4 آلاف جنيه للخروف و8 للبقرة.. أسعار الأضاحي “نار” في إسكندرية

4 آلاف جنيه للخروف و8 للبقرة.. أسعار الأضاحي “نار” في إسكندرية أضاحي العيد بأسواق الإسكندرية- تصوير- نشوى فاروق

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

“الأسعار نار والمواطن دائما الضحية” كلمات تلخص حال أهل الإسكندرية وارتفاع أسعار الأضاحي أو تضاعفها إن أردنا الدقة.

قبيل أيام من عيد الأضحى، قفزت أسعار الخراف ليصل سعر بعضها إلى 4 آلاف جنيه، فيما لا يقل المتوسط منها عن 3 آلاف جنيه، كما تضاعفت أسعار لحوم الجاموس والأبقار، وهو ما فرض على الأهالي “عزوفا إجباريا” عن الشراء إلا المضطرين لذلك.

جنون الأسعار

محمد عبد الستار، أحد المواطنين، يقول إنه ذهب لشراء أضحية العيد “خروف” من إحدى المزارع بمنطقة العامرية، وهناك فؤجي بارتفاع سعر الضحية الخروف إلى 3 آلاف جنيه، ما دفعه للتشاجر مع التاجر، وقرر ألا يشتري هذا العام، ويكتفي بشراء اللحوم البلدية حسب احتياجاته فقط.

أما خميس صابر، أحد المواطنين،فيقول: ” للأسف جشع التجار وغياب الرقابة عليهم جعلهم يضعون أسعار للأضاحي من الخراف والعجول حسب أهوائهم دون الخوف من المسؤول وجعلنا نحن من نقع في فخ المصيدة ونشتري بالسعر الذي يقرره التاجر دون نقاش”.

كسر فرحة الأطفال

 وأوضح صابر، أنه أشترى خروفا متوسط الحجم، بسعر 2900 جنيه، ولكنه كان مضطرا للشراء لأنه معتاد على الذبح كل عيد وهو وأسرته، مؤكدا أن للذبح فرحة وسعادة لا توصف، يراها في وجوه أطفاله الذين ينتظرون تلك الفرحة من عيد إلي عيد لذلك قرر الشراء بأغلى الاسعار حتى لا يكسر فرحة أولاده بالعيد.

بينما وجدت محسنة عبد العال، ربة منزل، الحل في مشكلتها لشراء أضحية هذا العام حيث قالت إنها لم تتمكن من شراء الاضحية بمفردها بسبب ارتفاع الأسعار لذلك قررت الدخول في مشاركة شراء “عجل صغير” مع جيرانها وأشقائها، بما يضمن لها الحصول على جزء معقول من الأضحية ينقذها من جشع التجار وارتفاع الأسعار المبالغ فيه.

 ووافقها في الرأي محمود حسبو، موظف، مؤكدا أنه سيشارك هذا العام في عجل مع مجموعة من أصدقائه نظرًا لارتفاع سعر الضأن هذا العام بشكل كبير حيث وصل سعر الكيلو في محال الجزارة إلى 120 جنيها، مؤكدا أنه سيشارك بـمبلغ 1000 جنيها لأنه لا يستطيع شراء خروف بهذا المبلغ.

 التجار مظلومين!

“والله العظيم إحنا مظلومين ورفع أسعار الأضاحي من الخراف والعجول غصب عننا لأننا نشتري بزيادة السعر ونشتري أعلاف بأسعار مرتفعة، ومفيش بايدينا غير رفع الأسعار حتى نعوض خسائرنا، ولو عايزنا نرخص خلي الحكومة ترخص لنا الأعلاف والضرائب”، هكذا رد الحج بسيونى القص، أحد تجار المواشي بمنطقة برج العرب غربي الإسكندرية، على الانتقادات الموجهة للتجار واتهامهم بالشجع.

وأوضخ القص، أن من بين أسباب رفع الأسعار، ارتفاع تكاليف الأيدي العاملة من الذين يقومون برعاية الأغنام، مؤكدا أن الأسعار هذا العام مرتفعة عن العام الماضي وقد ترتفع خلال الأيام المقبلة بسبب الزيادة المستمرة في الأسعار علي كل البضائع التى تفرضها الحكومة علي التاجر، لافتا إلى أن المواطن هو الذي يتحمل تكاليف الزيادة في النهاية.

 الأسعار نار

 ويؤكد سالم عبد الجواد، أحد تجار الماشية بمنطقة العامرية غربي الاسكندرية، أن الأسعار أصبحت “نار” بالفعل على المواطنين، قائلا :”نحن لا يمكننا فعل شئ إلا رفع الأسعار لتجنب الخسارة، لأننا لو لم نرفع الاسعار سوف نخسر كثيرا وجميعا سوف يجلسون في البيوت وتغلق المزارع ونكتفي بلحوم وزارة الزراعة والحكومة اللي عاملة زي الفول النابت”  بحسب وصفه.

وأوضح عبد الجواد، أن سعر الخروف يتراوح ما بين 1800 ويصل حتى 4 آلاف جنيه حسب وزنه ونوعه، والكيلو يبدأ سعره من 60 إلى 70 جنيها، أما الماعز يتراوح سعرها ما بين 1200 وحتى 2000 وأيضا حسب الوزن والحجم، مؤكدا أن أسعار العجول الجاموس والبقر تبدأ من 8 آلاف وحتى 20 ألف حسب الحجم والوزن، وبالسعر يبدأ سعر الكيلو من 40 جنيها وحتى 50 جنيها.  

 أما الحج علي فواز، أحد تجار الماشية بمنطقة محطة مصر وسط الاسكندرية،  فيثول إن سعر كيلو  الخرفان يبلغ 70 جنيها، و الماعز الذكر سعر الكيلو  60 جنيها، والماعز الأنثى سعر الكيلو  40 جنيها، مؤكدا أن سعر كيلو عجول بقري 50 جنيها، و سعر الكيلو عجول جاموس 60 جنيها، و سعر كيلو عجول بقري أنثى 50 جنيها.

تاجر غشاش ونصائح ذهبية

 الحج علي فواز، يؤكد أن هناك تجار ماشية كثيرين يخدعون المواطن، ويوهمونه ببيع الضحية بسعر قليل جدا عن المعروف في الأسواق، مؤكدا أن في الغالب يكون هذا الخروف المباع من الماشية التي تتغذى على القمامة من الشوارع وتسبب المرض لمن يتناولها.

 ويوضح فوزا، أن هناك تجار آخرين معدومي الضمير يقومون بوضع الملح في المياه من أجل زيادة حجم الخروف ويستطيع المشتري معرفة ذلك عندما يجد بطن الخروف ممتلئة أو “منتفخة” زيادة عن الطبيعي، ولا تتناسب وحجم جسمه وكأنه عبارة عن جلد فقط، لذلك علي المواطن أن لا ينخدع في السعر الرخيص لأنه يصبح وقع في مصيدة النصب.

 محاربة الغلاء

 الدكتور مصطفي كامل، وكيل وزارة الزراعة بالإسكندرية، يؤكد أنه لا داعي لقيام المواطنين بشراء الأضاحي من المزارع التى تبيع بالجشع وقد تبيع بضائع غير جيدة، مؤكدا أن الوزارة حاربت الغلاء والنصب ووفرت أضاحي جيدة للبيع من خلال منافذ بيع الإدارة العامة للتعاون الزراعي.

 ويضيف كامل، أن مديرية الزراعة أنشأت شادر بمساحة 150 مترا، داخل الجراج المقابل للمديرية بمنطقة محطة مصر، وعرضت من خلاله الأضاحي الحية واللحوم البلدية بأسعار جيدة، حيث تراوح سعر كيلو الخروف البلدي 40، 42 جنيها، أما أسعار كيلو الأبقار 40 جنيها، و الجاموس 36، 38 جنيها.

الوسوم