6.2 مليون طن انخفاضا في المواد البترولية المدعومة في موازنة 2014/2015

6.2 مليون طن انخفاضا في المواد البترولية المدعومة في موازنة 2014/2015
كتب -

 

القاهرة: إبراهيم الصحارى

أظهرت أرقام الموازنة العامة الجديدة 2014/2015، أن حكومة  رئيس الوزراء إبراهيم محلب تستهدف خفض الكميات المطروحة في السوق المحلية من إجمالى المنتجات البترولية المدعومة (بنزين، سولار، مازوت، بوتاجاز)، بنسبة 8.6% أو ما يعادل  6.8 مليون ط إلى طن لتصل إلى 72.3 مليون طن مقابل  79.1 مليون طن فى موازنة العام المالى السابق  2013/2014.

وتستهدف الحكومة فى الموازنة الجديدة خفض الكميات المطروحة من البنزين بنسبة 1.6% إلى 6.2 مليون طن، مقابل 6.1 مليون طن فى العام المالى السابق، وبالنسبة للسولار 1.7% من 13.2 مليون طن إلى 13 مليون طن، والمازوت بنسبة 10% من 14.7 مليون طن إلى 13.2 مليون طن، والبوتاجاز بنسبة 11% من 45 مليون طن إلى 40 مليون طن، وفقا للبيان المالى لموازنة 2014/2015.

وقال طارق الملا، الرئيس التنفيذى للهيئة العامة  البترول، إن حجم الطلب على البنزين انخفض خلال يومى السبت والأحد الماضين، بعد رفع حكومة رئيس الوزراء إبراهيم محلب لأسعار الوقود، منتصف ليل الجمعة الماضى.

ورفعت الحكومة أسعار الوقود ، بما يصل إلى 78 % فى المتوسط، فى خطوة تقول إنها ستوفر 51 مليار دولار من الدعم الموجه للمنتجات البترولية، وذلك لخفض العجز في الموازنة العامة إلى 10% من الناتج المحلى الإجمالي مقارنة بـ 12% عجز متوقع خلال العام المالى الذى انتهى في الـ 30  من يونيو الماضى.

وأشار الملا، إلى ضخ كميات كبيرة من البنزين،  يومى السبت والأحد الماضيين، تصل إلى 36 ألف طن بنزين منها 19.5ألف طن بنزين (80) ، و نحو 16.5 ألف طن بنزين (92)، وضخ 36 ألف طن يوميا من السولارً، والمازوت نحو 35 ألف طن يومياً (للصناعة والكهرباء)، بالإضافة إلى طرح مليون وخمسة وثلاثين ألف أسطوانة بوتاجاز يومياً.