750 تلميذا في مدرسة داخل “حظيرة”.. فصول بدون أسقف.. والثعابين في كل مكان

750 تلميذا في مدرسة داخل “حظيرة”.. فصول بدون أسقف.. والثعابين في كل مكان
كتب -

المنيا- رشا يحي:

750 تلميذا تضمهم مدرسة الشهيد عمران مصطفي عبدالحليم للتعليم الأساسي بقرية إطسا التابعة لمركز سمالوط شمالي المنيا، 16 فصلا غير مسقوف مبنية بالطوب الحجري وسط أراض زراعية مجاورة لترعة القرية الرئيسية، دورات مياه بدائية، وبعض الفصول مسقوف بالبوص والخشب، أثاث مدرسي متهالك، والثعابين والفئران تنتشر في أرجاء المكان.

مدير المدرسة

يقول خلف محمد صالح، مدير المدرسة، إنه بعد صدور قرار إزالة للمبنى القديم للمدرسة، تنقل تلاميذ المدرسة بين مدرسة الإعدادية بنين، والإعدادية بنات، ثم نشب خلاف بين أهالي قرية إطسا المحطة، وإطسا البلد، أسفر عن إصابه 6 أشخاص، هذه الخلافات منعت الأهالي من إرسال أبنائهم لهذه المدارس التي تقع في القرية الأخرى خوفا عليهم من انتقام الأطراف الأخرى.

يضيف: تبرع أحد أهالي القرية بقطعة أرض مساحتها 14 قيراطا، وشارك أهالي القرية في بناء 16 فصلا من الحجر الجيري بالجهود الذاتية.

ويقول إنه يواجه تعسفا من قبل الإدارة التعليمية عند طلب مقاعد جديدة أو كتب دراسية، بحجة أن المدرسة لا تملك رقما تعريفيا، مضيفا أن تلاميذ المدرسة البالغ عددهم 750 يستخدمون 7 دورات مياه بدائية، حاولنا تجهيزها بشكل بسيط لأنه لا يوجد مياه شرب أو كهرباء في المبنى.

ويرى أن هذا المبنى الذي يتوسط الأراضي الزراعية هو مكان خطر على التلاميذ، فالثعابين والفئران تنتشر في أرجاء المكان، حتى إنها أفسدت بعض الأوراق والملفات الأمر الذي اضطره لحفظها في منزله.

ويقول إن مديرية الزراعة ترفض السماح ببناء مدرسة على هذه الأرض لأنها أرض زراعية، وأن هناك قرار رقم (1638) لسنة 2011 ينص على ملاصقة المدارس للكتلة السكنية من أحد الجوانب، رغم أن القرار نفسه في المادة 3 فقرة “أ” ينص على أنه يجوز البناء في حالات النفع العام أو الضرورة، واصفا ردود فعل المسؤولين تجاه المشكلة بأنها مجرد “مسكنات”

ويضيف لطفي عاطف لبيب، وكيل المدرسة: نحن في انتظار موافقة وزارة الزراعة على إنشاء المدرسة على الأرض الزراعية، بدلا من هذه الفصول المبنية بالجهود الذاتية، وانه لا يوجد مكان خاص بالمدرسين ما يضطرهم للجلوس في فناء المدرسة لتحضير الدروس، وأن بعد المدرسة عن الكتلة السكنية يجعلهم يجرون إسعافات أولية للتلاميذ حال تعرضهم لأية إصابات، ما يخشاه لطفي هو تعرض أحدهم للدغ الثعابين المنتشرة في أرجاء المكان.

وكيل التعليم يزور المدرسة

يقول مصطفي باشا، وكيل مديرية التربية والتعليم بالمنيا، إنه زار المدرسة في أول أيام العام الجديد، وأنه سيرفع تقريرا للوزارة لإيجاد حلول عاجلة، والتفاوض مع مديرية الزراعة وإنهاء المشكلة.

المحافظ يمنحها 173 ألف جنيه

يذكر أن اللواء صلاح زيادة محافظ المنيا خصص 173ألف جنيه، لتطوير مدرسة الشهيد مصطفي عمران، ووجه تعليمات لرئيس مجلس مدينة سمالوط المهندس محمود سعد، وكل الجهات المعنية بضرورة تذليل كافة العقبات.