفرنسية اليوم، لتوصيل حاملة المروحيات الأولى لمصر والشرق الأوسط جمال عبد الناصر، وقد سميت بهذا الاسم على اسم أحد أهم الزعماء العرب”.

وأضاف أن مراسم هذا اليوم تعد رمزًا للثقة بين البحريتين المصرية والفرنسية، وقد عملنا معا بجهد وأود أن ألقي له التحية لإنهاء هذا العمل الرائع، وهذه الوحدة ليست وحدة أمنية فقط، وهي وحدة تحكم وسيطرة بحرية وقدراتها متعددة، فى نقل الأجهزة البحرية.

وتابع أن القوات البحرية المصرية أظهرت كفاءة فنية وتقنية عالية خلال فترة وجودهم هنا، والبحرية الفرنسية تعاونوا بشكل جيد جدا مع المصريين.

وقال محمود الشريف، وكيل مجلس النواب المصري، إن تسلم حاملة المروحيات، يعد دليل قاطع على خطوة مصر على مستوى التنمية الداخلية وريادتها فى المنطقة.

بينما قال اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إن اتفاقية حاملة المروحيات جمال عبد الناصر من طراز ميسترال تأتي ضمن منظومة تحديث القوات المسلحة بأحدث ما تصل إليه الترسانة العالمية من درجة تكنولوجية عالية، والعمل على إعداد كل الإمكانيات المتاحة لتقوية السلاح وجاهزيته.

 

الوسوم