تداعيات اقتحام قوات الشرطة لمقر نقابة الصحفيين

تداعيات اقتحام قوات الشرطة لمقر نقابة الصحفيين نقابة الصحفيين بالقاهرة

اقتحمت قوات من الشرطة المصرية مقر نقابة الصحفيين، مساء أمس الأحد، وألقت القبض على صحفيين اثنين كانا معتصمين داخل المقر، ضد صدور قرار من النيابة العامة بضبطهما والتحقيق معهما على خلفية الدعوة لتظاهرات 25 أبريل الرافضة لاتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية.

عدد من أعضاء مجلس النقابة دعا جموع الصحفيين للحضور إلى مقر النقابة، والمطالبة بخطوات تصعيدية ردًا على اقتحام الشرطة للمقر بالمخالفة للقانون الذي يحظر دخول قوات الأمن لمقر النيابة إلا بحضور النقيب العام لها وممثل النيابة العامة أو من ينوب عنهما.

عقب واقعة الاقتحام عقد مجلس النقابة اجتماعًا طارئًا في مقر النقابة، بحضور عدد من الصحفيين، وطالب بإقالة وزير الداخلية، ووصف حادث الاقتحام بأنه “اعتداء صريح على كرامة الصحفيين”.

وكانت نقابة الصحفيين هاجمت في بيان سابق لها تساهل قوات الأمن مع متظاهرين مؤيدين لاتفاقية إعادة ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، حاولوا اقتحام مقر النقابة قبل أقل من أسبوع في الخامس والعشرين من أبريل، كما أعلنت رفضها لمنع قوات الأمن لعدد من الصحفيين من الدخول إلى مقر النقابة بالتزامن مع دعوات التظاهر في 25 أبريل.

 

الوسوم