5 قصص محلية شغلت مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعى خلال أسبوع

5 قصص محلية شغلت مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعى خلال أسبوع
كتب -

يوماتي – ولاد البلد

يرصد التقرير التالي القصص الخمس الأكثر  رواجًا بين مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي خلال أسبوع، على المستوى المحلي، ورغم غيابها عن مؤشرات التفاعل الرسمية التي عادة ما تهتم بالقصص الخفيفة أو تلك التي تشغل قطاعًا عريضًا من المواطنين، إلّا أنها تصدّرت مؤشرات منصة “يوماتي” التي تسلّط الضوء بشكل أساسي على القصص ذات البعد المحلي. 

إضراب طلابي بجامعة الفيوم عقب اقتحامها من قبل قوات الأمن واعتقال عشرات الطلاب

فى 11 مارس أعلنت العديد من الحركات والأسر الطلابية بجامعة الفيوم دعوتها لجموع الطلاب للدخول في إضراب كلي عن المحاضرات، وذلك إعتراضا منهم على قيام قوات الأمن بإقتحام الحرم الجامعي، واعتقال العشرات من طلاب الجامعة، من داخل كلياتهم، وذلك عقب فض قوات الأمن تظاهرة لحركة طلاب ضد الانقلاب والأولتراس.

وأصدر طلاب كلية الهندسة بيانا لإعلان اعتراضهم على اعتقال زملائهم، معلنين تنظيمهم لوقفة احتجاجية، وامتناعهم عن حضور المحاضرات، حتى الإفراج عن زملائهم الذين تم إلقاء القبض عليهم.

قاموا الطلاب كخطوة تصعيدية بإغلاق مبنى هندسة مدنى ويدخل الإضراب يومه العاشر.

3 سيناريوهات لإعادة تقسيم الدوائر الانتخابية

 فى 12 مارس قال إبراهيم الهنيدي وزير العدالة الانتقالية، ورئيس لجنة تعديل قوانين الانتخابات، إن اللجنة تعكف حالياً على وضع 3 سيناريوهات متعلقة بتقسيم الدوائر الانتخابية للنظام الفردي، لضبط نسبة الفروق بينها.

كانت المحكمة الدستورية العليا قضت -أوائل مارس الجاري- بعدم دستورية المادة الثالثة من قانون تقسيم الدوائر الانتخابية، وقالت في حيثيات الحكم إن النص المطعون عليه “لم يلتزم قاعدتي التمثيل العادل للسكان والتمثيل المتكافىء للناخبين”.

وأدى حكم المحكمة الدستورية إلى تأجيل الانتخابات والتي كان مقرر أن تُجرى الشهر الحالي.

وأضاف الهنيدي، في تصريحات أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن من بين تلك السيناريوهات زيادة عدد أعضاء مجلس النواب، وتوسيع الدوائر دون زيادة عدد أعضائها.

وتابع أن اللجنة تهدف من خلال هذه السيناريوهات إلى تقليل نسبة الفروق بين الدوائر الانتخابية فيما يتعلق بمتوسط الوزن النسبي للمقعد، والتي تتراوح ما بين 5 في المائة إلى 20 في المائة.

هكذا اختير 16 مارس ليكون عيدا للمرأة المصرية

في 16 مارس عام 1919، أثبتت المرأة المصرية بحق أنها جزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع المصري والحركة الوطنية، لذا اُتخذ هذا اليوم يوما خاصا للاحتفال بها، يكون حاملا ذكرى ثورة المرأة المصرية ضد الاستعمار ونضالها من أجل الاستقلال، وذكرى استشهاد السيدة حميدة خليل، التي خرجت لتطالب بحق بلادها في الحرية والكرامة، كما تظاهرت في هذا اليوم أكثر من 300 سيدة بقيادة السيدة هدى شعراوي، حيث قادت مسيرة ضخمة، شاركت فيها زوجات السياسيين المصريين، وطالبات مدرسة السنية الثانوية للبنات، رافعات شعار الهلال مع الصليب، تأكيدا للوحدة الوطنية التي تعتنقها مصر، وتجمعن أمام (بيت الأمة) يهتفن للزعيم (سعد زغلول).

ثم دعت هدى شعراوي، في 16 مارس عام 1923، لتأسيس أول اتحاد نسائى مصرى للمرأة، وكان هدفها هو تحسين مستوى تعليم المرأة وضمان المساواة الاجتماعية والسياسية، وضرورة حصول المصريات على حق التعليم العام الثانوي والجامعي، وإصلاح القوانين فيما يتعلق بالزواج ومحاربة الخرافات، وكانت العادات والتقاليد تمنع كل ذلك آنذاك، وفي وفى 16 مارس من عام 1956 حصلت المرأة المصرية على حق الانتخاب والترشح، وهو أحد المطالب التي ناضلت المرأة المصرية من أجلها، وقد تحققت بفعل دستور 1956.

مغردون يتهكمون على العاصمة الجديدة ويشبهونها بـ”جهاز الكفتة”

سخر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من فكرة العاصمة الجديدة لجمهورية مصر العربية، التي تم الإعلان عنها في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري بشرم الشيخ، مشبهينها بـ”جهاز الكفتة” و”مشروع توشكى” اللذين لم يتحقق منهما أي شيء.

وكان هاشتاج (#العاصمة_الجديدة) قد حقق أعلى التغريدات على “تويتر” منذ الإعلان عن إنشاء عاصمة جديدة تبعد عن القاهرة 45 كيلومترا.

بينما توقع ناشط أن تكون العاصمة الجديدة لها نفس الروتين الحكومي الذي عانت منه القاهرة، حيث قال في تغريدة على تويتر: ” اطلع بقى الدور الـ 137 هات طابع بوسطة من مدام سامية وانزل ادفع 50 جنيه في الخازنة في الدور الـ 80 وبعدين تعالى اختمهالك”، في إشارة إلى استمرار الروتين الحكومي نفسه بالعاصمة الجديدة.

7 قنابل زاحمت صوت المؤتمر الاقتصادي

لم يبدأ إسدال الستار على المؤتمر الاقتصادي، إلا وصاحبه عدد من تفجيرات القنابل على مستوى جمهورية مصر العربية، ففي عدد من المحافظات شهدت وجود قنابل قل فيها عدد الخسائر البشرية، إلا ان عددها بات ملحوظا في فترة لم تتجاوز الثلاث أيام، في هذا التقرير يرصد “مصراوي” الانفجارات التي حدثت في الفترة الماضية.

12 مارس.. المحلة الكبرى

قبل بدء المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ، تم العثور على جسم غريب في مدينة المحلة الكبرى، قام عدد من المواطنيين في واقعة غريبة بحمله، من قضبان السكة طنطا- المنصورة، وقاموا بحملها إلى فرع البحث الجنائي بالمحلة حيث تواجد قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات من اجل إبطال مفعول القنبلة.

13 مارس.. في الجيزة

في بداية المؤتمر الاقتصادي، انفجرت قنبلتي صوت أسفل مدرعة تابعة للقوات المسلحة في أوسيم بشمال الجيزة، لم تسفر القنبلة عن أية خسائر بشرية، بعد أن زرعها مجهولون وتسببت في تلفيات المدرعة العسكرية، وطلبت النيابة تحريات قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية حول الواقعة.

14 مارس.. في الاسكندرية

في اليوم الثاني للمؤتمر، انفجرت قنبلة بدائية الصنع، بمحيط مجمع المحاكم في منطقة المنشية وسط الإسكندرية، دون وقوع إصابات، بعد أن أغلقت قوات الأمن المنطقة لتمشيطها.

15 مارس.. في 4 محافظات
في أسوان: حيث توقفت حركة القطارات على خط القاهرة أسوان بعد تلقى بلاغ بالعثور على جسم غريب على رصيف محطة البدرشين يشتبه فى كونه قنبلة.

في القاهرة: حيث انفجرت قنبلة في المطري، بعد أن راح ضحيتها عامل بالقمامة، محدثة صوت تحديدا أسفل كوبري الحلمية.في البحر الأحمر: حيث أبطلت قوات المفرقعات التابعة للحماية المدنية بميناء سفاجا البحري بمحافظة البحر الأحمر مفعول قنبلة صباح اليوم، خلف مبنى الأسواق الحرة، باستخدام قنبلة مائية مضادة، بعد رفع حالة الطوارئ بالميناء، دون وقوع خسائر بشرية.

في المنوفية: تحديدا في مركز الباجور، حيث تم العثور على جسم غريب أمام مدرسة بي العرب الثانوية الصناعية، بعد أن تبين أنه عبارة عن زجاجة سوداء اللون، تم تفكيكها دون العثور على أي متفجرات، وقام خبراء المفرقعات بعمل تمشيط للمنطقة؛ تحسبًا من وجود أي متفجرات في محيط مكان البلاغ.وقال زكريا حسين المدير الأسبق لأكاديمية ناصر العسكرية العليا وأستاذ العلوم الاستراتيجية بجامعة الإسكندرية أن محاولات زرع قنابل في عدد من محافظات الجمهورية هو محاولات الإرهابيين وأنصارهم من إثبات وجودهم، خاصة في ظل تواجد وفود كبيرة من كل دول العالم في شرم الشيخ.

ويضيف حسين لـ”مصراوي” أن ما يتم لم يؤثر على نجاح المؤتمر الاقتصادي، لكن ما حدث من اكتشاف قنابل يأتي في إطار الضربات الأمنية التي يقوم بها جهاز الأمن المصري في عدد من الأماكن الواسعة، مضيفا أن وقف تلك المحاولات لم يأت من قبل الأمن فقط، ولكن أيضا من الشعب نفسه بجانب أجهزة الدولة.

 _ تم نشر هذه المواد على موقع “يوماتي” مشروع تدوين مباشر من مؤسسة “ولاد البلد” يهدف إلى دعم المواطن الصحفي في المجتمعات المحلية، بالأدوات والتدريب وتوفير منصة عبر الإنترنت.