4 عاملين في “وبريات سمنود” يحاولون الانتحار احتجاجا على تجاهلهم

4 عاملين في “وبريات سمنود” يحاولون الانتحار احتجاجا على تجاهلهم
كتب -

خاص – ولاد البلد:

شهدت شركة وبريات سمنود اليوم السبت حالة من الرعب والفزع عقب محاولة 4 من العاملين الإنتحار احتجاجا على تجاهلهم وعدم الإستجابة الى مطالبهم المتمثلة في صرف مستحقاتهم المالية المتأخرة وإعادة تشغيل الشركة واستغلال العمالة المتواجدة بها.

كان تامر كوهيه ومحمد الحلو من العاملين بالشركة حاولوا القاء أنفسهم اليوم من أعلى سطح أحد المباني، بعد أن فاض بهم الكيل تبعا لهم ولشهود العيان، كما تناول أحمد رجب ورانيا حموده كمية ضخمة من العقاقير تسببت في فقدانهم الوعي وتم نقلهم بسيارات الإسعاف لمستشفى سمنود العام لتلقي العلاج خاصة وأن العاملة حالتها الحية سيئة تبعا لمصدر طبي.

ومن جانبه قال هشام البنا من القيادات العمالية بالشركة إن المسؤولين يتعمدون عدم الحل بعد انتشار أنباء أن العميل الجديد والذي قام بإهانة احدى العاملات منذ أيام داخل الشركة، ينوي عدم منح أي عامل أجر اضافي عن الساعات الإضافية الإجبارية، بجانب الغاء بدل التغذية وتخفيض حافز التطوير.