3057 جندي وضابط لتأمين بورسعيد في انتخابات الرئاسية

3057 جندي وضابط لتأمين بورسعيد في انتخابات الرئاسية
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

قال العميد محمد عبدالعزيز، قائد قوات التأمين للانتخابات الرئاسية، إن القوات المسلحة والداخلية تعمل بكل جهد لإنجاح المرحلة الثانية من خارطة الطريق، وأن الجيش يقف على مسافة واحدة مع المرشحين، مشددا على أن قوات تأمين الانتخابات سيبلغ عددها 3057 من عسكري وصف ضابط، بالإضافة إلى عدد من المهمات ومنها مكافحة التهريب والمجرى الملاحي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد، مساء أمس السبت، مع مراسلي الصحف والقنوات الفضائية ببورسعيد للإعلان عن التفاصيل الخاصة بتأمين انتخابات الرئاسة، حيث أكد قائد قوات التأمين أنهم سوف يعملون على تأمين اللجنة الرئيسية و6 لجان متفرعة و112 لجنه فرعية لناخبين يصل عددهم إلى 466 ألف مواطن بورسعيدي.

وتابع: “تامين الانتخابات لما يخص الجيش هو تأمين المدرسة من الخارج ووجود دوريات في الشوارع أمنية وشرطة عسكرية”، موضحا أن في حالة حدوث أي شغب سوف تصل قوات التأمين في أقل من 5 دقائق وأن هناك قوة تأمين خاصة أمام مسجد التوحيد وقوة أخرى بمطار الجميل.

كما شدد قائد التأمين على المواطنين عدم وجود أي متعلقات برقتهم أثناء ذهابهم للتصويت في الانتخابات، مضيفا”: “نتوقع أن تكون أعلى نسبة تصويت على مستوى الجمهورية هي بورسعيد”.

وأتم: “المنوط الأول للتعامل مع أي تظاهرات خاصة بجماعة الإخوان أو أي تظاهرات أخرى تحدث بها شغب سيكون التعامل من خلال قوات الداخلية وبالتأكيد سيكون هناك دعم من الجيش حال طلب المديرية التدخل”.