وقفات تضامنية للمحامين والنقابات المهنية على سلالم “الصحفيين”

وقفات تضامنية للمحامين والنقابات المهنية على سلالم “الصحفيين” نقابة الصحفيين

القاهرة- أحمد إسماعيل:

يبدو أن أزمة نقابة الصحفيين المصرية مع قوّات الشرطة ستشهد فصلًا جديدًا من التصعيد، عقب تعليق لوزير الخارجية المصري سامح شكري، اتهم فيه النقابة بإيواء خارجين عن القانون “حرّضوا ضد رئيس الجمهوريّة”.

الأمر الذي أثار حفيظة عدد من الصحفيين المعتصمين داخل مقرّ النقابة القريب من ميدان التحرير، منذ انفجار الأزمة عقب اقتحام قوات الشرطة لمقرّ النقابة والقبض على صحفيين اثنين كانا معتصمين احتجاجًا على قرار ضبط وإحضار أصدرته النيابة العامة بحقهما على خلفية تظاهرات جمعة الأرض الرافضة لاتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية.

الصحفيون المعتصمون داخل مقر النقابة دعوا للتغريد على هاشتاج ادعم- مطالب- 4 مايو، في إشارة لمطالب نقابة الصحفيين التي أعلنت عقب الجمعية الطارئة التي دعت لها في الرابع من مايو الحالي للرد على اقتحام الشرطة لمقر النقابة، والانتهاكات التي تعرّض لها عدد من الصحفيين في الآونة الأخيرة.

وكان سامح شكري، وزير الخارجية، قال في مؤتمر صحفي، أمس الأربعاء، ردًا على سؤال أحد الصحفيين عن أحوال منظمات المجتمع المدني واقتحام نقابة الصحفيين؛ بعد جلسة مجلس الأمن حول مكافحة التطرف، أن «نقابة الصحفيين آوت أشخاص مطلوب القبض عليهم بناءً على قرار قضائي، حيث أنهم قاموا بالتحريض على اغتيال الرئيس عبدالفتاح السيسي، مؤكدًا أن «هذا نشاط مجرم حتى هنا في الولايات المتحدة الأمريكية»

الوسوم